مرحبا بك في منتديات Cute Guyz


Welcome
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الغريبه

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:00 pm


ناظر ماجد روان والوقت ما يسمح انه يطفشها ولا اهو ما يستانس الا اذا طفر فيها : وين ريم ولا بتجلس معها
روان تبي تقهره بضحكة : سئلت وجاوبت على نفسك
ناظرها وابتسم : احلفي يا شيخة
روان حست انها تفشلت وماتبي تبين : اسمي روان لو سمحت مو شيخه

ماجد بضحكة : يلا امشوا عندي لكم مفاجأة
مها وهي تمسك يد ماجد : وشو الله يوفقك
ماجد : اصبروا لحد ما نوصل للسيارة
مها وهي تأفف : الله يطولك يا روح



وصلوا للسيارة ومها تحاول ان ماجد يقولهم مشى ماجد بهدوء وبدون ولا كلمة والبنات كانوا معاه بالسيارة وقف عند إشارة والتفت عليهم ناظر في روان ورى ثم رجع يطالع في أخته : أنا اليوم تكرمت وعزمتكم على حسابي في مطعم من قدكم افرحو
روان بصدمة : هيه ومن قالك بروح معكم مطعم وين حنا فيه يا بابا
ضحك ماجد : والله الي اشوفة حنا في السعودية وبالتحديد الرياض وفي طريق الملك عبد الله أمري أنتي
روان : ههااها ما تضحك وبعدين ما ارضى اروح معك لمطعم وش تقرب لي عشان اجلس معك عمي خالي اخوي ابوي عشان اكشف عندك

ماجد : شوي شوي علي معنا مها وبعدين انا خطيبك وش تبين اكثر
روان صار وجهها احمر وانحرجت وحست بحر فضيع : خطيبتك في عينك

ماجد : ههههههههههههههههه وياخذ اتلفون ويتصل
ماجد : السلام عليكم هلا طلال شخبارك .. انا الحمد لله طيب .. ابد سلامتك انا رايح بمها واختك ابي اعزمهم على مطعم اعترضت اختك تقول مابي اروح معكم وما يصير ... هههههههههههههههه أي والله مو وجه عزيمة وانا الي متعني عشان اوديهم .. يعني انت عطيتنى الأذن خلاص بحطه على السبيكر عشان تسمع
طلال : روان طفري بماجد اطلبي وكثري لا اوصيك
روان تسمع اخوها وما عجبها تساهلهم طنشتهم
ماجد : هاه نواصل نروح
مها : يلا عاد روان لا تكبرين الموضوع وهو ما يستاهل خلينا نستانس تصدقين هذي اول مره يسويها و يعزمنا
ماجد : مو عشان خاطر عيونك ما عزمتك الا عشان خاطر عيون ناس
ويا ليتهم يحسون فيني

سكتت شوي روان بين الرفض وبين انها ودها تروح معاهم وفي الأخير استسلمت للأمر الواقع : خلاص هذي اول مره واخر مره
ماجد : فال الله ولا فالك الا ان شاءلله مراح يبقى مكان الا وديتك له امري تدللي انتي
روان بصوت عالي : اووووووووف الله يطول يا روح

ماجد : هههههههههههههه والله انا الي اقول الله يطولك يا روح
مها تحاول تغير الجو شوي : يلا ماجد سمعنا شي خلنا ننبسط
ماجد يناظرها : أي من قدك تنبسطين مو حنا الي نتعذب محد درى عنا
مها : ههههههههههههههههه الله ينولك الي في بالك ويحنن قلبهم عليك يارب
ماجد يرفع يديه ويخلي الدركسون : آآآآآآآآآآآآمين
روان خافت : هيه انت انتبة لا تموتنا
ماجد : يعل عمري قبل عمرك
روان تكلم نفسها يحول من ذا الإنسان يبي يحرجني بأي وسيلة

.................................................. ............................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:06 pm


ريم : لا تخافين يمه منيرة تعبانه شوي والحين اهي بخير

ام محمد : ليه توك تقولين لي يمه

ريم : انشغلنا وديناها للمستشفى وتوي الحين فضيت عشان اكلمك

ام محمد : الله يشفيها يارب بتصل على سعود وبجيكم بعد شوي

.................................................. ........................
تركي : والله امرك غريب ياسعود وش فيك اول مره تخلي شغلك و تجيني وليتك تكلمت

سعود ساكت وما كلمه ولا كلمه

تركي : طيب علمني وش الي مزعجك وش الي مكدرك

سعود يتنهد بصوت مسموع

تركي وهو يبتسم : لالا وش ورى ها تنهيده

سعود : تركي انا تعباااااااااااااااان

تركي : سلامتك جعل الوجع بعدوينك قل أمين
سعود : تركي انا ليش الناس دايم يفهموني غلط
تركي : تدري وش السبب لانك ماخذ دور المسئول وتحسب لكل نقطة حساب وتنسى احيانا مشاعر الباقين
سعود : يعني انا متسلط وعديم احساس
تركي : يمكن إلي ما يعرفك بيكون ها الإحساس عنك بس اذا عاشرك بيحبك وبيدري انه مع رجال يعتمد عليه

في ها الوقت دق جوال سعود وشاف رقم ام محمد

سعود يكلم تركي : غريبة امي منيرة متصله ها لحزة

تركي : رد عليها يمكن فيه شي مهم
سعود : هلا وغلا
ام محمد : السلام عليكم
سعود : وعليكم السلام
ام محمد : يمه انت فاضي الحين
سعود : امري حتى لو مشغول اتفضى لك
ام محمد : الله يطول في عمرك ويخليك لنا يارب ابيك يمه توصلني للمستشفى
سعود : عسى ماشر تعبانه يمه
ام محمد : لا يمه مو انا الي تعبانه ساره طاحت عليهم اليوم ودوها للمستشفى وريم معها الحين
سعود ارتخت يده وجلس على الكرسي : ليش وش فيها
ام محمد : مدري وش فيها يمه يقولون ارتفاع بالضغط وتوتر
سعود : يلا دقايق وجايك

ام محمد : لا تسرع يمه

سعود : ان شاءلله يلا فمان الله

تركي : عسى ما شر

سعود : ساره تعبانه شوي ومتنومه بودي امي منيرة لها
تركي : أي ساره الي فاقده ذاكرتها
سعود : وش تبي فيها
تركي يناظره ومستغرب منه : مابي منها شي وش بيني وبينها عشان ابي منها

سعود : انحرج : اعذرني ياتركي انا اليوم متوتر يلا بروح عن اذنك

راح سعود يمشي ويكلم روحه وش فيك يا سعود ليش كل هالتوتر وليش زعلت يوم شفت تركي ينطق اسمها ليش تبيها ملكية لك وانت اول من نبذها ويبي يطردها اااااه يارب مدري وش قصتها ومدري وش ورى ها البنت
يا ليتنيى ما عرفناها ولا جتنا كنت عايش بسلام ولا عمري فكرت بنفسي والحين قاعد احسد عبد الله وخالد انهم بيستقرون معقولة اكون حبيتها اكيد حبيتها ولا وش يسمى اذا شفتها جت احس الكل اختفى من قدامي الا اهي بس احس بشعور غريب مابيها تختفي من قدامي ابي اسمع صوتها وش الحاله يارب

ماحس بنفسه الا قدام بيت ام محمد اتصل عليها وطلعت عليه وراح معها للمستشفى وصل للاستقبال وسألهم عن مكان وغرفة ساره ودلوه
كان يبي يشوفها بس يحاول يكبت شعوره وما يحاول يبين لهفته لشوفتها وقف وقال لام محمد : هذي غرفتها وقولي يمه لريم تطلع علي ابي اكلمها

دخلت ام محمد وشافت ريم جالسه وشكلها باين عليها الطفش
ريم : هلااااااااااااا وغلااا وتجي وتبوس راس خالتها

ام محمد : الله يرضى عليك يمه روحي يبيك سعود برى

وجلست ام محمد عند ساره الي مازالت نايمه من تأثير الإبرة وما حست بالي حولها

جت ريم وشافت سعود واقف ويقلب جواله بيدة شاف ريم جايه له وابتسم لها

ريم : السلام عليكم

سعود : هلا والله وعليكم السلام وش اخبار ساره

ريم قعدت تطالع عيونه وهي داريه ان سعود يميل لساره وان في الأمر سر

ريم : اممممممممم ماعليها

سعود وهو يخزها ويبي يسوي نفسه مو مهتم مره : بطولين ولا تبين اوصلك للبيت

ريم : لا ودي اجلس شوي مع امي منيرة عشان ماتمل وانت قول لامي

ريم تبي تشوف ردة فعل اخوها : سعود تصدق يوم اغمى على سارة قعدت تكلم بكلام وطري واحد اسمه مشاري وتقول عذبتني ومدري شلون كلام وطلاسم غريبة

سعود حس بصدمة قوية ومسك راسه يحاول يبعد كل الوساوس لكن خلاص تمكنت منه بكلمة قوية : ريم امشي معي
ريم : طيب وامي منيرة
سعود : بكيفها تجلس معها لكن انتي مابيك تجلسين معها
وصار يمشي بسرعة وريم تمشي معاه بسرعة : طيب بقول لامي منيرة اني بروح معك
سعود : بتصل عليها وبكلمها بالتلفون

وصلوا للسيارة ومشى سعود بسرعة

ريم تحاول تكلمه بس بدون ما يعصب : سعود

سعود : التفت عليها وباين عليه التعصيب

ريم بصوت جدي : ليش فكرت بسارة تفكير مو زين ليش تخيلت مشاري هذا شخص مو سوي

سعود زاد قبضت يده على الدريكسون وكأن ريم توعيه من حلم غريب التفت عليها : وش تقصدين

ريم : يمكن مشاري هذا من اهلها يمكن اخوها يمكن زوجها

سعود يفوق من شي يطيح بشي ثاني : زوجها
ريم بصوت عالي : سعود انتبة

سعود لف بسرعة بغى يصدم سيارة موقفة قدامهم متعطلة

ريم شوي بتبكي : سعود اذا متوتر لا تسوق هدي شوي

سعود استرخى شوي وقف السيارة والتفت على ريم : بسم الله عليك خفتي

ريم تبتسم لسعود : عمري ما خاف وانت معي بس خفت عليك انت

ريم تحاول تسحب الكلام من سعود : ليش تضايقت يوم قلت زوجها
سعود : ما اتوقع انها متزوجة
ريم : طيب هذا انت توقعت انها داشرة
سعود عقد حواجبة وناظر اخته : ريم وش هالكلام
ريم : من جد يا سعود هذا اسلوبك وطريقة كلامك لسارة ترى على فكرة سارة تدري شلون فكرتك عنها واضح من خلال رده عليك
سعود : ريم تعبتيني انا احس نفسي مشوش مو مركز كل شي يطري علي مدري ليش توقعتها كذا
ريم : بس مو زين تحكم عليها
سعود : ياريم شوفي ملابسات قضيتها لاقينها بصحراء ثيابها مقطعة وش تبين يطري علي
ريم : طيب مافكرت انها مخطوفة
سعود : مدري ياريم
ريم : لا يا سعود ما توقعتك كذا لا تظلم سارة ترى اكيد لها اهل يعزونها ويمكن يا قلبي قاعدين يدورون عليها
سعود : الله يردها لهم يارب وندري وش قصتها
ريم : ههههههههههههههه تبي ترتاح
سعود وهو يتنهد ويبتسم والتفت على ريم : أي ابي ارتاح مدري وش الي بلاني بذا البنت ما كنت قبل مرتاح
ريم : ههههههههههههههههههههههه الحب عمى
سعود يبتسم ويكلم خاطره الحب حتى أنتي ياريم تشوفيني احبها أي احبها يعني وشلون يمكن فعلا تكون متزوجة يووه الله يعين قلبك يا سعود
ريم وتفوق سعود من سرحانة: هاه وش بتسوي الحين
ناظرها سعود : وش تبين اوديك له
ريم : شكلك تعبان وديني لامي منيرة اجلس عند ساره
ابتسم لها سعود : ابشري من عيوني
وصلها للمستشفى ويوم جت بتنزل مسك سعود يدها : ريم تبين شي اجيبه لكم
ريم : سلامتك كل شي عندنا واذا بغينا شرينا

سعود بابتسامة : خلاص انزلي وسلميلي على سارة ولا تزعل علينا ترى ما نتحمل

ريم بضحكة : ابشر ولا يهمك انت

.................................................. .......



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:07 pm


ماجد : هاه وش تبون اطلبو الي تبون

مها : الله يسعد من تبارك علينا اليوم

ماجد : هههههههههههههههه هم لو يحننون قلبهم شوي ويصيرون راكدين

مها : مافيه امل ولو بالاحلام

ماجد : ههههههههههههههههه على قولتك وهذا الي محليهم

روان تناظرهم : هيه لو سمحتو وش تقصدون

ماجد : ابد سلامتك طال عمرك نقصد شغالتنا مطفرة بي

مها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

روان : ضحكتي بلا ضروس

ماجد ومها : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

روان : أي أي ادري تكلمون فيني ترى باخذ لموزين وبروح لبيتنا

ماجد : علي الطلاق ما تبتعين شبر واحد مع رجال ثاني خير وين حنا عايشين فيه

روان : طيب تطنزون علي
ماجد : من قال حنا نتطنز عليك واصلن محد يسترجي يطنز عليك واي واحد بس يقول حرف واحد فيك علميني بس ووريه شغله

روان : اذا سلمنا منك انت محد مطنز غيرك

ماجد : هههههههههههههههههههه الله يسامحك بس

مها : يلا ماجد اطلب لنا

روان : صراحة مو قادرة اكل هنا ما تعودت يا ماجد

نا ظرها ماجد اول مره تنطق اسمه وبهدوء بدون عصبية : خلاص الي تامرين عليه امر وش رايكم ناخذ معنا للبيت وتاخذون راحتكم

روان : أي والله ياليت

ماجد وهو يبتسم لها : ابشري من عيوني انتي تامرين امر
روان استحت ودنقت مثل عادتها وابتسم ماجد يوم شافها مستحية

مها قاعده تراقبهم وتشوف الحب في عيون روان ولكنها تكابرو ما تبوح به وهذا محليها مخليها محتشمة ومزينها اكثر وتمنت من كل قلبها تكون لماجد ومحد يفرقهم

طلبو طلبهم وركبو السيارة ومشو للبيت الا ويجيه مسج شافه وضحك

مها بلقافة :من منو المسج

ماجد : تبين تدرين من منو المسج

مها : منووووو
ماجد : من خطيبك عبد الله
روان بدون شعور : هههههههههههههههههههههه شوفوها سكتت ماعاد تكلمت
ماجد ببتسامة : الله لا يخلينا من ذا الضحكة
سكتت روان
مها : ههههههههههههههههههه تستاهلين دواك
روان : ياختي اخوك هذا ما يستحي
ماجد بضحكة : هههههههههه افا عليك انا رجال تبيني استحي
روان : يوه خلاص ماني متكلمة هاه وهذي سكته
ماجد : لالا لاتحرمينا من صوتك
روان تبي تقهره ما ردت عليها

شغل ماجد المسجل وطول عليه


يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليــــــــــــــه
اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيـــــــــه
ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتــــك
لو طلبته عيونه جاتك وانت تتغلى عليــــــــــه

لك حبيب يموت فيك حس به الله يهديـــــــــــك
هو منشغل باله عليك وانت ما فكرت فيـــــــه
كنك الماي لضماه وفرحته ولمسة شفــــــــاه
وانت حلمه في الحياة وانت كل اللي يبيـــــــه
يابعدهالدنيا ليه ..

روان قعدت اطالع ماجد وسرحانة بكلمات الأغنية وما حست بنفسها يوم وقف السيارة ونزلت مها وهي توها جالسة ما نزلت التفت عليها ماجد وحب بنرفزها :ليش ما تبين تنزلين ولا ما تبين فرقاي
روان حست بنفسها : لا والله من زينك انت اجلس معه
ماجد بضحكة : انتي بتشككيني اني ماني مزيون وانا اشوف البنات يتلزوقون كل ما شافوني

روان : خبل عمي ما يشوفن
ماجد : الا قولي يقدرن الزين والحلا مو مثل بعض ناس
جت تنزل روان : تاخرت بس
ماجد : تعالي ردي الي سرقتية
روان بشهقة : وش سرقت ما سرقت شي

ماجد : الا سرقتية رديه قبل اشكيك ردي قلبي راح معك وش بيصير علي بدونه

روان وهي تنحرج بس ماتبي تبين : انت انت وما لقت كلمة تعبر فيها ومشت بسرعة
ماجد : ههههههههههههههههههههه فديتها يناس

.................................................. .....


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:09 pm


جا ابو محمد للبيت ولقاه فاضي

ابو محمد : سنتيا
سنتيا : نعم بابا
ابو محمد : وين ماما
سنتيا : يجي بابا سعود وهي روح معه
ابو محمد : خلاص روحي وسوي قهوه بسرعة

راح ابو محمد لغرفتة عشان يتروش ويستريح شوي من تعب السفر ويكلم ام محمد يشوف وينها فيه

"
على فكرة ترا ابو محمد يدري عن سالفة ساره ام محمد قايلة له عنها "

.................................................. ......

سالم : ياشيخ مبرووووك وليش ما قلت لي انك رايح تبي تسوي مغامره اجي اشارك معك ياخي ظلم الي سويته

عبد الله : وين تبي تروح راح يكون شكلك غلط
سالم : على الاقل اصور الفلم وانشره على حسابي بقول تعالو سارعو شوفو روميو البدوي اشتري قبل نفاذ الكمية

عبد الله : هههههههههههههههههههه مالت عليك يا شيخ الله يبلاك بالحب يارب ورميو البدوي مثل كلمة اختي

سالم وهو يرفع يدينه للسما : يااااااااااااااارب ابي اجرب طعمه حلو او مر

عبد الله : ههههههههههههههههههه

سالم : الله لا يخلينا من ذا الضحكة يارب

عبد الله : الله يسلمك يا سالم صراحة معرفتك تنشرى بالملايين ومحد مصبرني على الجلسة هنا الا انت
سالم : والله يا عبد الله ان صداقاتي محدودة وانت اول شخص ارتاح له دايم تلقاني بالبيت ماني راعي طلعات الا يوم تعرفت عليك ارتحت لك ياشيخ مدري ليه

عبد الله : ما يحتاج تدور الأسباب هذا لأني احلى شب بالسعوديه

سالم : اقول قم يا احلى روميو بس

عبد الله : ههههههههههههههههه اقول سالم تجي معي للرياض الأسبوع هذا
سالم : والله بشوف ظروفي وبرد عليك

عبد الله : يلا مشينا نروح لشقتي نشوف المبارة

.................................................. .......

ريم وأم محمد كانوا جالسين عند سارة و يسولفون
تحركت ساره وفتحت عيونها وشافت أم محمد وريم وابتسمت لهم
ام محمد : الحمد لله على السلامة يمه
ساره : الله يسلمك وش صار
ريم : ابد تتغلين علينا تبين تشوفين نغليك او لا
ساره ببتسامة : وش طلع
ريم : طلع قلوبنا طلعت من مكانها وغلاك وصل للمريخ وش بعد تبين
ساره : ههههههههههه الله لا يحرمني منكم يارب
ام محمد : وش تحسين فيه يمه

ساره : شوي صداع مدري ليش ملازمني له فترة
ريم : يمكن أنتي تحاولين تجهدين نفسك عشان ترجع لك الذاكره

ساره : وش أسوي يا ريم أحاول أتذكر من أنا وش الأسباب ألي حطتني بالموقف هذا الله لا يحطك فيها يارب

ام محمد : الله يردك على اهلك ويرد لك يابنتي ذاكرتك

ساره : والله مدري وش أسوي يمه مدري إذا ردتلي الذاكرة أنا بفرح أو لا اشياء تخوفني اذا فكرت اخاف انصدم واتمنى ان الذاكرة ما رجعت لي

ام محمد : لا تخافين يمه انتي ان شاءلله بنت صالحة وهذا واضح من شكلك وليكون الموقف الي شافوك فيه وانقذوك ياثر عليك ما تدرين وش القصة يمكن عكس الي انتي متخيلتها

ساره وهي تتنهد : آه الله يفرجها يارب

ريم : امين

التفت عليها ساره وابتسمت لها

ريم : بيشلون منك الحين المغذي ما تبون شي تاكلونه

ام محمد : انا والله ما اشتهي شي وخاصة اكل برى البيت وساره مدري عنها والتفتت على ساره متى قالوا بيطلعونها

ريم : بعد أسبوع يقولون لازم يراقبون حالتها ويشوفون سبب الصداع

ام محمد : الله يشفيك يارب

ريم : ساره فيه ناس مرسلين لك سلام
ناظرتها ساره منو
ريم : سعود يقول سلامتك ماتشوف شر جعله بعدوينها

ساره وحست بحساس غريب من انطرى اسمه وانقلب لون وجهها للأحمر : الله يسلمه

وريم تناظرها تبي تشوف وش تكن ساره لسعود
ساره تلفتت على ريم : شكلك تحبين سعود مره
ريم : يوه كيف ما احبه وهو الأب والأخ وكل شي في حياتي الله يخليه لي يارب ويحنن قلوب ناس عليه
ساره تناظرها : منهم
ريم : ناس يرفعون الضغط ودايم نيتهم من صوبة شينه
ساره : يمكن معهم حق
ريم : لا ما يعرفونه زين لو يعرفونه ما حكمو عليه بذا الحكم سعود شخص امثاله قلة
ساره : هههههههههههه من يمدح العروس
ريم : مالت عليك ياسارونه وربي انه مافيه مثله
ساره : الله يخليه لك يارب
ريم وهي تغمز لها : ولك يارب
ساره فتحت عيونها على الآخر وناظرتها : وش تقصدين
ريم وهي توقف وتبعد شوي سلامتك
ام محمد تسمع كلامهم وتبتسم وتقول في خاطرها يارب تكون من نصيبك ياسعود

وفي الوقت هذا يتصل ابو محمد على ام محمد

وانتظر تعليقاتكم




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:25 pm


الجزء الرابع عشر


خالد : طيب يبه إلى متى وأنا انتظر

أبو خالد : ما تقدر تصبر تبينا نروح نملك وابوها مهوب موجود

خالد وهو معصب : وعمي مالقى يقنص إلى بهالوقت

ابو خالد : هههههههههههههههههه وش فيك مستعجل ما كنت كذا من أول

خالد منحرج من ابوه ويكلم روحه وش اقولك يبه تبيني اقولك ابي اكلمها على راحتي ابي اشوفها بدال ما احلم بخيالها كل ليلة

ام خالد : طيب يابو خالد اتصل على ابو تركي وشوف متى يجي ومنها حدد وقت الملكة

التفت خالد على امه وده لو يقوم ويحب راسها

ابو خالد : طيب العجله وش عليه اتصل عليه ويمكن يستعجل في الرجعه عشانا ونكدر على الرجال

ام خالد : وين تكدر عليه صار له شهر من راح يمديه شبع من القنص

ابو خالد : امرنا لله خالد اتصل على تركي واخذ رقم ابوه منه

خالد وهو يبتسم : ابشر

يتصل على تركي الي كان موجود مع سعود في المقهى وقاعدين يشربون قهوه ويسولفون

تركي : خير ان شاءلله خالد يتصل علي

سعود وهو يبتسم : رد عليه وخله يجينا هنا

تركي : هلا ومرحبا ... وعليكم السلام : بخير الله يسلمك .. اخبارك انت .. الوالد مكلمنا البارح ويقول بيجي الأربعاء هذا .. ليش عسى ماشر .. لا ابد سلامتك بس تعال حنا بمقهى العروبة .. أي بس انا وسعود ويمكن يجينا طلال والشباب بيلتمون بعد شوي

سعود : وش يبي خالد

تركي : يسئل عن الوالد شكله يبي يحدد موعد الملكة

سعود : الله يوفقهم يارب وعقبالك

تركي : وعقبالك بعد ابي اتزوج انا وانت بيوم واحد

سعود سرح وصار يأشر له تركي : ابو الشباب وين رحت ليكون تبي تعرس وما علمتني

سعود يبتسم : لو بعرس انت اول واحد راح يدري بس سرحت في شغله مهمه

تركي : وش الشغلة المهمة
سعود : الحين انا رايح للشرطة من شهر ومبلغهم عن حالة ساره وين لقيناها ولا ردو لي خبر

تركي عقد حواجبة : ليش وش تهمك سارة فيه
سعود : تهمني اكثر مما تتصور يا تركي ابي اشوف وش قصتها ومن اهلها عشان ارتاح واعرف ارقد مثل الناس الهواجس تلعبي يمين ويسار

تركي : سعود لتكون حبيتها

سعود وهو يتنهد : خلاص يا تركي ماعاد ينفع لا تحاول تأثر علي
تركي : سعود وش تقول مافكرت يمكن تكون متزوجة او يمكن لها قصة والله العالم منهي وش وراها

سعود وهو يفرك جبينه : خلاص يا تركي ماعاد اعرف افكر انا تعبت خلها على الله والله يعين قلبي على الي بيجيه

تركي : ما ودي اضايقك واكثر عليك اشوف وجهك واضح عليه التعب لكن لي معك جلسة طويلة ياسعود


كان طلال عايش بعالمه وجالس في سيارته قدام مبنى باريس غاليري يبي يشري عطورات وكان يسولف ويلعب على بنات خلق الله ومندمج بالسوالف شاف بنت تمشي بسرعة ومافيها شي ملفت غير انها طويلة وماهي سمينة وعبايتها عاديه حقت راس وماهي ملفته كانت تلفت يمين وشمال والواضح انها تنتظر احد يجي ياخذها ومعاها اكياس كثيرة وبلشانه بها تطيح كيسة وتجي تشيلها تطيح الثانيه وطلعت جوالها وتتصل
نزل من السيارة ومشى لها بهدوء يبي يأثر عليها بجماله مثل ما يسوي مع الكثير من البنات بس ناظرت فيه و شافته قريب منها بعدت عنه شوي وتأففت تأخرو عليها وكل شوي تكلم وشوي تناظر ساعتها قرب منها شي جذبه لها يمكن لأنها ماهتمت لجمالة ولا عبرته حاول يعرض خدماته

طلال : تبين مساعدة

ناظرت فيه وراحت للجانب الثاني بدون ما تنطق بحرف واحد

طلال حس أنها حقرته وما ردت عليه حس بقهر وقبض يده بقوة جا يمشي لها : قولي مشكور ما يحتاج مهوب تروحين وتحقريني

طالعت فيه : ومن طلب خدماتك انا قلت ساعدني
طلال : بس من باب الأدب تردين بأدب
.....: والله علم نفسك شوف من يتعرض لبنات الناس ويقول أدب هذا شخص مهوب متربي

طلال : انا قليت أدبي عليك انا شفتك بلشانه بذا الأكياس وحبيت اساعدك بس الشرهة مو عليك الشرهة على الي يعرض خدماته

جت بنت كبيرة شوي تمشي وتنادي: نوف نوف وش فيك اناديك لي ساعة وحنا واقفين حتى جوالك ما رديتي عليه

نوف تناظر طلال : ماعليش مانتبهت يالله مشينا ومشكور يالاخو على المساعدة

اختها تناظرها : وش السالفه تردين على رجال غريب

نوف : امشي حنان بعدين اقولك السالفه كامله


ودخلت في السيارة وخلت طلال واقف وراها يناظرها

طلال يكلم نفسه : والله اني غبي ليش ما رميت الرقم ولا عطيتها اياه ..عاد هي بتاخذه شكلها مو من ذا النوعية اسمها نوف وابتسم


في سيارة نوف نوف مزعجتهم ليش بالله ما جيتوني لي ساعة ملطوعة في الشارع احتريكم

هياء ميته ضحك على أختها : ههههههههههههههههههه وش نسوي ببنت خالتك الا تمر الموسى تقول عندهم تخفيضات

فوز : لا تحطينها براسي حتى انتي هيونه تبينه

هياء : أي والله انا بعد ابيه

نوف وهي تتذكر طلال : حطيتوني بوضع محرج

هياء كأنها تتذكر : أي وش سالفة الرجال الي موقف جنبك

نوف : ابد شافني ملطوعه ورحمني ما يبيني اوقف في الشارع

فوز : يا عيني يا عيني كل هذا خوف عليك

نوف : ههههههههه شفتي كيف انا مهمه

هياء : الا والله من الشباب الي ماوراهم الا يوقفون في وجيه بنات خلق الله واذا ذيك الساعة العبو عليهن قالو مانبيها هذي خانت اهلها واكيد بتخونا

نوف : هاه وش شريتي ياست فوز



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:26 pm


فووز مملوحه وهي سمراء سمار البدو الحلو وفيها غمازة وحدة وعيونها وساع مره وكأنها مكحلة وعليها جسم خيال وشعرها ناعم مرره لدرجة ما تقدر تجعده ويوصل لحد خصرها

فوز : شريت بس بعد عناء شديد تعرفيني سمراء مو أي لون بيطلع علي حلووو

نوف : يابنتي ليش متعقدة من سمارك شوفي اللبنانيات وش يسون في انفسهن يحطن عليهن جميع الكريمات ويقعدن تحت الشمس لحد ما يتغير لونهن

هياء : انتي ربي منعم عليك بسمار حلو ومشاءلله عليك جذابة بشكل

فوز : بس جذابة

نوف : ههههههههههههههه انتي طماعة تبينا نمدح فيك

هياء في نفسها الله يهديك يا حمد رحت تخطب من الغرب وهذي بنت خالتك ما قاصرها شي شكل و أخلاق


.................................................. .................................

ابو محمد : السلام عليكم

ام محمد : وعليكم السلام ورحمة الله

ابو محمد : شلونك

ام محمد : بخير الله يسلمك و أنت بشرني عنك والحمد لله على سلامتك

ابو محمد : الله يسلمك انا بخير بسماع حسك وينك فيه

ام محمد : تعبت ساره ودينها للمستشفى

ابو محمد بهتمام : ليه وش فيها

ام محمد : مرتفع الضغط معها وراح ينمونها لمدة أسبوع

ابو محمد : سلامتها ما تشوف شر بتجلسين معها
ام محمد احتارت زوجها توه جاي من السفر واجب عليها تكون قدامه وتشوف طلباته قالت : لا ارتح انت و بجيك الحين مع سعود

ابو محمد : خير ان شا ءلله يلا فمان الله

التفتت ام محمد على سارة وريم وجهت كلامها لريم : ابو محمد توه جاي من السفر ولازم اروح له وانتي اجلسي مع ساره وان شا ءلله امر عليكم بكره

ريم وهي تبتسم : ابشري من عيوني

وساره في عالم ثاني سمعت بوجود ابو محمد وما تدري وش راح يكون موقفة منها هل بيتقبلها ولا راح تكون حمل ثقيل عليه


.................................................. ..............

ام خالد : يابو خالد بلغت حمد بردنا

ابو خالد : والله مدري وش بقولة وانا ضاربن على صدري وقايل انها له

ام خالد : مافيها شي قول ولد عمها اعترض وقال يبيها وانت اخبر بسلوم العرب اتصل اتصل ليه يا رجال وبلغة

اخذ ابو خالد الجوال واتصل

في الوقت الي حمد يضحك مع فلاح ولد عمه
حمد يطلع جواله وشاف رقم ابو خالد ويأشر بيدة لفلاح عشان يسكت

حمد : هلا ومرحبا

ابو خالد : مساء الخير

حمد : مساء النور والسرور

ابو خالد ما يدري وش يقول ومن وين يبدا وحس فيه حمد

حمد : امر طال عمرك

ابو خالد : ما يامر عليك ظالم والله ياولدي ان نسبك ينشرى وانت رجال والنعم فيك

هنا ماعاد سمع حمد حس كأنها بداية اعتذار يسمع صوت ابو خالد لكن ما يميز وش يقول يحاول يهز راسه عشان يستوعب سمع اخر كلمه من ابو خالد

ابو خالد : والله لو عندي غيرها لزوجك اياها بس انت اعرف بسلوم البدو ولد عمها وحيرها

حمد حاول يكون طبيعي : ما يخالف يا بو خالد ما لله كتب

ابو خالد : الله يرزقك ياولدي بالي اخير منها

حمد: الله يطول في عمرك
ابو خالد : فمان الله

هنا جلس حمد وارتخت يده وطاح منها الجوال شافه فلاح وفهم انهم ارفضوه وفي داخله يحس بسعادة مايبي حمد يطلع برى عايلتهم وبنفس الوقت تضايق عشان حمد بين فيه صار لون وجه اسود وعروق عيونه صايره حمر وكل شوي يبلع ريقة ويتنفس بقوة يحس في داخلة زفرة هوا قوية يبيها تطلع يبي يطلق لها الحرية لكن مو راضية صار هبوط ونزول لدرجة ان فلاح خاف عليه

فلاح : حمد وش فيك تكلم

حمد ناظره وابعد نظرة بعيد في الافق : فلاح مها خلاص مو من نصيبي خلاص خلاص

فلاح : ماعليك يارجال الله يعوضك في الي اخير منها

حمد بإذلال : بس أنا أبيها هي أبيها
فلاح : ما تدري ياخوك وين الخيره فيه ويمكن لو تاخذها تتندم على اليوم الي جمعكم فيه استغفر ربك واذكر الله وروح البيت وارتاح شوي

حمد : وين ارتاح وانا افكر فيها واتخيلها ومرتب وش بقولها وقصيدتها محتفظ فيها وما رضيت احطها في الالبوم عشان تكون هدية الزواج قولي شلون يا فلاح

فلاح : ياخي انت ماشفتها الا ساعة مدري اقل وامداك تحبها وش هالخرابيط يعني ماجذبك لها الا جمالها فيه اشياء كثيرة ياحمد الواحد ينجذب لها الاخلاق العشرة المعاملة وانت شفت عيونها خلاص حبيتها اذكر ربك انت ماحبيتها انت اعجبت فيها

حمد : الا حبيتها حبيتها انت وش يدريك والله ان عيونها مرسوم قدامي الحين ونبرة صوتها ترن باذني يا فلاح ورب الكون اني حبيتها قلي شلون انساها قولي

فلاح : تزوج

حمد وكأن احد عطاه كف على وجهه : اتزوج

فلاح : أي اخطب وتزوج وراح تنساها
حمد : وش ذنب بنت الناس العب عليها وانا في قلبي وحده ثانية
فلاح : جرب مراح تخسر شي ومصيرك في يوم متزوج
حمد : سهل عليك الكلام وصعب علي الفعل آآآه وش هالحظ
فلاح : لاحول ولا قوة الا بالله استغفر ربك هذا قدر ومكتوب والمؤمن يرضى بما قسمة الله له احمد ربك على الي عطاك وجعلك ماتفقد غالي بنت وبدالها الف بنت

مشى حمد بخطوات ثقيلة وشال غترته من على راسه حس كأنها هي الي ثقلت مشية يمشي شوي ويوقف شوي

فلاح : وقف انا الي بوديك

استسلم حمد له وما قال كلمة وصله فلاح للبيت ونزل وكان يمشي مثل الأنسان التايه الي يدور الطريق ضيع باب البيت الرئيسي وانتبة على نفسة رايح للحديقة الي ورى البيت سمع اصوات ضحك وحس بغصة تاس تضحك وهو قلبه محترق نار طالع شاف نوف ترش وحده ماميز شكلها بس عرف انها فوز بنت خالته دائما مع نوف فاكيد انها هي شاف شعرها يلعب به الهوا لكن ما هز فيه شعره كان بحالة ثانية توجه للبيت ولقى امه قاعدة تنقش نقشة تراثية بيدها تبي تعطيها نوف تشارك فيها بمعرض الكلية كانت مندمجه وتدخل الألوان وتحيكها حياكة وحده متمرسة رفعت عيونها شافت ولدها ضناها وجه متغير شاف امه تمنى لو انه عمره ست سنين عشان يرتمي بحظنها ويبكي يبي يطلع همه حست بنظراته وقفت وجت يمه : بسم الله عليك يمه وش فيك



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الجمعة أبريل 24, 2009 12:29 pm


حمد يهز راسه : تعبان شويام حمد : وش تحس فيه زكام اخلي نوف تعصر لك ليمونحمد : لا يمه لا تعبين عمرك خذيت بنادولام حمد : ادخل يمه ارتح شويحمد بدون مقدمات رمى قنبلة فرحت امه وخلتها تضمه من غير شعور : يمه انا ابي فوزام حمد : الله يفرح قلبك أي ياولدي فوز بنت خالتك ومن ربعك لكن كأنها تذكرت شي ومها ما تقول انك خطبتهاحمد وهو يمشي ويجاوب امه ويحاول يتهرب : ما كتب الله نصيب

ام حمد : ماعلية ياولدي الله يعوضك بفوز
.................................................. ...............................

ريم : هلا بالطش والرشسعود بضحكة : هلابك زودريم : ليش تكلف على عمركسعود : أي كلافة اكيد انكم ماذقتو شي من الصبحريم : والله كانك تشوف مارحمتني ساره انا جايعة وهي مالي نفس طيب يابنت الناس خلك شوي ذوق وشوفي الانسانة المسكينة الي مرافقة معك وعبريهاسعود : هههههههههههههههههههههههههههههه

ساره بصوت مبحوح ومستحية من وجود سعود معهم : ما طرى علي انك مراح تاكملين الا اذا كليتسعود : منزل نظراته للأرض لكن صوتها يرن بأذنهريم : أي ياماما لأني انسانة حنونه لي قلب يشع حنان للي حولي مقدرافكر في نفسي مثلكساره بضحكة : لا حول خلاص خلاص فهمناسعود بدون شعور : ريم وبعدين معك وش فيك على ساره حس بنفسه وحاول يبرر... الحين البنت تعبانة وانتي تبين تزودينهاساره التزمت الصمتوريم قعدت تطالعهم وتبتسم وخزتها ساره بعينها وحاولت تغير مجرى الحديثساره ولاول مره توجة كلام لسعود : سعود

سعود طالعها مع انها كانت متغطية منه لكن حس بخجلها من صوتها : هلا

ساره : وش صارسعود يحاول يفهم وش تبي واضح البنت مرتبكة وماصارت تجمع : وش تقصدينساره : الحين ماعرفتو شي عنيسعود فهم وش تبي توصل له : ليش متضايقة من وجودك معناساره : انا احس بغربة والحين ابو محمد رد من السفر ومدري وش راح يكون موقفة مني وعلى القعده بينكم انا احس نفسي بدوامة مرة اخاف ترجع لي الذاكرة واتمنى اليوم الي ما رجعت فيه ومره ابي ما ترجع لي واتم بينكم لكن التفكير لعب بي احاول ابرر ملابسات وجودي بصحرا وأحاول اتذكر وين اهلي وليش الحين ماسئلو عني معقولة اكون يتيمة محد اهتم لها ومالها ولي يسئل عنها اكيد اني يتيمة او منهم الاهل الي ما سئلو عن بنتهم واحيانا يجيني تفكير اسود وهنا بكت ساره وماعاد قدرت تنطق بحرفتأثر سعود وتأثرت ريم من كلامها خلت سعود يوقف ويرفع يدة : اوعدك ياسارة اوعدك ان تشوفين اهلك قريب بس انتي جدي حيلك وبنروح كلنا للشرقية بعد سبوع من تتحسن حالتك الي عرفت ان مكان الي لقوك فيه على طريق الشرقية للرياض اكيد او اتوقع انك من الشرقية ويمكن لو نروح لها تتذكرين شي من ماضيكهنا ساره تمسح دموعها وحست بمتنان لسعود وندم على الي سوته في حقةساره : الله يسعدك ياربسعود ابتسم : يالله بخليكم تاخذون راحتكم وتتعشون

ريم : تعشى معناهنا ضحك سعود : لااه فكرتي بنفسك وساره كيف تاخذ راحتهاهنا ساره حست بالاحراج وطلع سعود منهم وشالت الجلال عن وجهها الي خلا ريم تموت ضحكريم : ههههههههههههههههههههههههههه

ساره تناظرة بنظرات استغراب : وش فيكريم : طالعي وجهك تقولين طماطه هذا كله من تأثير اخوي

ساره : كش عليك عطينى بس الوجبة خليني اكل

ريم : الله الحين لك نفسساره : اكيد لي نفس طمني سعود الله يطمنه دنيا واخرهريم وترفع يدينها للسما : اميييييييييين اقولك مافيه مثل اخويماجد قاعد يقلب لعبة كرتونية بيدة وكل شوي يفرها جه وازعج مها الي قاعدة تقرا رواية ومندمجة باحداثهامها : الله يزعجك قول امينماجد فتح عيون على الاخير : لا وتدعين علي اصبري علي وركض لمها واخذ الرواية منهاوصارت حلبة هواش بالبيت وازعاج هو منحاش وهي تركض وراه هو مستانس ماتقدر تمسكة وشوي بتصيح سمعو صوت الجرسمشى ماجد بسرعة للباب فتحة ومها استحت يكون رجال ويشوفها وتراجعت شوي لداخل البيتسمعو صوت بزران صغارمها حطت يدها على خدها تضربه خفيف : يوه اكيد غاليةماجد جاي شايل ريان وراكان ويدور فيهم ونسى الرواية مرمية وراه على الأرض ومها نست الرواية فرحتها بشوفة عيال اختها وصارو يلمونهم ويقطعونهم بووس

وغالية تناظرهم : يا سلام صارو عيالي اغلى منيانتبهت مها لها وجت يمه ولمتها بكل قوتها وباسته بوووسة قويةغالية تبتسم وتناظر وجه اختها المشرق وستغربت وما بغت تعلقومها مستحيه انها ما قالت لها عن سالفة عبدالله وخلت اختها تعنى وتجيهمغالية : ماجد وين راح سعدماجد : رفض يدخل يوم ما شاف ابوي ولا امي قال طيارته بتقلع بعد شوي

غاليه : أي الله يعينه رفضو يعطونه اجاازةماجد : طيب كان حجز لكم وبلغنا نستقبلكمغالية وتحط يدها على خصرها : يا سلام يا سلام تبي الطيارة تطيح بي وماحولي احدماجد ومها : ههههههههههههههههههههههههههه والبزران يضحكون وهم مايدرون وش السالفةغالية : الا ابوي وامي وينهمماجد : ابوي توه طالع وامي مايحتاج عند الجيرانمها وهي تبتسم : مالت عليك هذي امكماجد : وانا قايل الحين شي اقول امي اذا ماتلقونها هنا ياعند الجيران ياعند خالاتيغالية وهي تلفت لمها وماجد يلعب مع راكان وريان : هاه وش اخر التطوراتمها تلون وجهها وابتسمت : كل شي تمامغالية وهي تناظرها بنظرات مستغرب : اخيرا عجبك حمدمها بتسرع : لا نشاء لله مو حمدغالية : يعني رفضتيمها والحيا ذابحها : أي وفيه واحد غيرهغالية وهي تبتسم وتضحك : لالا انهلو عليك الخطابة مره وحده قوليلي السالفة كلهامها : لحظة الموضوع يبي شرح طويل خلية الليلة اعلمك بالتفصيلغالية : طيب التفاصيل بعدين بس قوليلي منو سعيد الحظمها ببتسامة حلو وحيا احلى : عبد الله ولد خالتيغالية : مشاء الله الله يكتب الي فيه خير يارب


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الأحد أبريل 26, 2009 8:04 pm

الجزء الخامس عشر


مها : هاه وش رايكم

روان تصفر : اوووه روعه

ريم وهي بلشانه ومابعد قررت نوع مكياجها : يوه مشاءلله عليك يا مها افتكيتي

روان : انا مراح احط مكياج كثير بخلية ناعم

مها : ياخبلة بتصيرين كنك بزر حطي شي يبرز معالم جمالك

روان : بزر بعينك بحط شدو خفيف مره وقلوس وردي وبلاشر يعني مكياج بسيط

مها : كيفك بس ماقلتي وش لون فستانك

روان : بيذبحني طلال لو يشوفه

ريم ومها : هههههههههههههههههههه وش هببتي

روان : ابد الله يطول في اعماركم فستاني وردي قصيربس مو قصير مره تحت الركب شوي وشارية جزمة وردي روعه يابنات انهبلت عندها لو تدرون وش قصتها يوم دخلت محل الجزم اعجبتني الجزمة ورحت وشريت عليها فستان يعني شريت الجزمة قبل الفستان عشان كذا تهورت وشريت قصير بس حرير وهاي نك مره ناعم وحلو وبسوي قصة بتشوفونها الحين بشعري

ريم : لا حرام ليش تقصين شعرك

روان : الا بقصة قصة غريبة

مها : وش اسمها

روان بضحكة: مدري وش اسمها شفت صورت بنت بالمجلة قصيت الورقة وقلت بقول لراعية المشغل تقصني مثلها بس يارب تضبط

ريم : وريني الصوره

روان تحط يدها على خصرها : لا ياحبيبتي مفاجأة الحين بروح اقصة وخليها تسويلي مكياج وبلبس فستاني وراح بعدها اخليكم تشوفون شكلي

مها : يا خبلة خلينا معك عشان اذا مو حلو ما نخليها تقص او ماتقصرة مره

روان : لا ماعليكم شعري صار حقل تجارب كل شوي قصة وكل شوي صبغة

مها وريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

صرخة روان خرعت البنات والتفتو شافو ساره جايه لمهم طالع شكل مكياجها خيال ياخذ العقل حاطة شدو تركواز ولابسة عدسات زرق طالعة شكل عيونها تذبح " ما اعرف أوصف مره :) " وروج لحمي روعه عليه لمعه وبلاشر خوخي وقعدت تدور بفستانها التركواز طويل وله ذيل وفيه مثل الكرستالة الكبيرة عند منطقة الصدر طالعة مثل البروش ناعم مره وشعرها ملففته على ورى ورافعه شوي من شعرها بجهة وحده ومعلقة فيها تعليقه توصل لكتفها طالعة خيال

جلست ريم على الأرض وحطت يدها على خدها : ياربي شكلي انا الي بروح فيها وبيطلع شكلي مو حلو

مها بضحكة: يا خبله قومي الحين وخليها تسوي لك المكياج

ريم : يلا بروح ولا احد يجيني لحد ما خلص

جلست مها وسارة يسولفون مع بعض ويحترون روان وريم يخلصون

مها : متى شريتي الفستان

ساره :لزم عمي ابو محمد أروح انا و امي منيرة معه واشتريلي فستان استحيت مره ما بعد تعودت عليه
وهوماقصر يعاملني مثل بنتة ورحنا وشفت الفستان انهبلت بسعرة بس عمي ماهمه شراه ورفض أي اعتراض مني

سرحت سارة التفتت عليها مها : وين وصلتي

ساره بحيرة واضحة بعيونها : يوم كنت بالمستشفى جتني الممرضة الي انقذتني وقعدت اسولف معها وخذتني لرجال كبير في العمر عليه اجهزه كثيرة ويئن أنين يقطع القلب

مها بتأثر واضح : الله يشفيه ليش طيب تفكرين فيه

ساره : مدري يمكن لأنه مثل حالتي محد سئل عنه له فترة جالس بالمستشفى ما فكرو عياله يسئلون عنه

مها تحاول تطلعها من الجو : لا تعكرين مزاجك اليوم ملكت اخوي وابيها تكون احلى ليلة

ساره بخجل : ما عليش كدرتك

مها : افا عليك حنا مثل الخوات ما بينا شي انا ابي اطلعك من الحزن الي تحاولين تعيشين نفسك فيه

ساره : دانة أي مشغل راحت لمه "تحاول تغير السالفه "

مها ببتسامة : دانة رفضت احد يشوفها تقول بروح لمشغل بروحي ابي اخليها لكم مفاجأة

ساره بضحكة : الله يستر

مها : أي والله الله يستر ما يطلع شكلها يخرع وهي خبلة ما خلتنا نروح معها عشان ما يخربون مكياجها

روان بصرخة : هاه وش رايكم

ساره تضحك : روووعه بس ما كأن القصة شوي غريبة

روان : تحرك شعرها بس حلوة صح

مها : روعه شوي عليها يابنت الذينا تصدقين عليك احلى من البنت الي بالمجلة

روان بغرور : اصلن ماحلى القصه الا انا
مها : اقوول عيني خير بس
ساره:هههههههههههههههههه
روان : الله يعيني شكلي مراح اروح للبيت بروح
معكم
ساره :ليش
روان: لو يشوفني طلااالووه بيذبحني
ساره: طيب عادي ليش اخوك عقله متحجر
روان: اندري عنه داج ويحسبن كلن مثله ههههههههه
مها : يوه تأخرنا يابنات الحين غالية بتذبحني ما جيت اساعدهم

روان : وش تساعدينهم فيه ياحظي كل شي جاهز ومن برى والقهوة اتحدى اذا خلوك تسوينها بيتسممون الناس

مها وهي تبي تقهرها : يالله يارب تاخذين ماجد ونكرفك كرف

روان تكش عليها : مالت عليك وعلى اخوك

ساره : هههههههههههههههههههه وش ذنب اخوها
مها:هين روانوووه والله لعلمه
روان بستخفاف: تكفييييييييين لاتعلمينه طلبتك
كل شي ولا اني اجرح مجوود
ساره ومها :هههههههههههههههههههههههههه
مها: ادلعينه بعد
روان : يالله لك الحمد بس
جتهم ريم : بناااااااااااااااااااات


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الأحد أبريل 26, 2009 8:06 pm

التفتووو عليها البنات
ريم : هاه لا تحبطوني قولو زين لو شين
سكتو البنات ويطالعونها لدرجة قالت : يعني شين لهدرجة

ساره : حرام عليك أي شين مكياجك شي ما توقعت اللون الزيتي بيجي حلو والله روعه روعه ريووم

=فستان ريم عبارة عن تنوره لونها زيتي وفيها اصفر خفيف وبقصة حلوة وشك زيتي واصفر موديلها قصير شنل وعليها بدي اصفر وفية رسمة عباد الشمس بالوسط وعليها شك اخضر فاتح على اطراف الرسمه ناعم ولابسة كعب عالي شوي اخضر وبربطة صفرا هي الي مسويتها بالجزمه لافتها على ساقها ولابسة إكسسوار ناعم وردة عباد الشمس على شكل اكرستالة تجي مثل الطوق على العنق ونازل منها كرستال طالع ناعم مره
ومكياجها دمج زيتي واصفر ولابسة عدسات خضراء فاتحة=

روان : شكلي باخذك الليلة لخوي طلال تفكيني من شره قبل ما يخطفونك الحريم الليلة

ريم : الله يسعدكم يعني مكياجي حلو
ساره : تصرف السالفه ريم
روان :ههههههههههههههههههههههه
ريم :هاها مايضحك
مها : ياشيخة مكياجك يذبح
ريم/ الله يرفع معنوياتك .. ا بتصل على سعود يجينا

مها : بسرعة او خليني اكلم ماجد

ريم : لالا ما يحتاج بيجي سعود

دق جوال ريم واشرت للبنات عشان يطلعون

روان : اصبرو بلبس شراب عشان ما تبان رجولي بالشارع

ريم : يالله بسرعة قبل يزعل اذا تاخرنا عليه

روان : وثواني بس

كان سعود منسجم مع قصيدة


البارحة ياسعود سهران ما أمسيت
أرعى نجوم الليل مما جرالي
من سبتــه لــني بحـــي ولامـــيت
من عقب فرقى الزين عز حالي
قال الوداع وغـالي الدمع هلــيت
مـن لـوعتي تصفق يميني شمــالي
ومـن الـقهر ياسعــود ياماتمنيت
المـوت دون فـراق خـل صفالي
ومـن غيبتـه لاشـك يـامـا تعنيت
عجزت أعيش العمر بعده لحالي
يـاسعود أنل لاجيت اباسلى وسجيت
تـعادل يـطريـه ثـم طـرالي
ولـيا طـرا فـاضت عيـوني وونيت
قـلت ليتـك يا عذابي قبالي
يـاعزوتي يـاسعود ويـاخوف مليت
وأصبحت بحر من العنى عز تالي
سعود بآهة طالعة من قلب : الله لا يكتب فراق
ريم : بسم الله عليك تكلم روحك
ما انتبه سعود ان كلهم ركبو وينتظرونه يمشي
انحرج مره ومشى وهو ساكت وصلهم لبيت ابو خالد نزلو كل البنات وهو يراقبهم من المرايه ونطق قبل تنزل ساره : ساره
هنا ساره حست برودة في اطراف ايديها ويالله قدرت تنطق : هلاا
سعود ببتسامه وكأنه حس بحراجها : لا تنسين تتجهزين بكره ترى خذيت لك الأذن من امي منيرة
ساره بتوتر واضح: ان شاءلله " ومشت بسرعة تبي تتهرب من نظراته "
سعود بتنهيدة : آآآآآآآآآه
وريم كانت تراقب الوضع وتدعي من كل قلبها يكونون للبعض وفي الأخير نطقت : سلامتك من الآهة
سعود بضحكة : انتي هنا
ريم تدعي الزعل : يعني ساروه نستك ريومه
سعود بعطف الأبوة : محد يقدر ينسيني بنتي الوحيدة ريم
ريم : لبيــــــــــــه
سعود : حلوه
ريم تستغبي وهي عارفه من يقصد : أي انا حلوه تبي تشوف مكياجي
التفت عليها سعود بضحكة : انتي عارفة من اقصد
ريم : قمر وربي خايفة عليها من العين
سعود بترجي لريم : اقدر اشوفها من غير ما تدري
ريم : بشهقة : معقولة سعود الي يتكلم لو عبودي ممكن اصدق بس سعود العاقل
سعود : ههههههههههههههه وش اسوي جننتني البنت
ريم : خلاص تسهل قبل تجيب العيد
سعود : ريموه مالي خاطر عندك
ريم : يلا باي مستحيل خيو
"مشى سعود وقلبه عند ساره يحلق في جوها يتمنى يعرف من تكون ومن اهلها وش مصيرها يبي يعرف وين يحط رجلة عشان يعرف يكمل مشواره معها "
دخلوا البنات مها وروان وكانت روان تأفف من الحر وتبي تشيل نقابها لكن خايفة تشوف ماجد او خالد قدامها وفعلا كان توقعها صح كان ماجد ماسك سيكل ريان وقاعد يصلحة ويسولف على ريان كأنه بزر معاه
ريان ما يقول خالي ينطق اسمه على طول : ماجد
ماجد وهو مندمج مع السيكل : هاه
ريان : ماجد وش رايك في فريق الآتي
ماجد : اقول يابويا هوينا الهلال وبس
ريان وبدى يعصب : الآتي وبس
روان حبت تستفزة وهو مو منتبة معهم( او تلفت نظره لها) : سبحان الله لقيت مكانك المناسب مع البزران

هنا ماجد فز قلبة وحس بوجود اعز مخلوقة على قلبه رفع عيونه وشافها تمشي وراح تتعداهم فز واقف وترك سيكل ريان : على وين وين
روان وهي توقف وتطالعه : على بيت خالتي وجايه احضر ملكة ولد خالتي ولو ملكتك ما حضرتها
ماجد : ههههههههههههههههههه كيف ما تحضرينها وانتي المدعو الرسمي لها وانتي نجمتها وقبلتها وراعيتها وش بعد تبيني اقول كيف عروسة ما تحضر ملكتها
روان حست بخجل واضح وما عرفت تنطق باي كلمة : صدق انك سخيييييييييف
مها : ههههههههههههههههههههههه امحق رد
روان : اقول انطمي
ماجد مستانس على الأخير : أي نعم مهاوي انطمي اذا الشيخة روان تكلمت انتي تنطمين
روان عصبت والتفتت عليه : وانت انطم
ماجد يسوي نفسة منصدم : انا لااااااا بموت ما استحمل

صوت ساره من وراهم : بسم الله عليك
ماجد : ياهوه شوفو الناس الذوق شوفي ياروانوه وتعلمي عشان تعرفين تتعاملين مع زوجك الي اهو انا في المستقبل يعني صيري بنت انثى مو دفشه
روان وهي تضرب برجلها الأرض : مالت عليك وعلى الي يضيع وقته و معك لو انت اخر رجال بالدنيا ماخذيته
وراحت تمشي بسرعة لداخل بدون مانتظر رد ماجد
ودخلو البنات وماجد معهم
مها تكلم ماجد : على وين
ماجد يتصنع البلاه : ابي ادخل معكم
مها : بالله تبي تشوف البنات
ماجد يبتسم : لا مابي اشوفهم كلهم ابي اشوف روان
ريم : وش سالفتكم كلكم الا تبون تشوفون
ماجد يحك شعره : منو الي يبي يشوف بعد هيه علموهم ترى روان محجوزه لا احد يقرب صوبها
ريم : تهنى فيها محد يم بزرك هذ1 اذا وافقت عليك بعد
ماجد بضحكة : ههههههه احلى طفلة عندي...وبأصرار كمل بتوافق ان شاءلله
غالية معصبة : لا كان ما جيتو مدري انا اشوف عيالي او اقعد اشتغل حتى ما تزينت
البنات منفشلين مره منها
ساره : ابشري ولا يهمك حنا بنكمل الباقي
غاليه وانتبهت على مكياجهم وعجبوها خاصة ريم :وش هازين لو ماني مره متزوجة كان رحت معكم
روان : طيب يعني انتي متزوجة تدفنين عمرك
غاليه : لا يا حبيبتي انا حرمة مسئولة لو رحت معكم كان امي جاها الضغط والسكري جلست وريحت قلبها وسويت كل شي لو تنتظر مها عز الله ما زان ولا شي
روان : هههههههههههههههههههههههه أي والله انك صادقة
مها تدفها: جاز لك كلامها اقول يالله طسي
.................................................. .........................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الأحد أبريل 26, 2009 8:07 pm

في مكان ثاني بعيد عن الإزعاج يمكن يكون اكثر مكان هادي في العالم لا
صوت انس ولا جن ولا صوت سياره ما غير صوت الهوا وأصوات
الأشجار كان حمد جالس ويفكر بحياة ماضية ومستقبلية في نفس الوقت
يفكر في خسارة مها وظلمه لفوز خاصة انه ما عطى نفسه أي وقت على
طول يوم وافقت تملك عليها بدون حفلة بدون حتى ما يشوفها حتى
شبكتها البنات الي شروها لها وقالوا انها منه كان نايم على ظهره
ومتوسد غترته على راس عرق " تقدرون تقولون جبل _ تل " لكن
بالبدوي عرق حس نفسه بدوامه مسك جواله واتصل على هياء اخته
حمد بدون حتى ما يسلم : هيا عطيني رقم فوز
استانست هيا وعلى طول عطته الرقم تتمنى يحب فوز وتقدر تنسيه مها
هيا : حمد ترى فوز ما ترد على الرقم الغريب
حمد سكر الجوال حتى ما قال مع السلامة واتصل على طول
يدق ولكن محد يرد ويرجع يدق مره ثانية ونفس الحكاية وفي الأخير
ارسل لها رساله انا هيا ردي ما يدري ليش سوا كذا بس فات الفوت
الرسالة خلاص وصلتها وهي الي على طول دقت ما انتظرت حمد الي يتصل
فوز : هلااااااااا وغلاااااااااااا بهيووووونه
سكت حمد : سمع صوت مبحوح وزاد تاثره انها راح يظلمها حاول ينطق لكن التزم الصمت
فوز : اقول هيونه تتغلين علينا
هنا تكلم حمد : مساء الخير
فوز حست برجفة بأطراف أصابعها وتحاول توقف الرجفة ماقدرت حست
برودة باطرافها وعرفت انه حمد حاولت صوتها يطلع تبي ترد عليه
تحس نفسها بحلم تتمنى تسمع صوته بس ما توقعت انه يكلمها بنفسه
مدري شلون طلعت كلمتها بس حست بشفايفها تنطق : مساء النور
حمد سكت ما عرف وش يقول فا لاخير اسعف نفسه : أخبارك
فوز : بخير انت اخبارك
حمد بتنهيده طالعه من قلب : بخير
فوز حست ان فيه شي وبحبها له على طول من غير ما تحس : سلامتك
حمد : الله يسلمك فوز ليش وافقتي علي
فوز ابد ما توقعت انه يسئلها السؤال هذا : احتارت وش تقول له في
الأخير انت ولد خالتي واعرفك اكثر من غيرك عضت على شفايفها لردها
البايخ في نظرها ودها تقوله يوم سمعت انك خطبتني طرت من الفرح تبي
تقولة لاني احبك وافقت لكن حياءها منعها تعترف له
حمد بكلمة قاسية منه حطم حب عذري حب ارق من الورده ومن قطرة
الندى : فوز قلبي ملك وحده ثانية
كلمته حطمتها دمرتها نزلت دمعه تلتها دمعات أمالها تبخرت امنياتها
احلامها كل الأشياء الجميلة والحلوه الي فكرت فيها لما تتزوجه حست
انها تدمرت طلعت شهقة انين قطع قلبه : فوز فوز اسمعيني
سكرت التلفون صار حطام مثل قلبها : ليش ليش حرام عليك حطمتني
دمرتني ليش تعترف لي ليش ما كذبت علي وانا راح ارضى واصدق
واعطيك قلبي وروحي ليش حظي كذا حطت راسها على مخدتها وكملت
بكاءها بصمت ودموعها تغسل مخدتها في الوقت الي وقف فيه حمد
ويحاول يصحح خطاها : وش سويت ياحمد وش سوت لك البنت عشان تجرحها
مشى بسرعة لسيارته وعلى طول لبيت بنت خالته
.................................................. ..........................

دانه تشوف اللمسات الأخيرة على شكلها قاعدة تشوف فستانها الذهبي
وماكياجها الهادي ما حبت تكثر تبي تكون طبيعية في نظره : هاه يمه وش رايك
تركي : قمر وربي قمر
دانه بابتسامة بخجل : تسلم حبيب قلبي
ام تركي : الله يهدي ابو خالد ودي تكون ملكة بنتي في بيتنا
تركي : يمه بيت عمي ابو خالد كبير وهو عازم ناس واجد
ام تركي : حتى ولو المفروض تكون في بيت العروس
دانه : كله واحد يمه الحين حنا واحد
تركي : ايوى تدافعين عن الحبايب
دانه بضحكة : الله يرزقك يارب الي ببالي
تركي يرفع حاجب وينزل حاجب : من من الي في بالك
دانه تتهرب وتروح تركض تبي تلبس عبايتها تتهرب منه : لا تحاول
تركي يلتفت على امه وابتسمت له : والله ياولدي مدري عن شي
تركي : يالله بسرعة انتظركم برى
.................................................. .......................
حمد وصل لبيت خالته ام فوز وفتحت له الشغاله الباب
حمد : وين فوز
اماندا : انت زوج ماما فوز
حمد : يا كثر هرجك ناديها بسرعه
اماندا : زين زين
طقت الشغالة على فوز الي قعدت تقرا قران وتصلي ستخارة وتدعي ربها يعينها عشان تعرف تقرر
اماندا : ماما فوز
فوز : وش تبين
اماندا : هذا زوج حمد يجي يبغى انتي
ارتبكت فوز وعيونها صايره حمر قعدت تطالع شكلها تتنمى الساعة الي
تشوفة فيها وقاعده تخطط لها وما توقعت تجي بسرعة ويكون شكلها بذا
المنظر
فوز : خلاص بجي الحين
راحت فوز لدولابها وطلعت لها تنوره نمرية لها قصة حلوه وساعد على
انها طلعت حلوه ان فوز عليها جسم خيال لبستها وما حطت ولا ذرة
مكياج ولا حتى كحل لأن عيونها مكحلة بطبيعتها فكت شعرها بس ومشت
بخطوات ثقيلة دخلت للمجلس لقته جالس وما عليه غتره كان بس لابس
ثوب وباين عليه التعب حست بنغزة في قلبها
فوز : السلام عليكم
التفت عليها حمد وقعد شوي يطالعها والتقت عيونهم مع بعض لدرجه ان
فوز ماعاد ميزته من دموعها الي ملت عيونها بس نطقت بكلمة وحده: ليش
حمد : فوز
فوز بصوت عالي ودموعها تتسابق على خدودها: ليش دمرتني انا وش سويت لك يوم ماتبيني وتحب غيري ليه تخطبني
حمد وهو منبهر بنعومتها وجمالها ومنحرق لأنه ما يستأهلها : فوز اتمنى تسمعيني
فوز : باقي شي بعد مابعد قلته ما كفاك الي قلته
حمد : اسمعي فوز بقولك سالفتي من الأول لكن اجلسي قبل
سمعت فوز كلامه ومشت بكل انطواعيه: وجلست لكن بعيده عنه شوي
وبدى حمد يقول لها من يوم ما شاف مها ومع كل كلمة ينغرس سهم في قلب فوز ويتقطع قلبها وتحس ان العبره خنقتها من كثر ماهي ماسكتها


فوز بعد ما خلص : وش ذنبي يا حمد يوم حطيتني بالموقف هذا ترضى احد يسوي في نوف كذا
حمد وهو يحس بندم فضيع : أكيد ما أرضى
فوز : وليش قلت لي يوم تملكت يعني او تبي تنسى مها بزواجك مني
حمد : بكون صريح معك يا فوز انا ابي انسى مها وابيك انتي تنسيني اياها
فوز : شفت اذا طلبت من الميت هل يقدر يساعدك انا مثل الميت يا حمد انت ذبحتني قضيت علي لو ماقلت لي شي على الأقل كنت وقتها بعرف اتعايش معك بس انت حطمتني
حمد : قولي وش تبين وانا موافق
فوز : يكون زواجنا بعد سنة
حمد ناظرها يبي يفهم وش تبي توصل له : ليش
فوز : عشان نتعرف على بعض اكثر واذا بعد السنة شفتك نسيت مها وقتها اقدر اتزوجك لكن الحين اسمحلي مقدر ابني حياتي معك
حمد : الي تبين واسمحيلي
وقفت فوز وهي تحاول تسيطر على دموعها : ما عليش يا حمد أمي مو فيه مو زينه اجلس معك أكثر من كذا
حمد : انا اسف يا فوز واتمنى تعذريني
دنقت فوز وعطته ظهرها وخلت دموعها تنزل براحة وهو حس كأنها تبيه يطلع وطلع وهو يحس انه ظلم فوز
.................................................. ...........

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الأحد أبريل 26, 2009 8:09 pm

ماجد : بسرعه مها سوي القهوه زين
مها : يالله تعيني يارب زين روح انت واذا جهزت دقيت عليك
جت ريم تمشي لمها : تبين مساعدة
مها : أي تكفين يا ريم
ريم : طيب وش تبيني اسوي
مها : بروح اجيب الزعفران من عند غرفة امي وانتي فوحي القهوه بالدلة
جلست ريم تسوي القهوه وتحطها بالدلة وتفوحها على النار في الوقت الي دخل فيه تركي وكانت ريم ما سكة الدلة على النار التقت عيونها بعيون تركي الي فتح فمه من جمالها وهي من احراجها بغت تطيح الدلة من يدها وفي الوقت نفسه جا تركي واخذها بسرعة من يدها
تركي : سلمتي
ريم مشت بسرعة برى المطبخ وصقعت بمها
مها : بسم الله عليك وش في وجهك صاير احمر
ريم : لا تروحين للمطبخ تركي فيه
مها : هههههههههههههههههه شافك ماااقوول الاالله يعين قلبك يا تركي
ريم : اقول اسكتي انا ماعندي خرابيط الحب
مها وترفع يدينها للسماء : يارب يكون عرسي وعرسك يا ريموه بيوم واحد
ريم : أي قولي كذا عشان اقول امين
مها : ههههههههههههه مالت عليك
"تركي هذي ريم اكيد اعرفها من عيونها فيها من سعود مره لكن اهي انعم منه اكيد انعم مو بنت ههههههههه "
سعود : تركي وش فيك سرحان وتضحك
تركي وهو يطالعة ببلاهة : فيك
سعود : هههههههههههههه فيني هذاني قدامك وش تبي فيني
تركي : ابيك كلك
سعود : اقول تركي انت رحت ورجعت منتب مضبوط وش انت شايف هناك
تركي انحرج وخاف : ابد ما شفت شي بس مصدع وقمت اخربط
سعود : اقول تركي شوف خالد كيف متحقرص يبي يدخل
تركي : ودي أذله شوي واقهره
ناظره خالد بنظرات ترجي انه يدخل داخل
تركي فهم عليه : اقول يابو الشباب حتى العشا مابعد قدمناه تبي تدخل اقول اركد الركادة زينه
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاهم عبدالله من وراهم : السلااااااااااام عليكم
سعود فز واقف : هلا ومرحبا ابطيت وانا خوك " وسلمو على بعض "
عبد الله اصبرو اعرفكم على سالم خويي
سعود : هلا وغلا بك وبخويك يالله حيه
سالم : الله يبقيك
وبدو الشباب يسلمون على بعض وياخذون علوم بعض والبنات داخل في جو يغمره الفرحة والرقص والكل مستانس لفرحة خالد ودانة
وجا الوقت الي يدخل فيه خالد على عروسته واتصل تركي على امه وطلب من الحريم يتغطون عشان يدخلون وفعلا دخل تركي وخالد وماجد متحقرص يبي يدخل لكن طرده خالد طرده محترمة
خالد : استح على وجهك زوجتي مو محرم لك
ماجد : مابي اشوفها ابي اشوف الي خذت عقلي وقلبي وروحي
عبد الله نظراته عليهم وقلبة مشتاق لمها وده لو بس يلمحها : ادخل انا معكم
خالد : لا حول ذا النشبة نشبو بحلقي " من طبع خالد الهدوء لكن الشباب طفروبه "
تركي : اقول كلكم مناك ولا احد يدخل تبون تشوفون اختي
ودخل تركي وخالد الي كان مستعجل في مشيته وتركي يعلق عليه اقول اركد لا تطير
خالد : الله يعيني عليك جعلني اشوف فيك يوم يا تركي
تركي : امين " يقولها من قلب "
التفت عليه خالد ببتاسمة تبهر الي يشوفة : اخيرا
رفع خالد عيونه على دانة الي كانت جالسة بهدو ومبين عليها الاحراج لان وجها منصبغ باللون الأحمر
وقفت لما قرب منها ومد يده وسلم عليها وباسها مع راسها :مبروك
دانة : الله يبارك فيك
وتركي قاعد يطالع بعيونه لدرجة البنات يعلقون عليه وريم منحرجة من الموقف الي صار لها معه في المطبخ وتحاول تسوي نفسها طبيعية
جلس خالد جنب دانه وجابت امه الشبكة وقعد يلبسها بمساعدة اخته غالية
خالد قرب من دانه وهمس في اذنها : متى نروح بروحنا
تفاجأت دانه من جرائته وما نطقت بحرف واحد
ضحك خالد على انحراجها ورجع مره ثانية يهمس لها : ابي اخذ راحتي بالسوالف معك لكن احس عيون هالحريم بتاكلنا
نادى خالد غالية يبي يروح للمجلس مع دانة
لكن غالية قالت : وين يابابا باقي التصوير لازم تصورون مع بعض ولا نسيت
خالد التفت على دانه الي منحرجة مره : دانه ضروري تتصورين يكفي الأصل موجود معك
هنا ماتت دانة من الانحراج واكتفت ببتسامة ذوبت خالد معها
وراحت تتصور معه وهو كان جريء مره وأول مره تكتشف ان دمه خفيف ويحاول يطلعها من جو الانحراج الي هي فيه

وراحو للمجلس الثاني وجلست جنبة وهو اكتفى بالصمت لدرجة ستغربت دانه منه وحاولت ترفع عيونها تشوف ليش ساكت
رفعت عيونها لقته قاعد يطالعها يوم شاف نظراتها ابتسم : لي اسبوعين حارميني من هالحلا كله
دانه خلاص تعالوا دوروها بدت انفاسها تعلو وحس خالد انه مصخها
خالد بجدية : اسف دانه اذا احرجتك بس
لازم ما تنحرجين مني لاني زوجك يلا تكلمي ابي اسمع كلمة منك

دانه : وش اقول
خالد ضحك غصب عنه : هههههههههههههههههههه
دانه رفعت عيونها وزعل بان في عيونها
خالد : لالا كله ولا زعلك متى تبين الزواج
تركي : يا سلام يا سلام يا قيس اقول كنك مصختها
خالد يلتفت على دانه : تصدقين ان اخوك اكبر نشبة بالعالم
دانه غصب عنها : هههههههههههههههههه
خالد التفت عليها: تصدق ان فيك ياتركي حسنة وحده خليتني اسمع ضحكت دانه
دانه خلاص انحرجت مره
تركي : يلا دانه روحي للبنات
خالد : لحظة لحظة توني ماعطيتك رقمي
تركي : لا ترقم اختي قدامي
دانه : هههههههههههههههههه
تركي : الظاهر يالدانة عجبتك القعده
دانه انحرجت ولتفت على خالد :رقمي مع مها

خالد يطق جبهته: تصدقين توي انتبه ولا من اخوك
تركي : هذا لانك غبي
خالد مسك اعقاله بعد ما طلعت دانه : الحين باخذ حقي منك يا يابن الذينا
تركي مسك طرف ثوبة يستهبل يعني يبي ينحاش
وانتهت الملكة على وعد ان خالد يتصل على دانه وعلى حب بدى ينمو بين قلبين وعلى اشتياق وعلى حب من كل الأطراف
أتتمنى ان هالجزء عجبكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الخميس أبريل 30, 2009 3:36 pm


الجزء السادس عشر

ابو محمد : شوفي يا منيرة لازم تروحين معهم مهما يكون انتي بحسبة ام ساره وكيف ترضينه لها تروح مع سعود ومامعه الا اخته حتى امه مراح تروح معهم

ام محمد : والله اني فكرت فيها بس انت من يجلس عندك ويداريك

ابو محمد : روحي معهم انا ان شاءلله ماعلي شر وساره مثل بنتنا ولو بنتي ما خليتها تروح معهم بلحالها بدون محرم

" والي ما يدرون عنه ان ساره سمعت كلامهم ودمعت عيونها وفعلاً مهما ضاقت لابد ان تفرج وحمدت ربها ان ربي سخر لها هالعائلة "


.................................................. ........................

سعود : هههههههههههههههههههههههه " مستانس مره "
ريم : أي اضحك اضحك انت مستانس اجل فيه احد يروح للشرقية الصبح " ريم مشتطه قايمه من النوم وهي مابعد شبعت نوم "
ريم : يمممممممممه مو لازم حنا مو رايحين للبر حنا رايحين لديره كلها سوبر ماركات ومطاعم " شوي وتصيح "

سعود : انتي مشقية عمرك ارتاحي لحد ما نركب ويكفي عشانك اقنعت ماجد يروح معنا عشان تكون صديقتك مهاوي معك وش تبين بعد

ريم تناظره وماتبي توضح ابتسامتها لأنه واضح الفرح بعيونه : الله يسعد قلبك يارب

سعود ببتسامة حلوه : امييين يارب

ام سعود تصارخ من بعيد : ريييييييييييم تعالي

سعود : ههههههههههههههههههههههههه روحي شوفي وش امي تبي

ريم بضحكة : الله يخليها لنا شايله همنا

ام سعود : شوفي هذا القهوه والشاهي والطحين

ريم : لحظة لحظة يمه من الي لاعب عليك وقايل ان الشرقية مافيها بقالات او مطاعم

ام سعود : وعسى تبين تطفرين بخوك والأغراض هنا واجد الا لازم تشرترون من هناك

ريم وشوي وبتصيح : يعني يمه تبيني هناك اطبخ وانفخ يناس حنا رايحين تمشية
ام سعود : الله يعين رجلتس بس بتطفرين به

ريم : الا يحمد ربه اني انا ياريم زوجته

ام سعود : يلا روحو لخالتس تاخرتو عليها

ريم : وخالتي ام محمد لازم تجي معنا

ام سعود : وش هالكلام يا ريم هذي خالتتس ماتبينها

ريم : لا يمه حرام عليك مهوب قصدي بس حنا شباب وماراح تستانس ويانا تبي ناس كبار نفسها ولاني شايله همها وبنروح لاماكن يمكن ما تعجبها

ام سعود : استريحي ولا عاد تقولين هالكلام انتو بحسبة أعيالها ربي مارزقها عيال وعوضها بساره وبكم وتبين تحرمينها الفرحة

ريم وتجي وتضم امها وتحب راسها : يمه تكفين لا تتضايقين مني كلمه وبسحبها خلاص آآآآآآآآآآآآآسفه

جا سعود يمشي ومعاه شماغه في يده وما على راسه الا طاقية : يلا ريومه نمشي

ريم : يلا مشينا

ام سععود بدت عيونها تدمع : الله يحفظكم يارب

سعود : وليش الدموع طيب لو تروحين معنا ازين من تقعدين تحاتينا

ام سعود : الله يردكم سالمين يارب يا يمه بروح لأخوي سعيد وبجلس عنده لحد ما تجون

سعود : اجل يالله نوصلك بطريقنا
ريم : الحين ماجد بيروح معنا ليش ما ياخذ سيارته ازين

سعود : والله مو من كثرنا ياخذ سياره ولا من بعد المسافة كلها اربع ساعات

"سمعو صوت الجرس واستغربو من يجيهم ذا الوقت "

راح سعود يمشي ويفتح الباب الا في وجهه ابو محمد سعود بربكة واستغراب : هلا هلا عمي اقلط

ابو محمد بضحكة : ادري مستعجلين وانا ماشي قلت بجيب ساره وام محمد معي ازين من تتعنون عشانهم
التفت سعود لا شعوري للسيارة وشاف فيها ام محمد قدام لكن ساره مو واضحة لأنها ورى خالته وما بينت زين بس حس برجفة ودقات قلبه بدت تزيد
سعود : مافيها شي لو نتعنى عشانكم يا عم تعبت عمرك وحنا مارين مارين عليكم

ابو محمد : خذ الأمانه وحافظ عليها حط ساره ومنيرة في عيونك يا سعود

سعود : الله يهديك يا عمي من غير ماتوصي ذولي اهلي

ابو محمد :يلا اجل انا بمشي والظاهر انها جازت لهم القعده ما نزلو

سعود يلتفت عليهم ويبتسم : يمكن فيه شي مشغلهم

" وفعلا كانت ساره وام محمد يسولفون ومندمجين للآخر لكن ابتسامة سعود جذبت ساره وحست كأنها لها بس وتعلقت عيونها فيه وما نزلتها لدرجة انها سهت عن ام محمد وما سمعت ولا كلمة من كلامها ورحلت بعيونها لواحد واقف ما يبعد الا كم متر وقعدت تتفحص شكله من فوق لتحت وتحس بشي غريب شي يجذبها له ودها لو تطلع من السياره وتمسك يده وتروح معه بدون محد يوقفها فاقت من تخيلها بعد ما ام محمد :ساره ساره وش فيك لي ساعه اكلمك وانتي منتب معي

ساره حست بالأحراج لان ابو محمد فاتح دريشة ام محمد ويكلمهم وسعود واقف وراه وعيونه عليها تلعثمت وقفت الكلمات في فمها : هـه ..انا س.. سرحت شوي

ام محمد : يالله ننزل
ساره باحراج واضح : يالله " وكانت عيونها في عيونه وكانت نظرات واحد مشتاق "

دخلو داخل وشافو ريم وام سعود فارشين فرشه بالحوش في الضلال وجالسين يتقهون

ريم بضحكة: هلااا وغلا تفضلو تقهوو لحد ما يجي ماجد ومها

ام محمد : الله يغنيتس ما يحتاج شربتي القهوه تبين تعزمينا

ريم تسوي نفسها منصدمة : معقولة هذي خالتي انا ريموه دلوعتها تقول عني كذا اكيد كله منك يا سوير من جيتي وانتي خربتي علي غلاتي عند خالتي

ساره اكتفت بضحكة وهي تحس بحراج لأنها واقفة وما جلست ومنفشلة لان سعود نفسه واقف وما تقدر تجلس اهي وهو على فرشة وحده

ريم تناظرهم وتبي تفك الحراج : اقول متى بالله عينوكم حراس كل واحد واقف بصوب

سعود : ههههههههههههههههههه وش اسوي انا ابي امشي واشوفكم منبسطين وزاينه الجلسة

ريم وتمد يدها لساره وتجلسها بجنبها وتاشر على اخوها وتقول بنغزة : اقعد ريح قلبك شوي

سعود فهم عليها وابتسم بس وسكت وقعد يتلهى بجواله

سمعوا هرن وقف سعود : يالله تاخرنا وما احب امشي الظهر

"ماجد قاعد يقفل سيارته وقفها في موقف سعود "

سعود : اخيرا جيت اووف وش كل هالكشخه

ماجد كان كاشخ على الأخر: وش اسوي ابي اذبح قلوب العذارى

سعود: وهو يدفه امش لاذبحك انا
ماجد يلتفت على مها الي تضف اغراضها وتجمعها : جيبيها مها اشيلها
التفت سعود على مها : هلا وغلا مها كيف الحال
مها بحراج : الحمدلله شلونك انت

سعود ببتسامة مافارقت وجه اليوم : بخير الله يسلمك

"وطلعو كل اهل البيت وركبو السياره"

سعود وهو يحرك السياره : يالله بنودي امي لخالي سعيد

ماجد وهو يلتفت عليه : بالله عليك

سعود : ههههههههههههههههههه الله يصلحك

ريم بلقافة : الله يكون في عونك يا روان

ام محمد : الا سعد عينها وحظها لو تكون من نصيب ماجد

ماجد يلتفت على ام محمد : والله لو منتي بعيده ياخالتي كان احب راسك علمي الي جالسه جنبك السنع

ريم : بسم الله علي من يوم ربي خلقني وانا سنعه

مها : وانشهد

ماجد : التم المتعوس على خايب الرجى كلكم في الهوا سوا

ضحكة غير متوقعه طلعت من ساره وحست بفشيلة وما قدرت تتحكم بنفسها رفعت عيونها على طول في المرايه وابتسم لها خلاها تتفشل مره

ريم : اي اي يا سوير معجبك يوم يفشلونا
ام محمد : اقول خلي بنيتي

ريم : سعود ياخوفي انت بعد تاخذك ساره مني


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الخميس أبريل 30, 2009 3:40 pm

هنا سعود ضحك بصوت عالي : هههههههههههههههههههههه " وماعلق"

وساره تدعي على ريم في خاطرها

.................................................. ...............

روان تأفف عند ابوها

روان : الحين وش اسوي اقعد بروحي

وكان فهد وطلال وابو طلال وام طلال جالسين وقاعدين يتقهوون ويسولفون

طلال : ترى ازعجتينا تأففين من الصبح روحي داخل وتأففي على راحتك

روان : احد كلمك انا اكلم ابوي واكلم فهودي انت راز وجهك ليه

طلال : والله لو ما حشمة لابوي لا اجلدك بالعقال هذا

روان : كش على ذا الوجه

ام طلال : احترمي اخوك الي اكبر منك وروحي البسي جلال وبرقع بيجي سعود الحين وانتي ماعليك شي يسترك

روان : يعني لازم يمرونا يقهروني ..اشكوى لله اخواني مافيهم ذرة

احساس ولا كان ودوني اختهم الوحيدة وماغير في البيت جالسه


وراحت تمشي وهي تمثل عليهم انها تبكي تبي احد من اخوانها يوديها

ابو طلال : وانتو ليش ما تروحون معهم وتاخذون اختكم

فهد : والله يبه حنا عندنا ندوات ومحاظرات ومرتبين مخيمات ومابي اروح واضيع علي الاجر وانا من المشرفين عليها

طلال : لو داري من زمان خذيت اجازة صعبه الحين

جتهم روان تمشي وجلست جنب ابوها وخذت جواله وقعدت تقلب فيه وحب طلال ينرفزها

طلال : وش تبين بجوال ابوي

ناظرت روان في طلال وصارت عيونها كلها دموع ولا تكلمت

طلال حس بتأنيب الضمير : الحين لو قايله لي من زمان كان على الاقل وفرت لي اجازة بس الحين صعبه

روان : طيب اليوم الأربعاء طنشهم وبكره وبعده اجازة
طلال : الله يعيني يارب يلا روحي جهزي اغراضك قبل لا يجون عشان نخاويهم

فزت روان واقفة من الفرحة وبحركة فاجأت طلال ضمته وباست خده : الله يخليك لي

طلال بضحكة : يالله قبل اغير رايي

روان بضحكة : هههههههه لالا ثواني وخلص

بسرعة راحت لغرفتها وفتحت الشنطة وصارت ترمي فيهاى ملابسها وخذت فرشاة اسنان و ومعجونها وجمعت اغراضها بشكل عشوائي

في الوقت الي دخل سعود والي معه بيت ابو طلال عشان يسلمون وتنزل ام سعود عندهم

نزلوا كلهم وماجد يسلم على خاله والشباب وعيونه تدور على روان وضاق صدره لأنه مالقاها

فهد : تفضلوا حياكم تقهوو
سعود : عجلين والله لازم نمشي الحين
طلال : تقهوو بخاويكم انا وروان

هنا ماجد طلعت منه ابتسامه شبرين وتنفس بقوه دلالها على راحه

جت روان تمشي وعليها عبايتها ومعاها شنطتها يالله تشيلها : يالله مشبنا

ماجد جته الفرصة : الناس تسلم تقول وش اخباركم وانتي على طول يالله مشينا

روان : ههههههههههههههه اعذروني يالله يالله وافقو اني اروح بعد محاضره طويلة عريضه

ماجد : حتى لو ما ودوك ماعليك اخذك بيدك ووديك معنا وابن ابوه يتكلم

روان والتفتت عليه : ليه وينا فيه وانا بمشي معك

ماجد : غصب مو بكيفك

سعود انهى نقاشهم يالله مشينا لو نقعد نحتري سوالف ذا البزران ما خلصنا

ماجد وهو يسوي نفسه مصدوم ويشهق : افاااااااااا انا بزر

طلال : واكبر بزر على وجه الأرض


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الخميس أبريل 30, 2009 3:44 pm

ريم : هات لي بيبسي واي كاكاوماجد :وانتي مهاوي من مشينا وانتي ساكته ولا توزعين ابتسامات كل هذا مشتاقه لعبودمها بشهقة : مابي شي زين

ماجد : هههههههههههههههههه لاحول الدلع وانتي سارهساره : نفس ريم "ووهي تحس بالاحراج وموقادره تاكل شي خاصه وسعود معهم "

ماجد ويناظر على روان ببتسامة : وانتي وش تبينروان بجراءه : على ذوقكريم: اووه تطورناماجد يناظر ريم : اوووص بسماجد ويرجع يناظر روان : ماطلبتي لو اجيب البقالة كلها تحت امرك

جا سعود يمشي ويسحبه مع قميصه لو بخليك هنا راح يجي بكره وانت جالسماجد : هيه يابو الشباب لا تخرب كشختيالبنات : ههههههههههههههههههههههههه

.................................................. ...............

دخل حمد المطبخ وكانت فوز معطته ظهرها قاعده تصب لها مويه من البرادة وما توقع انها فوز كان يتوقع انها نوفحمد : نوف عطيني ما ء

هنا فوز تجمدت والتفت عليه وطاحت عيونها بعيونه وصارت يديها ترتجف والكاس يرتجف في يدها وجا يمها حمد ومسك يدينها عشان ما يطيح الكأس وصار وجهها لونه احمر وبحركة جريئة منه رفع الكاس ويدينها متعلقة بالكاس الى الحين ورفعه وقعد يشرب وعيونها متعلقة فيه ومنحرجة مره وهو يبتسم ابتسامة ذوبت فوز وتمنت انها لها من كل قلبها وخرب عليهم هالحظات نوف يوم دخلت بدفاشتها : اقول ما تقدرون تتسنون لحد ما تعرسونحمد شرق بالموية وقعد يكح : حسبي الله عليتس من وين طلعتيفوز خلاص تعالوا دوروها راحت لبراده تلهي نفسها وتتمنى بس ترش على وجهها مويه عشان تخفف من حرارته وجههانوف : ههههههههههه بسم الله عليك وشوله تأجل الزواج وانت مو قادر تصبرحمد ناظر فوز : عشان خاطر فوز ابيها تستعد زينكانت فوز تتلهى بكاس المويه الي عبته وماستوعبت انه امتلى وهي تعبي فيهنوف : لاحول بتقضي مويتنا وهي تصب يابنت الناس شوفي الماء لا تخسريناحمد : ههههههههههههههههههه خليها تخسرنا وانتي وش عليك تدفعين من جيبكنوف : الله هذا من اولها اجل الله يسلم من اخرهاهنا مشت فوز طلعت من المطبخ وهي تتذكر الحظات الي عاشتها من شوي ودخلت مجلس الحريم وهي فرحانه لكن انصدمت بالواقع يوم تذكرت ان قلبه مو لها انقهرت من المشاعر الي تحس فيها بقربه ومن الكلام الي سمعها ذاك اليوم ..شقصده بهالحركه لاتعيشين في الخيال يافوز هو مايحبك يحب وحده غيرك والي يحب مستحيل ينسى غمضت عيونها بقووووووووووووه وخلت دمعها يسيل ويسيل ....

ما خذت الا اهو واقف وقاعد يطالعها وجا وجلس جنبها وطلع منديل وقعد يمسح دموعها : الحين ابي افهم وش سر هالدموعفوزبعصبيه تبعد يده : حمد تكفى اطلع

حمد متألم: يعني مو قادرة تتحملين وجودي

فوز بصووت عالي:انت ياحمد جرحتني وانا مو من الناس الي ينسوون بسررعه تكفي حمد روح خلني لاتقرب صووبيلين الجرح ..تأشر على قلبها .. يطيبحمد يقاطعها : اسمعينيفووز ترفع يدها : لا انت الي اسمعني انا احس احس ان قلبك لوحده لغيري كيف تبيني اتأقلم ومعك وانسى
انت قاعد تمثل علي ولاتمثل على عمرك حمد انا ابي تصرفاتك ماتكون شفقه او رحمه
.
رفع حمد يده وسكر فمها وعيونه بعيونها
سكنت وهجدت ..وخفقات القلب تلاشت ولا كنها كانت الي قبل شوووي تصيح بصوت عالي لمسته لها حسستها بالراحه وهذا الشعور الي اهي ماتبيه تحب حمد ويوم عن يوم يزيد حبها لهاما حمد ضاق صدره ماتوقع ان بنت عمه حساسه لهدرجهقال لها بحنيه:شووفي يافوز يكون بعلمك انتي بنت عمي و زوجتي بعدامثل عليك وش مصلحتي انا وليش يكون شعوري ناحيتك شفقه انتي مو ناقصه انتي تنحطين على الراس
وانا ماقلت لك الي بقلبي الا اني ابي منك تصبرين علي وتلقين الي يرضيكامتلت عيونها دموع وسكتت وهي تمسحها ...
..
في سيارة طلالام محمد تسئل طلال : هاه ياولده متى نااااااااوي تعرسطلال مات ضحك من سمع طاري العرس :يمه ناويه علي انتي انا الحمدلله بعيش عزوبي وامووت عزوبيام محمد بتعصبيه : فالك ماقبلناه وليه ماتبي العرس ماتبي يجيلك عيال وتلقالك البنت الي تأنسك وتكون عون لك في حيااتك
طلال بضحكه . : وذي يمه وينها بنات اليوم خلاص مافيهن رجا وانا من الي اشووفه يايمه عفت العرس وطاريهام محمد: اصابعك مو سوى

.................................................. .................................

"
باقي على الشرقية تقريبا ً 60 كيلوا وسعود يتصل على عبد الله وحاطة على السبيكر "

سعود : هاه بشر يارب لقيت شقة زينهعبد الله : أي لقيت وان شاءلله تعجبكم الا قولي من جا معكمسعود : طلال وماجد والبناتعبد الله بتردد : بس من بعدسعود : وش من بعد قول من تبي وانا اعلمكاخذ الجوال ماجد من يده : افرح يابو الشباب الي تبي معنا ةش تبي بعدعبد الله : ههههههههههههههههههههه الله يفرح قلبكماجد : اقول لا تطينها تراه على السبيكرعبد الله انحرج : الله لا يفشلنا اخباركم يا بناتماجد : هعهههههههههههه أي رقع رقع وش دراك انهم كلهم بنات يمكن العجز معناعبد الله : ههههههههههههههه اقول لا يكثر والله يحيكم يالله في انتظاركم



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:16 am

الجزء السابع عشر

ماجد : شوفه شوف عبدالله يأشر هذي هي الشقة

سعود : أي شفته مشاءلله شكل الشقة زينه

" الكل يبي ينزل ويبي يرتاح الا انسانه قلبها يدق بقوه وعيونها على انسان من زمان ما شافته والشوق يدفعها دفع ما تنزل عيونها صدرها هبوط ونزول وبريق خاص بس له هو الكل نزل وهي باقية وحايرة وبالاخص مستحية تدري كل الأنظار عليها لكن الي ماتدري عنه ان الكل تعبان ويبي يروح يريح بس هو كان واقف يسلم عليهم لكن قلبه مو لهم باله مو معاهم يبي يشوف عيونها الي جذبته العيون الي عشقها الي هام فيها يلتفت يمين شمال ماشافها للحظة حس بحزن يدب قلبه لكن التفت على السيارة شافها تنزل وموطيه راسها عرف انها هي اكيد هي ولا ليش دقات قلبي ترحب بها ارفعي عيونك طالعيني لي مدة محروم من شوفتك بس نظرة وحدة تغنيني تلاقت اخيرا العيون يمكن دقيقة دقيقتين ثلاث اربع لكن ماحسو فيها كانت هالنظرات تشرح حالهم تقدم بخطوه وكل خطوه يتقدم فيها لها خلاص هي ما تميزه صارت انظارها له ضباب من الحيا والأرتباك حست برجفة خوف ماغابت عن نظراته لان شافها ترفع يدينها وتنزلها وتحاول تسيطر على ارتجافها ابتسم وليته ما ابتسم خلاص حست بصداع ويمكن تستغربون اذا قلت نزلت دموعها اخيرا اخيرا هالابتسامة لها هي هالحب الي يشع من عيونه لها اهي هو حبيبها وهي حبيبته "

عبد الله : كيفك " كلمه وحده بس بصوت معبر صوت من لهفته عرفت قد ايش هالحب واضح مع كل حرف نطق فيه "

مها بصوت مبحوح انجن عليه عبد الله : بخير .. شلونك انت

عبد الله : الحين بخيير وشلون ما اكون بخير وانتي ....

ماجد : لاحووووووووول وفرو كلامكم بعد الزواج

عبدالله نظرات قهر على ماجد الي جا وقته غلط وتوه بيبوح بالي في قلبه بيبوح بحبه الي مايخليه يذوق طعم النوم

عبد الله : تصدق انك مزعج

ماجد : هههههههههههههههههه خربت عليك اقول امش متى تغدينا ولا مو حنا ضيوفك

عبد الله بقهر : امحق ضيوف يعزمون انفسهم " ونظراته على مها الي بموقف اخوها ماجد احرجها وصارت تمشي بسرعة تبي تبتعد "

ريم :مهاااا وش فيك ليش وجهك كذا

روان وساره الي فهمو الموقف : ههههههههههههههههههههههههههه

مها بإحراج : سخيفاااااااات ما اشوف فيه شي يضحك

ريم الي توها تستوعب وماتبي تفشل مها : أي والله سخيفات

روان : ريموه وانتي وش راز فيسك بس

ريم وتحط اصبعها على راسها : كييييييييييييييفي

دخلت عليهم ام محمد : بنات سوو قهوه للشباب مصدعين

روان : وذولي مايبون ينخمدون اذا شربو قهوه طيرت النوم من راسهم

مها : وانتي ليش تبينهم ينامون

روان : ياخبله عشان نتمشى العصر ترى مافيه وقت كلها يومين
ريم : أي والله صادقه خلونا نستغل هاليومين
.................................................

سعود : هههههههههههههههههههههههههه

تركي : أي اضحك اضحك انت متغير علي مو لانك رحت وخليتني بس اشوف سوير قلبتك فوق تحت اول كنت الاول والاخير في حياتك وما تستانس الا اذا شفتني والحين ماغير تحوم على بيت خالتك

سعود : ههههههههههههههههههههههههههه كل هذا في قلبك طيب وش اسوي انت وراك دوام وماحبيت ازعجك

تركي وكل تفكيره في ريم : طيب لو قايلي خذيت اجازه

سعود : خيرها في غيرها ان شاءلله

تركي : اقول طس " وقفل في وجه "
سعود متعجب و بضحكة : ههههههه معقولة زعل خله يهدى واتصل عليه بعدين

" كان سعود نازل تحت ويتصل على تركي ويسولف عليه ورايح جاي في الساحة الخلفية للشقق الي ساكنين فيها وكانت هناك عيون تراقبه وتشوفه يضحك معقولة ... معقولة يكلم بنات اشوفه يضحك بهبل منو يكلم اول مره اشوفه مستانس بهاالشكل طيب وانا وش دخلني فيه مالي شغل خله يكلم الي يبي ... كانت ساره تحس بنار شابه في قلبها من تصرف سعود ومكالمته وما تدري ليش حست بغيرة بقلبها هل معقولة يكون سيطر على قلبها "

ريم : بووووووه وش تسووين

ساره وتحط يدها على صدرها : بسم الله علي

ريم جت وناظرت مع الدريشه تبي تشوف وش ساره تطالع : ههههههههههههه يابنت الناس كل هذا هيام وعشق في اخوي المصون

ساره تناظرها بقهر وفشيلة : ليش مافي الشارع غير اخوك انا اناظر الشرقية بكبرها

ريم وهي تغمز لها : علينا ريحي قلبك واعترفي انك تموتين وتذوبين في اخوي

ساره : اقول روحي زين بروح لخالتي منيرة

ريم : ههههههههههههه أي أي تهربي وشوفي من راح ينفعك غيري
" ساره تكلم نفسها حسبي الله عليك ياريم راح تفضحيني عند اخوك .. وانا ليش قاعده اتفرج عليه يوووووووه الفشيله ..اصلن هو مايهمني ليش اكبر السالفه ...وراحت عند البناات

روان : يالله سترو الستاير وقفلوا الانوار خلونا ألنام بما انا جمعنا الصلاه عشان نقوم الساعه خمس نروح نتمشى

ريم : والغداء
مها: انا تعباااااانه مابي اتغدى بنام

ريم تلتفت على الباقين : كلكم راح تنامون ..اجل بنام

ساره: انا مافيني نوووم بروح اجلس بالصاله من يروح معي

"محد رد عليها لأن الكل نام "

طلعت ام محمد من المطبخ وهي شايله كاس شاهي ولقت ساره واقفه ومعاها الريموت
ام محمد : ساره فديتس ودي هالكاس لسعود شوفيه برا في السيب ملتهي ماقعد مع العيال يتقهوىى.. ورجعت ام محمد تكمل شغلها بالمطبخ
ساره " لا تكفين يام محمد .. مو كل مره تسوونها فيني .. مره تسويها ريم والحين انتي .. "
راحت ساره وهي شايله الشاهي صوب السيب الي فيه سعوود..

كان سعود واقف جنب الباب وملتهي بجواله ..

وقفت ساره وراه .. وشكله ماانتبه لها وما حس بجيتها
مدت ساره ايدها بالكاس صوبه ونادته
من سمع سعوود صوت ساره .. التفت بلا حاسيه
وضرب بجسمه الكاس الي ممدود صوبه
حست ساره ان قلبها طلع من مكانه وهي تشوف الشاهي ينكب على سعوود وعلى يدها
طاح الكاس تحت وانكسر وسحبت ساره يدها بسرعه وهي تحس بحرارة الشاهي حرقتها
ما انتبه سعوود لنفسه ولالشاهي الي انكب عليه وحرقه وخيس ثيابه
طالع ساره وبخوف عليها .. وتقرب منها

سعوود : ساره .. صار لك شي انحرقتي ؟

ساره : لا لا مافيني شي بس شوي

حست ساره بالاحراج ..
ساره : سعووود اسفه مادريت انه بينكب عليك .."والدموووع بعيونها"
سعوود : لا ماعليك .. ماصار لي شي ثوبي وبغيره .. تعالي انتي حطي شي على ايدك وين الحرق

ساره : متأكد انك ماجاك شي؟

سعوود : هههه شفيك خايفه هذاني مافيني شي

لفت ساره وراحت داخل عنه بتغسل يدها
وتبعها سعود وراح يبدل ثيابه ويغسل نفسه عن الشاهي
والحرق الي فيه
ساره وهي منفشله من الي صار لها مع سعوود راحت للبنات تبي تنام بالغصب وانسدحت جنب روان وريم بجنبها
ريم : هاها صدتك .. ليش ماكملتي مسلسلك" تمت ريم تطالع ساره بنظرات وشبه ابتسامه على وجهها"
ساره والارتباك باين عليها :ريم ... ليش تطالعيني بها النظرات ؟

ريم تبتسم : ولاشي

.................................................. .................................................. ........


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:18 am


طحت من عيني بعد ماكنت عالـــــــــي
وحبك ارخصته بعد ماكان غالــــــــــي


كل شي برضاه منك الا الخيانـــــــــــه
بعدها يحرم على حبك وصالــــــــــــي

كم سهرت أيام في حبك مولــــــــــــــع
ما دريت انك بتمثيلك خيالــــــــــــــــــي


أشتكي لك منك وأشكيك العدالـــــــــــة
كل منهم قال قلبك ما صفالـــــــــــــــي
طحت من عيني ...

كنت مالي كل قلبي وكل عينـــــــــــي
وكنت أحسب أني وسط قلبك لحالــــي


وأثر قلبك كل يوم له حبايــــــــــــــــب
وأثر قلبك من احساس الحب خالـــــــي


طحت من عيني ...

يا خسارة وقت في حبك قضيتـــــــــــه
ضاعت أحداثه هدر طول الليالـــــــــي


روح أنا ماني بمتحســـــــــــــف بعادك
بس أعزي من بيرضى بك بدالــــــــي


طحت من عيني ...


ليه ليت قلبي ما حبك ليتني ما عرفتك وليتني ما قبلت فيك آآآآآآآآآه ياقلبي ليته مانبض بحبك شلون اقدر امحي حبك من قلبي لا ما أرضى ما أرضى اكون بقلبك الثانية وقعدت تضرب قلبها بيدها شلوون شلون اشيلك من قلبي كيف امحي نظراتك الي تطلع لي في كل وقت من كثر ما أفكر فيك خبروني اذا فيه شي يقدر ينسيني احد يساعدني

" دمعات تنزل من عيونها صارت هيه سلوتها الوحيده في عالمها قطع عليها عالم تفكيرها وحزنها صوت جوالها "

نووف : السلام عليكم .. ساعه لحد ما رديتي

فوز بتنهيدة : وعليكم السلام

نوف بقلق : سلامتك فوز وش فيك لك مده ما عجبتيني

فوز وبدت دموعها تنزل : وش أقولك يا نوف انا تعباااااااانه

نوف : وربي انك خوفتيني عليك قوليلي طيب يمكن اقدر اساعدك

فوز : انتي بالذات مراح تقدرين تساعديني

نوف : اتوقع مراح اقدر اتفاهم وياك في التلفون لازم اجيك وتقوليلي السالفه من أول

فوز : خلاص تعبت احس شايله حمل كبير على قلبي ولازم احد يشاركني فيه

نوف : يالله مع السلامه

" التفتت نوف على صوت حمد وراها "

حمد : وش في فوز

" تقريبا سمع نص السالفه "

نوف وهي قلقانه : والله مدري بس صوتها ما عجبني وتبكي فوز اعرفها زين حساسه اكيد احد مزعلها

حمد تضايق وحس انه فعلا جرح فوز وبتصرفه مثل الي حرق الورده وقت زهوها وصارت رماد

حمد : يصير خير

اخذ جواله وطلع وبتردد يبي يكلمها لكن في نفس الوقت مايبي ينافق ويسمعها كلام وهو مو قده مو طالع من قلب ناظر في رقمها هز راسه وللاسف دخله وسط جيبه ووطلع لفلاح مثل ما واعدة


" وصل لفلاح ولقاه جالس بمخيمهم يبعد عن الرياض تقريبا 60 كيلو حاطين فيه خيمه ومسورين عليه سور مكان مريح يجتمعون فيه الشباب وفيه مكان للكوره والدبابات "

فلاح : كان جلست بعد شوي لاطعني هنا لي ساعه وما احد من الشباب جا " ستغرب فلاح ان حمد ساكت وصاير وجه اسود "

فلاح : وش فيك

حمد :آآآآآآه تعبان يا فلاح

" وقاله كل الي صار له مع فوز لحد ما طلع من البيت "

فلاح : ظلمتها يا حمد ليش تقولها تقدر تنسى بدون ما تجرحها هذا وانت شاعر راعي مشاعر واحاسيس اجل وش بنقول للي مافيه ذرة احساس

حمد بقهر : انا الحين اقولك عشان ارتاح وانت تعاتبني

فلاح : فعلتك كبيره ياحمد وانت مثل اخوي و ولد عمي تبيني انافقك واقول أي ماعليه لا انا اصح اقول عنه صح والخطا اقول خطا ومايهمني الحين لازم تحاول تكسب ثقتها تحببه فيك وقبل كل شي انت ترضى بوجودها في حياتك وتستقبلها بكل حنية هذي حياه زوجيه عشرة عمر مو يوم يومين

حمد : ساعدني يا فلاح شور علي
فلاح : اول شي تعتذر منها وتخلي طريقة اعتذارك تفاجأها.. البنات رقيقات كلمة حلوة على هديه تسوى ملايين عندهم اعتذر واطلب السماح منها
حمد : يعني ارسل لها ورد واكتب بطاقة فيها اعتذار
فلاح : ياليت ويكون بخط يدك ويفضل يكون من قصايدك
حمد وهو يفكر : يصير خير
.................................................. ..........................



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:20 am

ساره : الجوووو روعه

ريم : ياهـ يا كبر البحر

" كانوا فارشين فرشة البنات وبينهم وبين فرشة الشباب سيارة سعود عشان ياخذون راحتهم "

روان : خاطري اسبح

مها : اصبرو لحد ما يظلم الجو ونصلي العشا عشان محد يكشفنا بس يا حسافة ما جبت معي تبديله

ريم : عادي الجو حر مراح تمرضين

مها : بسم الله علي تفاولين علي

"راحت ساره تمشي وابعدت عنهم وكان فيه عيون تراقبها "

ساره تكلم روحها معقولة هذي ديرتي الي ولدت فيها طيب ليش ما احس باي حساس تجاها كأني اول مره اشوفها

... :وين وصلتي
التفتت ساره لمصدر الصوت شافت يمكن احلى بتسامة في حياتها حست بربكة فضيعه على خجل تذكرت الي صار معها اليوم وابتسمت وبأحراااج بالغ ردت

ساره : ابد احاول اتذكر

سعود ببتسامه : لا تضغطين على نفسك ان شاءلله راح تتذكرين

لحظة صمت محد عارف يقطع هالحاجز ويكسر جدار الصمت

سعود : ساره

رفعت عيونها له بمعنى كمل

سعود : ساره بتنسينا اذا رجعتي لهلك

سؤال ابد ماخطر على بال ساره ان سعود بذات انه يسئلها ناظرت فيه وبجراءه : اكيد مراح انساكم مارح اقاطعكم
سعود بحزن وبكلمة طلعت غصب منه : توعديني

ساره تفاجأت منه والي رحمها وصول ريم

ريم : هاه وش قاعدين تسوون

سعود الي ابد ما توقع انه يحب وكانت كل حياته مسخرة لأخوانه وانسان جدي وما يعرف الضحك الا اذا كان مع تركي بس يكون غير لكن ساره هي الي غيرته غيرت شخصيته شقلبت حياته فوق تحت تذكر شكلها يوم اغمىى عليها ويوم شالها ابد ما راحت من باله ما توقع ابد قلبه راح احد يحركه او ينبض لاحد لكن رغم الي صار بينهم قدرت تجيب راسه وقدرت تخليه غصب عنه يحبها

سعود بجمود : ما نسوي شي

ريم حست بشي بينهم تشوف ساره بتاكل يدينها من كثر ماتفركها وتوتر ريم : طيب ليش مبعدين وش بيقولون عنكم

سعود ولأول مره : خلهم يقولون الي يبون ما سويت شي غلط

ساره بتوتر وكلمات متقطعه : انا .كنت .. انا .. كنت احاول اتذكر الأماكن

ريم تحاول تخفف من توترهم بضحكة : هاه بشري يارب ما تذكرتي شي ترى مانبي تتذكرين وتروحين وتخلينا

ساره بضحكة غصب عنها هزت سعود :ههههههههه ارتاحي ما تذكرت شي الظاهر فيه ناس كثير ماتبي الذاكرة ترد لي " وكأنها تلمح لسعود" وعلى طول رفعت عيونها له وانصدمت بأنها معلقة فيها فهمت منها كأنها ترجي لها خلتها غصب عنها تهز راسها يعني مو فاهمه وش تبي وش تبي توصل له
سعود بندفاع : مهما صار واذا رجعت لساره ذاكرتها مراح نخليها ولازم تجي تعيش معنا

هنا ساره ماتبي تفهم الي قاعد يلمح له مشت بسرعة تبي ترجع للبنات

ريم : سعووووود حرام عليك احرجتها

جلس سعود على الأرض قبال البحر : آآآهـ حرام عليها اهي احرمت عيوني انوم والراحة ما صرت افكر الا فيها كنت قبل ما اعرفها بالي دايم مشغول في الشغل والحين حتى الشغل مالي خلقه وما ارتاح الا اذا شفتها

ريم وهي ترفع يدينها : يارب تكون من نصيبك

سعود بضحكة : امييييييييين وشال شوي من ما البحر ورشه على ريم وهي قامت واخذت وقعدت ترش عليه وجلسو يلعبون بالما كأنهم اطفال



جا عبد الله الي ستغل انشغال الشباب في السباحة ماجد وطلال وجا وجلس جنب خالته ام محمد ومقابل مها الي من شافته جاي يمشي وهي خلاص ما تقدر ترفع عيونها منزله عيونها لدرجة ان روان ماسكة ضحكتها وماتبي تفلتها وتتفشل كان يسولف على ام محمد وكل شوي يطالعها يبيها ترفع عيونها عشان تطالعه لكن مافيها حيله اخر شي طلب منها
عبد الله بضحكة : الظاهر يا مها ماتبين تقهوينا

" كانت القهوه قدام مها وتقهوي خالتها بس يوم جا عبد الله كفت ايدينها منها مع انه متقهوي لكن يبي يحرجها "
رفعت عيونها وابتسم لها خلى يدينها ترتعش وهي تصب القهوه لدرجة انه مسك نفسه لا يضحك "
مدتها له وهي تحاول ما تلمس يدينها يده : تفضل

عبد الله ببتسامة : زاد فضلك

قرب منهم ماجد وهو يسبح وبصوت عالي : اقول عبووووود انتبه لا ينفجر بطنك من شرب القهوه توك شارب دله كاملة

روان ماقدرت تمسك ضحكتها اكثر : ههههههههههههههههههههههههه

ماجد استانس ان روان تجاوبت معه : يا عله دوووم هالضحكة ياعلها ماتفارق شفاتك

روان بحراج : اقول فارق

مهاوشات ماجد وروان خلت فرصة لمها ترفع عيونها وتشوف العيون الي تمنت دايم تطالعها

ماجد رجع ينكد عليهم : على هونكم اجلو هالنظرات لبعد الزواج

عبد الله بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههه الله يسمع منك وجعله قريب
خلاص تعالو دورو مها تتمنى الارض تبلعها

ام محمد : الله يوفقكم يارب

عبد الله بصوت فيه ضحكة : الله يخليك لنا يارب

في الوقت الي وصلت ساره لهم : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

قام عبد الله واقف عشان ساره تاخذ راحتها معهم

روان وهي تلتفت على ساره : وين رحتو

ساره : انا رحت اتمشى بلحالي

روان : وريم وينها

ساره بإحراج : مع اخوها

روان بضحكة : مها ترى عبد الله من زماااااااااااان راح

ام محمد وساره : ههههههههههههههههههههههه

مها : سخيفه

روان : هههههههههههههههه مو اسخف منك
ماجد : روانوه ترى ما ارضى على اختي

روان : اقول ورى ماتكمل غطسك وتفكنا منك

ماجد : آآآآآآآآه مقدر لازم اطالع أ ملي عيوني من شوفتك

ام محمد ومها وساره : هههههههههههههههههه "يضحكون على احراج روان"

روان : اقول روح زين جعلك تغرق

ماجد يسوي نفسه منصدم : افااااااا تبين فرقاي

صوت سعود من وراهم : من يبي فرقاك

ماجد : ااه يا سعود الحق علي انا عاشق متعذب وعشوقتي ما درت عني

ريم : هههههههههههههههههههههه حلوه مادرت عني اقول وراكم يالبدو ماتخلون التعبير لهله

البنات وسعود معهم : هههههههههههههههههههههههههه

سعود غصب ريم طلعته من جو الحزن الي عيش نفسه فيه

ام محمد : سعود تعال تقهوى

ماجد : ياهوووه كل هالحب للسعود بقولي شوي
ام محمد : ههههههههههههههههه انت يسدك غلا روان

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه

روان بصوت يمكن شوي وتصيح : حتى انتي ياعمه

سعود يبي يبعد الاحراج عن روان : ماجد روح اسبح مع العيال قبل اجيك واغطس راسك وما أطلعك




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:50 am


"
بدت الشمس تغيب والبنات يتجهزون عشان يدخلون البحر "

ريم : بروح لسعود عشان يشتري لنا استك تبون معي " حنا نسميه استك مدري عنكم انتو هههههههههههههههه ترى يلبسه الواحد عشان مايغرق "

روان : ما اعطى من شاور هاتي لنا كلناجتهم ريم ومعاها دبة مويهمها : وش تبين فيهاريم : خليني لا اشرق ولا شي بموية البحر المالحه اشرب مويهروان : ام قليب مايفوتك شيالبنات : هههههههههههههههههههههه

سعود ينادي ريم من بعيد : رييييييييييييييييييمريم توخر البنات من قدامها : وخرووو بروح اخذ الاساتكسعود : اخذي وانتبهوا لا تبعدونريم : ان شاءلله اقول سعودي خايف علي ولا على سوير بسسعود : هههههههههههه تغارينريم : اكيد اغار عليك من كل البشرسعود : روحي انتي لك غلا خاص بقلبي محد يقدر يسدهريم : لبى قلبك واللهوزعت ريم لاساتك على البناتساره : اصبروا لحد ما يأذن ونصليمها : أي والله اخاف نغرق وحنا ماصليناريم وروان : ههههههههههههههههههههه تفاولي بخيرام محمد راحت وجلست مع الشباب وقعدو يسولفون في مواضيع مختلفةطلال : شوف شلون هذيك البنت تمشيماجد : لاحول حنا نسولف وهذا يقز ماتتوب انت

"
مدري شلون طرت على باله نوف وقتها "

طلال : ياخي النظر حرامماجد : مو حرام بس ما تمل كل شوي تطالع ذي وتكلم ذي ياخي انت قلبك كيف مقسمة

طلال : ومن قالك احبماجد : أأأأأه اسئلني عن الحب أي انت ماتعرف وش معنى الحب

عبد الله وسعود : ههههههههههههههههههههههه

طلال : وبعد قدامي تقولها ماتستحي على وجهكماجد : يابن الحلال ماتعرف شي اسمه مزح

عبد الله : هههههههههههههه أي صرف صرف



البنات كانوا فالينهاروان : خاطري نلعب كوره وسط الماءمها : اقول روانوه لا تطلعين قوه ترى فيه ناس ماتستحي مسلطين الانوار على البحر

ريم : وذولي الشباب فيهم حب غير طبيعي للبنات الا يقزونهم حتهم وهم في البحر لا وفي الليلساره : هههههههههههههههههههههه نظره حتى لو من بعيدروان : ههههههههههههههههههههههههههههه اولهم اخوي طلال اقص ايدي اذا راسه الحين مو ردارالبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

.................................................. .....................


يا عمري الدنيا ماتسوى تنام وخاطرك زعلانولابه شي يستاهل يخلي قلبك يعانيطلبتك كان لي خاطر تبعد عنك الاحزانفديت عيونك الحلووه تبسم لو على شانيحبيبي صارلي مدة اشوفك تايه وحيرانوانا والله لو شفتك حزين تزود احزانيانا احبك ولا ودي تعيش بدنيتك ندمان
ترى الايام محسوبة وتالي ذا العمر فانيجلست تقرا القصيدة وترجع تقراها مره ثانية ودموعها تنزل غصب عنها وبللت الورقة وتشوف باقة الورد ياليت اقدر انسى يالليت اقدر ياليت اتمنى ياحمد شي واحد بس يكون قلبك ملكي لي انا وبس آآآهـ كنت عايشه ومرتاحه وما شيل هم شي كانت البسمة ماتفارقني من عرفتك ومن حبيتك وانا انقلب حاليسمعت صوت جوالها تخالطت عبراتها وشهقاتها مع صوت التلفون شلون يبيني اكلمه شلون يبيني ارد عليه صوت داخلها ردي اسمعي صوتهردت وما تكلمت بس ماغير صوت شهقاتها المكتومة .........
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
.........................
’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:51 am

مشاعل وينك .. مشاعل ...

سونا .. سونا

سونا : نعم بابا

.. : وين مشاعل

سونا : مشاعل في حديقة ورى بيت

سونا : بابا محمد
"" محمد او ابو عبد المجيد مثل ما الكل يناديه""
ابو عبد المجيد : نعم
سونا : ماما مشاعل مافيه اكل طول اليوم بس يبكي

نزل راسه وقال : لاحول ولا قوة الا بالله " ومشى رايح لها بالحديقة "

كانت جالسه بالحديقة بين العشب على ان الجو فيه رطوبة وحر إلا أنها ما حست بالحر يكفي الصراع الداخلي والنار الي تغلي داخل قلبها ما حست الا بصوت ابوها ويدها مليانه عشب ما حست بنفسها وهي تقلعه من جذوره ودها لو تقلع الحب الي بقلبها بعد

ابو عبد المجيد : مشاعل وش فيك يابنتي انحرق قلبي عليك وانا دايم اشوفك ساهية والدموع في عيونك

مشاعل ماتبي يقولها كلمة ثانية وتبكي وتفضح عمرها ويطلع الي بقلبها اكتفت انها تطالع ابوها ويالله قدرت تنطق: مافيني شي يبه

ابو عبد المجيد : كيف مافيك شي وانا اشوف الحزن بعيونك انتي مو مشاعل الي اعرفها الي مزعجتني وهي صغيره وزاد ازعاجها وهي كبيره مشاعل الي الضحكة ماتفارق فمها وصوتها الي يلج في البيت لج "" تردد ابوها شوي ونطق في الأخيروهو عارف سر العذاب الي في عيونها ": مشاعل مشاري ولد عمك وشاريك واذا كل هالحزن عشان خاطبك فانتي يابنتي ماتعرفين مصلحتك

هنا مشاعل خلاص ماعاد استحملت ونزلت دموعها وشهقاتها وبدى يعلى صوتها اكثر واكثر : يبة تكفى ارحموني تكفون مابيه مابيه

ابو عبد المجيد : الحين انتي علميني ليه ماتبينه وانتي قبل عادي عندك

مشاعل : انا ما كنت قبل موافقة كنت بس عشان خاطرك ولا مشاري انا اكرهه اكرهه مابيه يكون بحياتي يبة ارحمني ارحموني

ابو عبد المجيد : مشاري ملزم ما ياخذك غيره يقول يا تاخذني ياتعنس في بيت ابوها

مشاعل : ارحم علي اعنس ولا اخذه

ابو عبد المجيد : طيب يابنتي الرجال ومتعلم وظيفته الكل يتمناها ورجال والزين ماعليه قصور وش الي مو معجبك فيه

مشاعل تكلم نفسها وش اقولك يبة اقولك على الي غازي قلبي وصورته ماراحت من بالي على الي اشوف نظرته يوم مشيت وهو يتبعني بها اقولك على اني عرفت اخيرا الحب الي اشوفه بالافلام وعرفت لذته وعرفت قسوته من يوم ما عرفته انا معذبة من الحب راحت بسمتي راحت ضحكتي معه صرت انسانه غير الخوف مسيطر عليها تحب الوحده تبي تكون بالحالها وتبي بس تفكر مو لازم تفكر في شي محدد المهم تكون بروحها ياليتني ما عرفته

ابو عبد المجيد يوم طولت مشاعل ما ردت عليه طلع وتركها خلاها تداوي جروحها بدموعها وتغسل همومها وتناجي نفسها لا لها خوات يسمعونها ولا ام تشكي لها مالها الا رب العالمين
.................................................. ...............

مها : ماجد حرام عليك هذي ثاني مره أنظف الصاله الشغاله وسافرت وصار شغل البيت علي وخالد ودانه بيجون من السفر ليش ما تحط فصفصك والحب الي تاكله بالزباله الي جنبك

ماجد : مالي خلق ارفع يدي لزباله انتي اصبري لحد ماخلص ونظفي مره وحده

مها وتجلس على السراميك وهي تحط يدها على راسها : يممممممممممه تكفييين خلينا نستأجر حبشية لمدة شهر لحد ما تجي الشغالة انا بموت

ماجد : وليه نستأجر وانتي عندنا

مها : اقول اسكت انت بس وش هامك ولد وش عليك وسخ وفيه وراك احد ينظف

ماجد : بتجي دانه وبتساعدك وش تبين بعد
مها : دانه توها عروس تبيني اخليها تشتغل
ام خالد : يمه مها تعالي معي نروح لقسم خالد نشوف اذا فيه غبار
مها : ارتاحي يمه توني جايه منه ومبخرته ومنظفته

ام خالد وهي ترفع يدنها للسماء : الله يريح قلبك مثل ما انتي مريحتني يارب ويسعدك

نط ماجد لأمه : تكفين يمه ادعيلي انا محتاج لدعواتك بعد بكره بسافر
هنا قعدت ام خالد تبكي
ماجد : يوووه يمه انا ماقلت لك عشان تبكين كلها اربع سنين ومخلص وبجيكم وفي الأجازات تلقيني محضر عندكم

ام خالد : والله يولدي اني خايفة عليك اكثر مني خايفه على مها وهي بنت خايفه عليك من عيال الحرام

ماجد : لا تخافين ولاتحاتين يمه لوني بسربت سربت وانا في الرياض بين ربعي وهلي وانا اخاوي اشكال والوان وشوف عيال على كل لون انا تربيتك وتربية ابوي اخاف من ربي وحسب لكل خطوه حساب وادري أي شي اسوية محسوب علي وبيجي في عرضي انا يمه اخاف من ربي والي يخاف من ربه لا تخافين عليه بس لونكم زوجتوني" قالها وهو يضحك "

ام خالد : والله ياولدي انها ابرك الساعات وانا اشوفك معرس مدري ليش روان بنت سعيد رفضتك يمه

هنا ماجد وقف وشال غترته بيده ومشى ووقف قبل لا يطلع والتفت على امه :بكيفها يمه مصيرها تدري محد حبها وراح يحبها كثري

ام خالد : تبيني أحاكيهم مره ثانية

ماجد : لا يمه ما صدقت جرحي يلتم مشى وطلع وهو يكلم نفسه " تكذب على نفسك ولا على غيرك جرحك التم وين كلامك وين وعدك ان محد ياخذ روان إلا انت ولا بس كلام طيب شلون اخذها وهي ماتبيني وانا الي كنت فرحان وشايل الدنيا فوق لاني بروح اخطبها وكنت واثق انها بتوافق وين تلقى مثلي كنت العب على نفسي ما توقعت يكون ردها كذا ما توقعت او كنت تلعب على نفسك منت عارف انها ما تطيقك وما تحبك وكنت توهم نفسك خلاص انساها ياماجد انساها وشوف مستقبلك ويمكن تلقى الي تعوضك عنها "

.................................................. ...................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:54 am

ريم : طيب روان كيف الحلقات هذي
روان : شوفي هم مسوين حلقة بالمدرسة الابتدائية الي عند بيتنا وكل يوم يحفظون جزء سجلي معنا بسرعة والله يا فيه بنات قمة بالأخلاق ومنها تضيعين وقتك بشي مفيد وانتي عاد ما يحتاج تعرفين فضل حفظ القران وتلاوته

ريم : والله ياروان اني ادري بس
روان : شوفي الأحاديث وأنتي احكمي
روى البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وأبو داود عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة : ريحها طيب وطعمها طيب ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة لا ريح لها وطعمها حلو ، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مُر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة لا ريح لها وطعمها مُر)) وحذر صلى الله عليه وسلم الأمة من نسيان القرآن تحذيرا شديدا ، روى البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (تعاهدوا هذا القرآن فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها)
روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران ))
روى أبو داود والترمذي عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأها )) صحيح الجامع





روى الترمذي عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : (( من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف)) صحيح الجامع

روى مسلم وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( ... وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله عز وجل ، ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ))

وش تبين اكثر من كذا

ريم : خلاص اعتبريني معك .. روان

روان : سمي

ريم : ودي اسئلك سؤال بس بدون زعل

روان : ليش ازعل انتي بنت عمتي واختي بعد قولي وش تبين
ريم : ليش رفضتي ماجد
روان : تبين الصراحه يا ريم مدري ليش رفضته اول ما سمعت بخطوبته لي صرت ابكي واقول مابيه مدري وش جاني يمكن هذا خوف
ريم : روان حرام عليك ماجد يحبك
هنا دمعت عين روان : ريم مدري مدري وربي مدري يمكن انتي اول انسانه اقولها عن الي في قلبي انا ما استانس الا اذا شفت ماجد لكن اخاف من قربه مني ابي اشوفه وابي اتكلم معه بس ما اتخيل نفسي زوجته
ريم وحست بصوت روان كأنها تبكي وتبي تغير نفسيتها : خلاص ولا يهمك اذا له نصيب او الله كتب ان تجتمعون اجتمعتو اهم شي متى امرك نروح للحلقة

روان : الساعه اربع العصر

ريم : خلاص بتلقيني عندك من ثالث

روان وهي تضحك : قلت اربع مو ثلاث وش النشبه هذي

ريم : اقول باي باي الشرهه مو عليك الشرهه على الي كلمك

.................................................. ..............

نوف : قسم بالله انك مالك داعي وليش ماتبين تتمشين معنا
فوز : نوف مقدر وربي مقدر
نوف : انتي غبية الحين هو يبيك تروحين معنا ولو تشوفينه كيف كاشخ وكل شوي يناظر في الساعه
فوز : يا نوف انتي ماتعرفين وش في قلبي كل ما اشوفه احس اني انحرق حرق انا احبه بكل جوارحي وهو حبه لوحده غيري
نوف : ياقلبي هذيك ماشافها الا يوم ويمكن اقل من ربع ساعه وعلقت معه لكن انتي شافك وجلستي معه والرجال بدى يهتم بشكله وببيته وكل شوي باذنا بحط في بيتي كذا وبسوي كذا وبي غرفة عيالي كذا يعني متحمس واذا شافنا نتكلم فيك جا وجلس يتسمع وش نقول يا فوز حمد بدى يميل لك لا تخربين على عمرك
فوز وهي تتنهد : خلاص بروح وامري لله
نوف بضحكة: تعجبيني يلا روحي تكشخي
فوز : اتكشخ وحنا رايحين نتمشى بتخفي كشختي العباية
نوف : ياخبله يمكن يعزمنا بمكان وتقدرين تشلين النقاب
فوز بدت ترسم مخطاطتها : زين زين يلا بروح لا تأخريني
نوف بعصبية : كش عليك الحين من الصبح وانا اعلمك واقولك وفي الأخير تصرفيني كني بزر
فوز : هههههههههههههههههه خلاص ولا يهمك انتي اكبر بزر

نوف قفلت في وجها الجوال وهي تضحك : اوريك يافوزوه اليوم

فوز تفتح دولابها وعلى طول بدون تردد اخذت تنوره بيج ساده وطويله وبدون قصة ولبست عليها بلوزة 0نص كم بيج بعد وبالنص نقش بني مدري هذا الون زاهي ومع انه بسيط إلا انه زهاها وصارت مثل الورده الندية ولبست عدسات عسلية ولأنها سمره ما بغت تحط كريم اساس حطت قلوس وردي بس وكحلت عيونها زود على ان عيونها مكحلة بطبيعتها طلعت برئيه وجمالها هادي وفاتن مسكت العطر بتردد واخير تركت وقالت : يوه لو كنت بروح لبيتهم تعطرت بس مقدر بطلع مكان عام والي تعطر بمكان يشمون ريحها الرجال تعتبر زانية والعياذ بالله " الله ينجينا يارب "
كانت حاسة بتوتر وهي تنتظرهم ماتدري وش بيكون تصرفها

وراحت بها الذكريات لذاك اليوم يوم رفعت جوالها ترد عليها وماخلتها صوت الشهقات تكمل ودمع يسري على خدها
حمد : ماتوقعت هديتي تزعلك بدال ماتفرحك
كلمته زادتها وزاد الجرح جرح تكلم نفسها شلون تبيني افرح وانت قتلت فرحتي ردها للواقع صوته وهو ينادي فوز .. فوز
فوز بعصبية مع بكى مع قهر كلها اجتمعت بصوتها وردت : نعم

حمد ابتسم مايدري وش الي خلاه يبتسم بس حس بنبرة صوتها شي يخليه غصب يبتسم ضحك : ليش معصبة

فوز رفعت حاجب وقفت بكى وحست بس بقهر : ليش معصبة وصارت تكرر كلمة معصبة لمدة دقيقة

هنا حمد ما قدر يمسك نفسه وجلس يضحك بصوت عالي

لدرجة صارت فوز تصك على اسنانها بدال ما يقول ودي امسح دموعك وبدال مايقول ليش تبكين يضحك ويقول ليش معصبة اوريك يا حمد يا أنا يا أنت هين
حمد يحاول يسيطر على نفسه : فوز بس غصب عليه رجع يضحك مره ثانية

فوز بعصبية : ممكن اعرف ليش تضحك


_________________


عدل سابقا من قبل smso0oma في الإثنين مايو 04, 2009 6:56 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:54 am

حمد يحاول يخفف ضحكته : والله من عصبيتك اتخيل الحين شكلك شلون صاير

على طول ناظرت المراية وشافت نفسها وكيف عيونها صايره حمرا وجها صاير اسود بقوه من الحمق والقهر اختلعت لو يشوفها بها الشكل وعلى طول رفعت يدها لشعرها عشان تعدله :كأنه يشوفها

حمد كأنه عرف وش تفكر فيه على طول قال :ارتاحي مراح اشوفك الا متعدلةومتزينه اخاف تموتين علي

فوز : ياشيخ الظاهر انك شايف مقلب في نفسك
حمد بضحكة : اكيد انا الشيخ حمد
فوز : إلا قول الشيخ فؤاد

وهنا مو بس حمد الي ضحك حتى فوز يوم تتخيل شكله وقعدو يضحكون لحد مقال حمد : فديت الضحكة وراعيتها

هنا خلاص فوز جمدت ضحكتها بفمها وقفت نظرتها وهي تحاول تستوعب الكلمة الي قالها وبدت تحس بحراره تسري بجسمها وقفت ضحكة

حمد : يالله حبيبتي تبين شي فلاح ينتظرني
فوز تبي تتنفس حست نفسها تختنق من كثر ماهي ماسكة نفسها بس قالت : لا " تبي تنهي المكالمة "

هنا رجعت فوز للواقع : صدق صدق حنا يالبنات رومنسيات او مجنونات بزيادة كلمة وحده تغيرنا وتأثر فينا تنقلنا لعالم ثاني اوووف خلني احتريهم برى ازين من الأفكار الي صارت توديني وتجيبني

هنا سمعت صوت الهرن وخذت عبايتها ولبستها ومشت بخطوات راكدة وهي تناظر قدامها ومثل ما توقعت من نوف مخليه لها الكرسي الي قدام فاضي تبيها تركب حاولت تكون عاديه وفتحت السياره بهدوء وسلمت بهدوء عكس مشاعرها الملخبطه وهي تشوف ابتسامة حمد وكشخته وعطره الي مالي المكان التفت عليها : وعليكم السلام .. شلونك فوز

فوز تحاول تكون اعصابها ثلج : تمام

حمد بضحكة : يالله بما أن فوز بتروح معنا اهي الي تختار المكان هاه فوز وشو المكان الي تبين
فوز : ماتفرق معي كل الأماكن عندي سوا
حمد تضايق بس ما يأس وحب يكسر الحاجز الي بينهم : لالا أكيد فيه مكان تحبينه ونفسك تروحين له
فوز : المكان الي ابيه يمكن ما يعجب نوف
على طول حمد : ماتهمني نوف اهم شي انتي
نوف : من الحين يأبن الذينا وانت ما خذيتها قلبت علي
حمد : أي فوز زوجتي وام عيالي ولا انتي وش ابي فيك وش بيجي منك
نوف صارت تسوي نفسها زعلانه وتحاول تعصر عيونها عشان تطلع الدموع : صراحه الدموع احيانا ماتنزل في وقتها
حمد وفوز : ههههههههههههههههههههههههههههههه
التفت حمد على فوز : فديت الضحكة وراعيتها
فوز هذي ثانية مره كلمته تربكها وتغيرها نزلت راسها ومسكت طرف عبايتها وصارت تلفه على اصبعها من أحراجها وحمد كل شوي يلتفت عليها لدرجة خلت نوف تنطق : انت يابو الشباب انتبه على الطريق لاحق تبحلق في فوز على كيفك
هنا فوز شهقت بصوت عالي خلت حمد يضحك بقوة على احراج فوز الواضح
حمد : لو اشوفها من اليوم للأبد مراح امل
فوزتكلم نفسها هذا ناوي علي يبي ينسيني الي سوى مستحيل ياحمد اخلي الي سويته يمشي بسهوله
حمد قطع عليها تفكيرها : هاه فوز وش المكان الي تبين
فوز : ابي الثمامه
نوف بصوت عالي : لااااااااااااااااااااااااااا حرام عليك يقولك أي مكان وانتي تبين الثمامة طيب يابقرة قولي الفيصلية خلينا نتعشى فيها قولي المملكة صدق صدق انتس ابدويه الثمامة
فوز : هههههههههههههههههههههههه طيب الثمامة روعه كل شي تبينه فيها بر وملاهي ومنتزهات وش تبين بعد حتى ولو ناخذ دباب
حمد : نعم نعم تبون دباب
فوز : هههههههههههههههههههههه وليش يعني تبي تمنعنا
حمد : يعني من جدك تبين تركبين دباب قدام خلق الله
فوز : وش فيها الكل يركب
حمد : لا احلمو تركبون وانا معكم والله لا حش رجليكم
فوز : صدق بدوي
حمد يلتفت عليها ويبتسم : والنعم طال عمرتس
قلبت فوز عيونها فيه : شايف نفسك
حمد يسوي مثل حركتها : يحقلي
نوف : اقول ياعبلة وعنتر وش رايكم بس في حديقة السلام
حمد : هههههههههههههههههه كلها باكستانية وهنود
نوف وشوي وبتصيح طيب خلونا نروح لمطعم ميراج او الافاكادو تكفون على طريق الملك عبد الله
حمد : اوكي اول شي بنروح لثمامة مثل ماتبي فوز واذا جا وقت العشا بنروح الافاكادو رهيب وانا معجبني من زمان
نوف وهي تأفف :أي اذا غبرت عباياتنا تبينا نروح
حمد : هههههههههههههههههههه انتي ما يعجبك العجب
فوز تلتفت عليها بضحكة : شيلي عبايتك وربطيها على خصرك
حمد يناظرها : لا والله وين حنا عايشين فيه
فوز بضحكة : بأمريكا
ابتسم حمد من ضحكتها : يالله نوفوه جربي بس ترفعينها شوي وتبين تنورتك لا احش رجولك واردك للنسيم مشي
نوف : الحين انا وش ذنبي بدال ما تهاوشني انا هاوش مرتك هي الي تبيني ارفع عبايتي هي الي ماتستحي
حمد : مرتي اطيب منك وابرك منك مو زاعجتنا من يوم ما مشينا
نوف تفتح عيونها بقوه : الظاهر اني ناشبة بحلقكم ودك لو تفرني برى
حمد : ياليت على الأقل اكون مع مرتي بلحالنا
هنا فوز انحرجت ونقهرت عشان نوف وعلى طول ردت : ومن قال ابي اتم معك برحونا انا عشان خاطر نوف رحت معاك
نوف : كفك كفك يا فوز ايوى بعدي تسلمين والله اخذتي حقي
حمد انقهر وصار يوزع نظراته بينهم اخر شي قرر يوقف السياره ويخليها تدحدر بهم شوي يخوفهم عاد تعالو شوف خبال البنات صار نوف وفوز يصارخن باعلا اصواتهم : بنموت بنموت تكفى يا حمد بنموت الحق علينا

جا حمد يمشي وكأنه يركض شوي جنب السياره : أي الحين تترجن وقبل شوي قالبات علي وقف السياره ونزلو البنات ومشن شوي وهم يشوفون الطعوس والمنتزه والناس كيف منتشره وما نتبهن للرجال الي جا حمد وسلم عليه
حمد : ههههههههههههههههه الله يسلمك يارب ابد ما فيه شي بس ابي اخوف الأهل شوي
هنا رفع عيونه بلمح البصر على الي معه ورجع يرفعها مره ثانية وهو مو مستوعب والي خلاه يتأكد صوت الي تناديها




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 6:59 am


فوز : نوف وجع انتظريني شوي

طلال : الأهل معك خساره كنت بعزمك معي الشباب كلهم " تلعثم وكل شوي يطالع لجهتم وخاف ينتبه له حمد "
حمد : لا الله يسلمك انا جاي بزوجتي واختي نتمشى وماراح نطول بنرجع
طلال : خلاص لازم تواعدني تسير علي لو في البيت
حمد : ان شاءلله على خير قريب ازورك
طلال : في انتظارك بأذن الله .. يلا في امان الله
حمد : في امان الكريم
طلال : معقولة تكون زوجته لالا يمكن اخته بس اكيد هي هذي مشيتها وسبحان الله وشكلها حتى الاسم بس الأغرب تكون من اهل حمد لا وبعد من وجهي ابي ارقمها بس معقولة زوجته وشولون الحين ادري من بيعلمني مافيه غير امي انشدها هي الحين تعرف امه وقد زارتهم في بيتهم وجيرانهم قبل
فوز : نوف اتعبتيني وانتي شوي وتركضين قدام خلق الله
نوف : بلاك ماتدرين وش صاير شفتي الرجال الي موقف مع حمد ويسلم عليه ترى اهو الي تلقف علي في السوق
فوز : أي تذكرته طيب شوفي شلون يطالعنا توقعين اعرفك
نوف : مدري عنه بس قلبي يدق بقوة مدري ليش خايفه
فوز : مالك داعي مافيه شي يخوف

.................................................. ...

ماجد : هلا وغلا عبدالله "" يكلمه بالتلفون ""

عبد الله : هلابك اكثر وينك فيه
ماجد : والله اتمشى بدون هدف
عبد الله : تقدر تمرني الحين
ماجد : ابشر ما طلبت

وصل ماجد للبيت خالته ام سعود وتفاجئ يوم طلع عليه عبد الله ومعه ريم
ريم وعبد الله : السلام عليكم
ماجد : وعليكم السلام
ريم : شلونك يا ماجد
ماجد : الحمدلله بخير شلونك انتي
ريم : الحمدلله من الله بخير
عبد الله: اعذرني ياماجد سيارتي في الورشة من الصبح ترتفع حرارتها مدري وش السبب وريم لازم اوصلها لبيت خالي سعيد
ماجد : وانت ليه تعذر بعدين انا امشي في شوارع الرياض مالي حاجه خل على الاقل البنزين اذا راح يروح في شي مفيد
عبد الله : الله يطول لنا في عمر ابو متعب الحين البنزين مو مشكلة بعد ما رخصة
ماجد : أي والله الحين اعبي سيارتي بعشرين وافللها بعد
التفت ماجد على ريم الي ما تناقشت معهم في العاده تصجهم صج ولازم تسولف وماتسكت
ماجد : غريبة ياريم ياست الحسن ليش ساكته
ريم تنحنح شوي عشان يطلع صوتها : تدري مع الأجازة وقلة الإختلاطات صرت ما القى احد اتكلم معه لو ما روان تكرمت علي بالحلقة هذي كان صرت طرما
ماجد كلمة روان ترن في أذنه يحس انه أشتاق لها حييييييييييييييييييييل وحي يبين لهم انها ماتهمه بعد ما رفضته وعلى طول حب يغير السالفه : وش الحلقات هذي
عبد الله : حلقات تحفيظ
ريم : ياشين اللقافة هو يسئلني يابابا
عبد الله بضحكة : ابي اختصر عليك مشوار طويل عشان توصلين له معلومه
ماجد : ههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : محد طلب مساعدتك
ماجد : الا انا طلبتها اجل تبين تبربرين على روسنا ساعه كاملة
ريم : أي الشرهه مو عليكم الشرهه علي الي سولفت معكم ماكنت ساكته وأتأمل خلق الله
ماجد وعبد الله : ههههههههههههههههههههههههههههه

خلاص دخلو على الشارع الي فيه بيت خالهم سعيد وهنا انطقت ريم
ريم : اصبرو ادق على وران اخوها مو فيه منها تدلني مكان الحلقة ومنها نوصلها
ماجد زاد قبضته على الدريكسون وارتبك شوي والأفكار تروح به وتجيبه

اتصلت ريم على روان وستعجلتها تطلع عليهم وجتهم روان مثل العاده وهي مربوشه الشنطه في يد وتوها تعدل عبايتها زين وما نتبهت الا يوم قربت من السياره وكل الأنظار عليها كل الأنظار عاديه إلا نظرة وحدة تحس انها ناريه من كثر ماشافت فيها ماتدري هل هو كره او حقد او غضب بس أنها تشتعل ناظرت فيهم والتفتت عليه تبي تشوف نظرته لها شافها وصد عنها
ماجد في خاطره : آآآآآآآآآه ياني مشتاق لك مدري شلون اشكرك يا عبد الله خليتني اشوفها قبل ما أسافر

ركبت روان بهدوء غير عن طبيعتها : السلام عليكم
الكل ومعهم ماجد : وعليكم السلام
روان بتلعثم وتردد : وش اخباركم
عبد الله وريم : الحمدلله بخير انتي وش اخبارك
روان : ماعلي بخير
ريم : يالله ماجد وصلنا تأخرنا " ريم كأنها تصحي ماجد وهو سارح مع روان الي معاه وفي صوتها وكأنه حس بحراجها لهدرجة ياروان انصدمتي يوم شفتيني لهدرجة ماتبيني "
ماجد : ان شاءلله بس في أي اتجاه الحلقة هذي
روان تحاول يكون صوتها طبيعي : شفت الثانوية الي كان يدرس فيها طلال بجنبها بيتين
ماجد مو مثل العادة ينرفزها ويرد عليها سكت ولا رد عليها ومشى
على طول ريم بدون مقدمات : تصدق ياماجد راح نشتاق لك
عبد الله : أي على فكره متى راح تسافر

ماجد : بعد بكره

تسافر تسافر تسافر تسافر تسافر تسافر كلمة ترددت في أذن روان بيسافر بيخليني وهنا دمعت عينها

"ماجد وش فيها دمعت عينها ليكون انصدمت اني بسافر شلون أتأكد "
روان بصوت مبحوح ويالله طلع : ليش تبي تسافر
هنا ماجد تصنم وتفاجأ مثل ما الكل تفاجأ : ابي اكمل دراستي واحاول أداوي جروحي
هنا زاد بكى روان وصارو قريبين من المدرسة
روان : خلاص وقف " وعبرتها تجي وتروح " ونزلت بسرعة وراحت تمشي ونزلت وراها ريم
وهنا طول ماجد واقف وما مشى يتبعها بنظرها وخياله يروح به لمكان بعيد لأيام قضاها معها ومع مناقرتهم مع بعض
عبد الله قطع عليه صمته : لا تحاتي يا ماجد روان تحبك
ماجد : لو تحبني ما رفضتني
عبد الله : دلع بنات انت لا تعطيها وجه ولا تكلمها وتشوف اذا هي ما تغيرت ما اكون عبد الله
ماجد : اذا انا قدرت قلبي ما يقدر
روان والدموع في عيونها: ريم ماجد تغير
ريم : شلون ماتبينه يتغير والي يحبها ماتبيه
روان وهي تبكي : ومن قال ما ابيه
ريم بعصبية : اجل ليه رفضتيه
روان : محد فاهمني انا خايفه فكرة العرس كيف اتزوج ويجيني اعيال واكون مسئولة ما اتخيل نفسي
ريم : طيب ياحبيبتي هذا طبيعة المرأة وبعدين فيه غيرك تزوجو وهم بزران ماكملو 11 او 15 وانتي يالعاقله تعتبرين اكبر منهم
روان : بيسافر وهو زعلان علي
ريم وتبي ترفع ضغطها : توكلي على الله وخليه يسافر يمكن يلقى الي تعوضه
روان وبصدمة : ريم تتوقعين ماجد يتزوج هناك
ريم : اكيد ماجد حلو ودمه خفيف اكيد البنات بينجنون عليه
"وهنا بدت ريم تحرك الغيره بقلب روان"
ريم بقرف انا صراحه مدري وش اسوي انتي وماجد من جهه وسعود من جهه
روان : وش فيه سعود
ريم ماحبت تبين حب سعود لساره لروان : مافيه شي تعبان شوي

.................................................. .............


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:01 am


ابو محمد : يا ام محمد استهدي بالله كأنه ميت لك ميت من راحت ساره لهلها وانتي هذا حالكام محمد : انا فقدت بنتي يا عبد العزيزرجعت ساره لهلها والحين لهم ست شهور ما شافوها وتزوج خالد ودانه وراحو شهر العسل لهم شهرفي البارتات الجايه راح تعرفون كيف ردت لساره الذاكره وكيف ارجعت لهلها وزاج خالد كيف تم وحال سعود يوم مشت ساره مع اهلها ترقبو الأحداث الجايهويارب يارب يعجبكم التطور الي صار فيه وانا احاول قدر الأمكان يكون مثل ما تبونانتظر تعليقاتكم بفارغ الصبر
الجزء التاسع عشر


حبيبي إشتقتلك
عيوني اتعبها السهر وانا إحتجتلك
قلبي بك مشغول وانا إشتقتلك
روحي لوصلك تنتظر وإشتقتلك
معقوله تقدر تبتعد ولا توصل لي اخبارك
معقوله تقدر تنام ولا تطمني على احوالك
معقوله ترتاح وتسعد وانت ماتشوفني قبالك
لية حبيبي وش الي حصل
الى متى قلبك قاسى
الى متى قلبك ناسي
والى متى عينك تحب غيري

من الي غيري يجذبك
هو عذابي مايعذبك
لو عندك عذر بسمعك
ويمكن أقدر أسامحك
ويمكن اعذرك من دون ماتعتذر بس انت تعاااال
وخليني اشوفك واسمعك
يمكن أقتنع بأي كلمه تقولها بس تعاااااااال
لأني بجد إشتقتلك وفعلا إحتجتلك
سعود بألم : معقولة نسيتينا " خذته الذكرى "
ساره : سعود .. سعود لقيتهم ياسعود لقيتهم
سعود : لقيتيهم ياساره وتركتينا معقولة ما شتقتي لنا لا كلام ولا سؤال يعني أصبحنا ذكرى بحياتك

تركي ينادي من بعيد : سعود تعال لا تحاول تبعد عنا بتشترك معنا بالتحدي بتشترك
سعود بتأفف : الله يعيني إذا البلشة معي شلون ما تبيني اشترك
تركي : يعني انا بلشة " وجا مسرع ورماه في البحر "
" سعود راح يسبح ويبعد ويبعد عنهم يحس وهو يسبح يعاند الشوق الي بقلبة ويحاول يسيطر عليه آآآهـ يا قلبي جيت الشرقية ابي اكون قريب منها أبي اشوفها لو بالصدفة لأني شفتها ورتحت ولا ني نسيتها ومدري اذا انا جيت على بالها بس نظراتها تقول شي غير تقول أنها تحبني بس شلون وهي طارت في أحظان أبوها وراحت معه كل ما أتذكر ذيك النظرات وهي تودعنا وتمشي كأن قلبي الي وسط قلبي هو الي راح راح يتبعها آآآآآآه ياقلبي تعذبت من عرفت الحب ياليت اقدر اطمس على حبها من قلبي
وصار يدندن
خذاني الشوق لعيونك وجيتك

طرالي شي ماعمره طرالي

على بالي ولالحظة نسيتك

اسولف بيك من حالي لحالي

تغيب الناس لاجيت ولقيتك

اشوفك ظحكتك واكتم مضالي

خذيت من العمر عمر وعطيتك

كفى الايام وتعود الليالي

انا وشلون اعيش ان ما لقيتك

تذكرت الغياب وفراق بالي

تعال وقلبي المشتاق بيتك

ارش الورد بقدومك ياغالي

زرعتك للوفا فل وجنيتك

تذوب الشمس وغصون الظلالي

تجول بخاطري لامن طريتك

امــــاني مــــالهــــا اول وتـــــالــــي


تركي : ابن الذينا جايبنا معه للشرقية عشان يقعد سارح طول الوقت يفكر فيها وحنا بالطقاق الي يطقنا " دق جوال سعود وكان على الفرشة حاطه مع بوكه ناظر تركي وشاف ريم الفلا فز قلبه تردد يرد او لا وسكت التلفون ورجع مره ثانية يرن ..... ارد او لا بيذبحني سعود لازم اسمع صوتها
ضغط زر الرد
ريم بصرخة : سعوووووووووووود حبيب قلبي
تركي بصدمة : احم احم انا تركي
ريم اختلعت ومادرت وش تسوي وقفلت على طول التلفون
ريم : والله انه سخيف يرد اكيد شاف اسمي وشوله يرد اخاف سعود فيه شي .... لالا مستحيل ارجع اكلم مره ثانيه احسن حل اروح لأمي تكلمه
وفعلا راحت ريم لأمها وقالت انها تصلت على جوال سعود ورد عليها تركي وعلى طول امها اتصلت على جوال ولدها تبي تشوف وش قصته
ورجعت تتصل من جوالها وهنا شاف تركي الغالية تتصل بك عرف انها خالته ام سعود على طول رد : هلا وغلا هلاا وغلاا باحلى خاله بالوجود
ام سعود : هههههههههههههه هلابك اكثر يابعد روحي .. مساء الخير
تركي : مساء النور
ام سعود :وشلونكم... وين سعود ما يرد على جواله
تركي : حنا بخير ماننشد الا عنكم وسعود قاعد يسبح بعيد عنا ومخلي جواله على الفرشة
ام سعود : الحمدلله روعتني المطيوره ريم
تركي فز قلبه : بسم الله عليك وليه ارتعتي
ام سعود : تقول اتصلت على جوال سعود ورد تركي اكيد ان سعود فيه شي
تركي بقهر : مافيه شي شوفيه مخلينا على جنب ويسبح بلحاله ومطنشنا وهو مزعجنا وماخذنا معه
ام سعود : الله لا يغير عليكم يمه وانتبهو على انفسكم والله الله من السرعة وانتبهو من البحر ولا يغركم انكم تعرفون تسبحون
تركي : ابشري ياخاله " وبتردد شوي " خاله
ام سعود : سم يمه
تركي : تعذريلي من ريم رديت عليها قلت اكيد تبي شي ضروري من سعود
ام سعود : عادي يمه انت وسعود واحد واذا رديت عليها وش فيها المهم يمه انتبهو على نفسكم
تركي : ان شاءلله
ام سعود : فمان الله
تركي : فمان الكريم
ريم من ورى امها: يعني سعود مافيه شي
ام سعود : بسم الله عليه مافيه الا العافيه وهو يسبح في البحر
ريم حست بخوها واكيد مراح للشرقية إلا لانه اشتاق لساره يؤؤه قصدي مشاعل مدري ليش احب اسم ساره اكثر من مشاعل <<"" اخترت اسم مشاعل من ازعاج صديقتي الا تبي اسمها اذا رجعت لها الذاكره يكون عليها ولاني اموت في ميشو سميت ساره مشاعل ""
نرجع لريم
J
يارب تكون مشاعل من نصيبك يا سعود وتمددت على الكنب الي بالصاله وجلست تتذكر ايام الشرقية



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:02 am


ريم : روان والله انك بايخه لا ترمين الكوره بعيد من زين سباحتنا تبينا نغرق
روان : وبما انك ماتعرفين تسبحين وشوله تطمسين معنا بالبحر
ريم : اقول روانوه فارقي والله من زين السباحه انتي على بالك يومك جالسه بهالاستك انك صرتي سباحه اقول وربي لو يدخل الماء بعيونك ما نشوف الا اسمك بالجرايد بكره غرق فتاه ببشاطي هاف مون بالخبر
ساره : ههههههههههههههههههههههه تفاولتي على البنت
روان : بسم الله علي
مها : وربي ماعندكم ذرة رومنسيه خلونا نتمتع بجو البحر
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
روان بضحك : أي ذرة رومنسيه بها السواد يالله نقدر نشوف عيون بعض والبحر حتى مو شايفينه
ساره : هههههههههههههههههههههههههه تكفين ياروان لا تكملين راسي عورني من الضحك
روان : هههههههههههههههه أي والله ربي بلاني بنات عمه مجنن واحده ذابحه نفسها بالرومنسية والثانية على بالها مافيه اذكى منها
ريم : اقول خلونا من تنكيت روان انا عندي لكم موضوع حلووو
مها : ابدعي يا مبدعتنا
ريم : موضوعي عن الحب
روان : ههههههههههههههههههههههههههه ويلموني اذا قلت هالبنت خبله
ريم : روان ترى رفعتي ضغطي خلينا نتكلم في موضوع مهم
مها : اقول ريمو غريبة تسئلين عن الحب وانتي اكثر وحده ضده
ريم : ابد يا مها ماعمري كنت ضد الحب بس انا كنت ضد طريقة الناس في الحب
ساره : الحب شي حلو يخليك بعالم ثاني بعالم مافيه الا انتي تنسين الي حولك وتبحرين في سماه تروحين للافق فوووووووووووق مثل الطير تحسين روحك هايمه فوق الحب عذاب والحب هم والحب جرح كلها حرفين لكنها تتحكم بك وتصيرين لهل حرفين مقيدة
روان تصفق : ياهوووووووووووووووووه ايوى على التعبير ياعيني على الحب اعترفي سارونه منو تحبين
هنا خذت ساره مويه من البحر ورشتها على روان
مها : هههههههههههههههههههه تعجبيني
ريم : وانتي يا مها وش رايك في الحب
مها تتنهد : الحب آآآهـ من الحب مثل ماقالت ساره الحب عذاب وخاصة اذا حسيتي ان هالشخص يمكن تفقدينه وبنفس الوقت خوف من ضياعه وفرحة بشوفته يعني احاسيس ملخبطه تحسين انك في كل وقت بشعور وبحساس
ريم : اوكي وانتي وش رايك يا روانوه
روان : اسمعو راح اقولكم شنو رأيي بالحب صح مثل ماقالو البنات انه شي حلو لكن انا اعتقد انه اذا كان بعد الزواج بيكون قمة الروعة افضل من الواحد يتعايش معه قبل الزواج لنه تهور شوي مثلا البنت اذا حبت تهورت ويمكن تسلم عواطفها لإنسان ما يستحق تكون هالمشاعر له ويمكن تسوي شي يخالف المبادئ الي عاشت عليها ويمكن تخون ربها قبل كل شي خاصة اذا كانت صغيرة ومراهقة صدقوني بلا حب بلا هم

ماجد : بلاك ما حبيتي ولا ماقلتي حب وخرابيط
" شهقو البنات كيف سمعهم "
روان : وانت يالبايخ من سمح لك تتجسس علينا لا وتسبح قريب منا ما تستحي
ماجد : وش اسوي لازم اكون قريب منك انتي مثل الهواء لي
" هنا انحرجت روان وما قدرت تنطق بحرف واحد "
ريم : ماجدوه ما يبرر لك تسبح قريب منا
ماجد : انا لي ساعه اسبح عندكم ولا ابي احد يقرب منكم لكن شدني موضوعكم
ريم : طيب يا ماجد بما انك سمعتنا وش رايك بالحب انت
ماجد : شوفي ياريم ...
ام سعود : ريم .. ريم
"قطع عليها تفكيرها صوت امها تبيها تسوي شاهي لماجد وعبد الله بالمجلس "
.................................................. ....................................
نوف : هاه فوز وش رايك بطلعتنا هذاك اليوم
فوز ببتسامه حالمه : استانست فيها
نوف : اكيد بتستانسين اذا مع حمد اخوي شلون ما تستانسين
فوز بخاطرها اكيد يا نوف : اقول نوفوه لا تفرحين بخوك مره
نوف : يحقلي يا حبيبتي
فوز : يارب يجيك هذاك الولد ويخطبك ونفتك منك
نوف حست برعشة خوف ماتدري وش سببها : فوز حرام عليك
فوز : حرام علي وانا اشوفك بغيتي تموتين علينا يوم شفتيه وعيونك تتبعه
نوف : مو تفسرين كل شي على كيفك انا يوم شفته خفت لا اكثر ولا اقل
فوز : يعني ما حبيتيه
نوف : يماما الحب مو كلمه سهله من ابتسم لي من ضحك لي حبيته وبعدين كيف احب شخص ما اعرف اخلاقة ومدري عنه شي امرك عجيب يافوز
فوز : لا تزعلين بس شفتك كيف تناظرينه
نوف : لو قلتي معجبة بشكله بقولك ممكن بس حب لا يماما لسى ما بعد جا الي يخلني اموت فيه
فوز : اوكي الأيام بينا
.................................................. ..............................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:07 am

طلال يكلم امه وما يدري من وين يبتدي وخاصة روان جنبها يعني بتفضحه يعرفها ملسنة
طلال وهو متردد ويتلعثم : يمه
ام طلال : سم يمه
طلال : يمه تعرفين حمد الي خطب مها بنت عمتي
ام طلال : أي قصرانا في البر وش فيه يمه
"
Jطلال : هو خطب بعد مها " سؤال غبي

ام طلال : أي الظاهر خطب فوز بنت خالته
طلال فرح ما يدري وش هالشعور الي جاه : أي اسمها فوز
روان بلقافتها المعتادة : وش تبي بسمها
طلال : الحين انا كلمتك انتي او جيت يمك
روان : من زين سوالفك عشان تهمني بس شفتك مهتم بسمها
طلال : مالك شغل انا مهتم ليش "وقف يبي يطلع وهو يحس بشعور غريب من الراحه على الفرحة شعور جديد على طلال"
روان بزهق : وربي اني ملانه يمه احملي وجيبي لي اخت
ام طلال : ههههههههههههههههه تبيني بعد ذا العمر احمل عشان تجيلك اخت طيب فرضا يمكن يجي ولد
روان : لالا تكفين لا تحملين اذا بتجبين ولد وبيصير مثل طلول
ام طلال وهي تضحك وتشيل صينية القهوه والشاهي وتروح : الله يهديك يابنيتي

روان حست بكلام امها انها تعتب عليها عشان موضوع ماجد : اف مدري وش اسوي ياليت كل الي يتمناه الانسان يحققه " تذكرت موضوع سفر ماجد ودمعت عينها وصارت تفكر في مواقفه الي دايم تصير معها وشوي تضحك وشوي تبكي "
شلون هنت عليه ويبي يسافر .. بس انا ما احبه ... تلعبين على نفسك ياروان انتي تحبينه ... بس راح يروح ويتركنا مراح نشوفه لازم اسوي شي خلني اتصل على مها وشوف هو صدق بيسافر ما يقدرون يمنعونه
اتصلت على تلفون البيت وردت عليها مها مثل العادة لأنها كانت بالصاله وكان ماجد جالس بجنبها يلعب في مسبحته يعدها ويرجع يعدها من جديد
مها بصرخه : رووووووووووان هلاااااااااااااا وغلاااااااااااا يالقاطعه
هنا فز قلب ماجد وجا واقف يم مها الي ناظرته بعيونها وفيها ضحكة وحست بقوة حب ماجد لروان وصار يأشر لها تخلي التلفون على السبيكر
وفعلاً حطته مها على السبيكر
روان : هلابك اكثر ياقلبي شلونك
ماجد ياشر على قلبه آآه ياقلبي انا
مها : هههههههههههه الحمدلله بخير شلونك انتي
روان ستغربت ضحك مها : انا بخير بس وش يضحكك
مها : ابد سلامتك بس تذكرت نكته وضحكت
روان : ليه بزر تلعبين علي اعترفي ليش تضحكين
ماجد بصوت واطي : اكبر بزر في السعودية
هنا مها خلاص ما قدرت تمسك نفسها : هههههههههههههههههههههه
روان : قسم بالله لا ازعل عليك يا مها اذا نكته قوليها الحين
مها صارت تتذكر وطرى عليها نكته : شوفي فيه فريق نمل يلعبون كوره قدم ومعاهم صرصور ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟
روان : ليييييييييش
مها : لانه لاعب اجنبي
هنا مو مها الي ضحكت ماجد مات ضحك اول مره يسمع النكته : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وسمعت صوته روان ما اهتمت للنكته بس سئلت سؤال خلت ماجد يحس بغضب على فرح على مشاعر متلخبطه : مها ماجد عندك ما سافر
مها بحزن وتناظر في ماجد : لا بكره بيسافر تسع بالليل
هنا روان ما قدرت تتكلم وغصتها العبره وستغربت مها سكوتها حتى ماجد الي يبي يشوف موقعه وين بقلبها
مها : روان وينك
روان ودموعها تنزل : معك يا مها .. مها لا تخلونه يسافر تكفين
ماجد بسرعة خطف التلفون من يد مها ورد عليها : بسافر ياروان خلاص ارتاحي مراح تشوفين وجهي مره ثانية بتفتكين مني ومن ثقل دمي
هنا سكرت التلفون روان وجلست تبكي في الوقت الي ماجد ركض باقوى سرعته لغرفته وطاح على سريره وقعد يبتسم حس من نبرة صوتها ومن كلامها انها تحبه بس تكابر يبي يعطيها درس ويكون درس قوي وقعد يبتسم يوم تذكر موقفه عن الحب بالشرقية
ماجد : شوفي ياريم الحب يجي فجأة غصب عنك حتى احيانا يحب الانسان شخص ويمكن تكون فيه تصرفات مو زينه
روان بتهورها وتسرعها مثل العادة : وش قصدك
هنا الكل انفجر ضحك واولهم ماجد
حست روان بتسرعها ودها لو تغطس راسها بالمويه ولا تسمع حسهم وضحكهم
مها : والله انك خبله
ماجد : تتوقع انها المقصودة لا انتي بتزوجك بس الي احبها غير مو انتي وخشتك
روان : لا من زين خشتك انت
ريم : اقول انتو بتخربون موضوعي كمل يا ماجد
ماجد : الي يحب يقدر يبني قصور من احلام وبنفس الوقت يهدم صروح
ريم : طيب ما احد أقنعني مره بالحب وعذابه ولذته ابد ابد
روان : شوفي يا ريم بقولك شي اتوقع الانسان الي يحب يكون حريص على محبوبته ويخاف عليها من النسمة ما يبي احد يقرب لها مو حب الخرابيط الي طايحين فيه الشباب يجي ولد يسجل بمنتدى ويلاحق بنات خلق الله ويلعب بمشاعرهم ويقول احبهم وهدفه معروف الحب غير الحب سامي ما يشوبه خوف يحرص على محبوبته من كلام الناس اكثر من حرصها اهي يتمنى يقفل عليها بعيونه عشان محد يقدر يناظرها يبيها ما تمشي في درب الخطا يانااااااااااااااااااااااااس خلاص ما عاد فيه شي اسمه حب
الكل قعد يصفق لروان الا ماجد الي حذف عليها الكوره هو ما يشوفها بس عارف مكانها من صوتها : انتي اخر وحده تتكلم عن الحب وش عرف البزران
رجع ماجد للواقع وقعد يضحك ويتذكر حركاتها الي يموت فيها يموت في الطهر بعيونها والعفوية وتمنى لو تكون ملكه له بس
.................................................. ........................

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:08 am

" نبذة قصيرة عن العرسان وكيف قضو شهر العسل "
بعيد عن اهل الرياض دانه وخالد بعد ما اعتمرو بعد ما أصرت تستفتح حياتها دانه بعمره باطهر بقعه في العالم وقررو يقضون شهر عسلهم بين مكه وجده والطائف وابها رحله في مناطق مملكتنا الحبيبة وصلو لجده في تمام الساعه وحده بالليل وكانو محرمين بالطياره وعلى طول اتجهو لمكه واعتمرو ودعو أن الله يوفقهم بحيااتهم ويكتب الله لهم كل خير راحو للشقة بجده عشان يتمون فيها يومين بس ويتجهون لطائف بعدها اول ما دخلو الشقة كان التعب مسيطر عليهم على طول من قاعة الفرح للفندق ريحو ساعه بس وجو للجده ومن جده لمكه ابد مافيه فرصة عشان يرتاحون كان خالد مقرر ياخذ دانه ويبتعد ما يبي يحضر الغداء الي راح يسونه اهله يبي ينفرد بدانه وشكلها بالفستان الأبيض ما راح ابد عن باله عشان كذا استعجل وراحو بدون ما احد يدري عنهم ............دخلو الشقة والتعب طاغي عليهم حاول خالد يقاوم التعب الي يحس فيه ضحكت دانه وهي تشوفه كيف هو مرهق راحت تتروش بعد العمره وترتب شعرها لأنها قصرت فيه وشكله مبهذل شوي لقاها خالد فرصة عشان يتمدد يرتاح شوي على بال ما تطلع دانه لكن ما درى انه نعس وراح في نومه في الوقت إلي طلعت دانه من الحمام " الله يكرمكم " وجلست تجفف شعرها وضحكت يوم شافت خالد كيف نايم شكله يضحك رجلينه كلها برى السرير لأنه كان أول جالس بس اسند ظهره على السرير ونام بدون ما يحس ما حبت تخرب عليه نومته وبالأصح استحت تجي يمه وتقومه حست انها ارتاحت شوي وراحت للصاله ولقت كنبه طويله تمددت عليها ونامت على طوول
قام خالد وهو يحس بتعب وراسه شوي وينفجر على طول طالع ساعته لقاها ثمان استغفر وصلى الفجر وعرف انه نام تفشل اول ليله له ونام فيها وما جلس يسولف مع زوجته على طول قام يدور دانه لقاها نايمه على الكنبة ومتكورة على نفسها عشان ما تطيح ابتسم وهو يشوفها ويدقق في ملامحها وهي مو داريه عنه قال في نفسه خلها ترتاح وتشبع نوم وأنا بروح اجيب الفطور نزل خالد وقفل الباب ورآه وسمعت دانه صوت الباب وفزت قايمه وشمت ريح عطر رجالي قوي عرفت ان خالد قام من النوم استحت اكيد شافها نايمه هنا فزت وراحت تصلي وتستغفر بعد لأنها ما صلت وراحت تتروش وتتزين قبل ما يجي
دخل خالد وفي يدينه الفطور وحطه على الطاوله الي بالصاله ودخل على دانه الي كانت ترسم عيونها و ما نتبهت على خالد الي قاعد يراقبها
دانه : ووووه من هالكحل مدري ليش اليوم مو راضي يضبط معاي
خالد بضحكة : وربي قمر بدون كحل
طاح قلم الكحل من يد دانه وهي تشوف خالد جاي يمها مسك يدها وبصوت واطي : ليش ما صحيتيني البارح
دانه تغير الموضوع : وين رحت من شووي
خالد : ههههههههههههههههههههه رحت اجيب فطور
دانه صار وجها احمر وعرفت انه كشفها وهي تغير الموضوع
خالد حس بإحراجها وما بغى يحرجها مره : تعالي افطري
جلست دانه وبدى خالد يهتم بفتح الفطور قدامها ويغصبها عشان تاكل لو شوي وهي ما تحس بطعم الأكل من الحياء الي شوي وبتموت منه وما رفعت عيونها فيه يمكن حفظت ألوان السراميك الي بالصاله من كثر ماهي مدنقه
خالد وهو مبتسم: شوفي ترا اذا ما افطرتى ماراح اكل يلا
دانه :هذاني اكل " وهي تقطع الخبز صغار صغار "
مسك خالد ذقن دانه وبصوت هامس: وش فيك ..مستحيه مني ها.. قطع على كلام خالد رنة الجوال .. شاف الاسم وابتسم بلشه من يووم خبرتها
دانه ضحكت من كلمته وعرفت انه يقصد مها
خالد: هلا والله بمهاااااوي
مها: هلااابك اكثر .. وش اخباااااااااار دانوووه
خالد: انشدي عني على طول تسئلين عن دانووه افا والله
مها:انت رجال ماعليك ولا هي اعرفها تستحي
خالد يضحك : ابد ما عليها شر تستحي مني ليه "و يغمز بعينه لدانه الي تناظره وصار وجهها احمر

مها : طيب عطني اياها بكلمها
بعد ماحطه على السبيكر عطاه دانه
دانه بصوت قصير : هلا مها
مها:هههههههههههههههه وين رااااااح صووتك هههههه
هاه علمينا من الاخر العرس زين ولا لا
دانه وهي ماااااتت من الاحراااااج من ابتسامة خالد قطعت التلفون بوجه مها ومشت بسرعة للغرفة تبي تروح الإحراج الي تحس فيه بعيد عن خالد الي مسكها من طرف يدها :وين وين
دانه بعبره :بعد ايدك
وقف خالد وهو مبتسم مسكها بقوه من ايدها : دانه حبيتي انا الحين زوجك المفروض ماتستحين مني وتسوولفين معي هذا الي يهمني وانا مابي الا سواالفك ..اتفقنا ؟
دانه تهز راسها بنعم
ابتسم خالد: هاه وش رايك نطلع ولا نشوف التلفزيوون
دانه:كيفك
خالد : لا مو كيفي انتي وش تبين ..
دانه: نشوف تلفزيون " واتفقو العصر يتمشون ويرحون البحر "
كان خالد يسوولف على دانه قصة حياته ومغامراته وهي مندمجه معه ويطالعون التلفزيون .... وننتقل للطائف
وفي حديقة الملك فهد في الطائف دانه وخالد ينتظرو دورهم في لعبة اختر واربح 00 ايو ياسعدت البيه دلوئتي دورك في العبه والعبه كانت عباره عن صناديق من واحد الي خمسين اختر رقم صندوق وتشوف حظك ومن بين الجوائز .........
دانه : وش رايك نشوف كل واحد وحظه في الهدايا انا اختار رقم 4
خالد : وانا اختار سبعه
دانه : وش معنى سبعه
خالد بضحكة: لأنه اليوم ألي تزوجتك فيه
انحرجت دانه في الوقت الي فتح الرجال صندوق دانه وطلع دبدوب ابيض وبالوسط قلب احمر طالع جنان ضحكت دانه بعفويه وهي تشوفه : يالله خالد ابي اشوف وش بتكون جائزتك
وفتح صندوق خالد وجلست دانه على الأرض هي وخالد من الضحك كل ما اتذكرو هديه خالد
خالد : المشكلة ماعندنا بزارين بس تبين الحق وربي راح احنفظ فيها لعيالنا
استحت دانه وحست بفرحه بمجرد ما يكون لها ولد من خالد ألي بدت ترتاح جنبه " كانت هدية خالد عبارة عن رضاعة أطفال "

خالد : وش رايك بالطائف
دانه : روعه
ناظرها خالد وابتسم يكفي تكون روعه لأنك فيها لو عاد تشوفين ابها شلون وسئل مره ثانية قد زرتيها قبل
دانه : يوم كنت صغيره ما اتذكرها مره
خالد : انا ما ارتاح نفسياً إلا فيها احس براحه جو خيال ضباب ورش مطر وغيوم وخضرة جبال الله لا يغير على اهلها
دانه : شوقتني اشوفها
خالد : راح تقولين لازم كل سنه نجي يمها
"" اتمنى تعذروني لأني ما جسدت حياة خالد الزوجيه ودانه بتفاصيلها يكفي حبهم لبعض هذا اهم شي واحيانا الانسان ما يقدر يعبر عن شي ما بعد تعايش معه ""
.................................................. ....................................



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:12 am

.................................................. ....................................
""
ام محمد كانت تتقهوى مع ابو محمد وتسئله عن ابو عبد المجيد ابو مشاعل او بطلتنا ساره مثل ما سمتها ام محمد
""
ام محمد : ابوها وش يشتغل يا عبد العزيز
ابو محمد وهو ياخذ منها فنجال القهوه ويمد يده للرطب وياخذ حبه : لا هو ما يشتغل هو له شركة يديرها بنفسه هو و اعيال اخوانه وماله الا الله ثم بنيته مشاعل توفت امها وتو عمرها 12 سنه وكان يحب امها ورفض يتزوج ويجيب زوجة اب لمشاعل ورباها بنفسه ويحبها اكثر من نفسهام محمد : طيب وش قصة الحادثابو محمد : مشاعل كانت ناجحة واتفق ابوها معها يجون للرياض عشان تروح للمملكه والفيصلية وتشتري فستان ملكتها من ولد عمها وهدية بمناسبة نجاحها وقدر الله يصير عليهم حادث وتقلبت فيهم السياره والبنت طاحت من السيارة وتمت السيارة تتقلب في ابوها لحد ما اسعفو ابوها ومادرو ان معه احد وساره انتي عارفه كيف وصلت للمستشفىام محمد : لو تدري يا عبد العزيز يوم رجعت للساره ذاكرتها يوم كنا بالشرقية وصارت تصرخ ......................

ساره : تكفين يا خالتي ابي ابوووي وينه ابيه تكفون ليكون ابوي مات تكفونحدث حدث في الشرقية كان سبب في رجوع الذاكرة لساره ترقبوا الحدث في الأجزاء الجايه انتظر تعليقاتكم اختكم غيوم

الجزء العشرون


لو تفرق بيننا سود الليالي لو يحول الدهر وصروف السنينا
لا حشا منساك لو طال المطالي ف الحشا مطبوع رسمك يالضنينا

انته عمري يالغلى من كل غالي وانت شوقي يامنا قلبي الحزينا
العمر يفداك مع حالي ومالي في هواك يهون كل صعب مهينا

لو جفوني الناس واقرب الاهالي ماستمع قول الحسود الواشينا
حيث قصرك فالحشا شامخ وعالي ساكن ودك بقلبي مستكينا

عالوفا باقي وعنك هوبسالي لك عهد والعهد عندي مايشينا
لاتظن انساك يالغالي محالي لين روحي والعمر عندي يحينا

مشاعل بضيقة : اووووووف انا ناقصة "وقامت تطفي التلفزيون فعلا كلمات الأغنية جات على الوتر الحساس تصف احساسها " سمعت صوت جوالها وبتردد ما تبي تسمع صوت أي احد لكن التلفووون يرن ويرن وما وقف رن جت تمشي بزهق وشالته لكن هالزهق والزعل راح يوم شافت رقم ريم تتصل بك على طول قبل ما تقفل

مشاعل ببعبره تخنقها : ريم
ريم : مشاااااااااااااااااعل يالشينه نسيتينا
مشاعل : جعله ماينساني الموت اذا نسيتكم انتو لكم غلا يعلم به الله
ريم : بسم الله عليك شلونك حبيبة قلبي
مشاعل وبدت تبكي : تعبانه تعبانه ياريم
ريم بخوف : وش فيك يا مشاعل سلامتك
مشاعل : مشاعل ابوي ملزم اني اتزوج مشاري ولد عمي
ريم بضيق واضح : هذا الي تحلمتي فيه ايام ما كنا في البر وش قصته يا ساره يؤؤه دايم انسى قصدي مشاعل
مشاعل تضحك بين دموعها : أي انا وافقت عليه قبل عشان خاطر عيون ابوي وانا اكرهه كره العمى وما ادانيه وهو عارف بس مدري ليش مصر يتزوجني كنت ابين له اني اكرهه بس ما عنده ذرة عزة نفس
ريم : يمكن يحبك
مشاعل : مدري مدري ياريم
ريم : طيب ليش وافقتي قبل والحين غيرتي رأيك " ريم عارفه انها تحب سعود بس حبت تسمعها منها "
مشاعل : مدري يا ريم اول كنت عادي صح كنت اكره مشاري بس كنت متقبلة يكون زوجي بس الحين لااااااااا ما بيه مابيه وصارت تبكي بكى يقطع القلب
ريم : طيب مشاعل هدي اذا ماتبينه لا تعبين نفسك
مشاعل تحاول تحكم بنفسها : وربي ياريم عيوني ما تجف من الدموع ابي ارتاح
ريم : مشاعل تعرفين منو زاركم بالشرقية
مشاعل ما هتمت : لا.... قصدك ابو متعب
ريم : ههههههههههههههههههههههه لا ياخبله وبعدين زيارة ابو متعب شوي يوم تقولينها من غير نفسه
مشاعل : لا مالت عليك ابو متعب على العين والراس بس لأنه توه جاي الشرقية توقعت تقصدينه
ريم : لا أنا اقصد سعود اخوي
مشاعل دقات قلبها بدت تزيد وما عاد سمعت صوت ريم صار كلمة سعود تتردد في ذهنها تبتسم شوي وتبكي شوي عرفت انه جاي للشرقية عشانها وبدت تبكي من جديد
ريم : لاحول ليش رجعتي تبكين
مشاعل بتلعثم وبصوت باكي : ريم سعود هنا
ريم : أي له ثلاث ايام
مشاعل : ليش ما جانا اكيد ابوي بيستانس
ريم : هههههههههههه مو ابوك بس الي بيفرح حتى ناس بتفرح
مشاعل بين ضحك وبكي : اكيد بفرح
ريم : تذكرين موقفة هو ولد عمك مشاري اتوقع ما يبي يشوفه
مشاعل : مشاري ماله شغل
ريم : الحين مشاري ماله شغل ويمكن يصير زوجك
مشاعل : لا تذكريني تكفين " مشاعل بتردد ريم اتصلي على سعود وقولي له يزورنا "
ريم ما صدقت خبر : ابشري من عيوني

قفلت ريم من مشاعل وكل شوي تطالع جوالها ودها تتصل على سعود وخايفه تركي يرد
ريم : ياربي من ذا البلشه معقولة يرد علي الحين بتصل وامري على الله اذا رد وربي اقفل في وجهه على طول ريم مخصصه رقم 2 اتصال سريع لسعود وبدا يرن ويدها على قلبها في الوقت الي كان سعود على كورنيش الخبر جالس هو والشباب يتقهون مد يده لجيبه وطلع جواله ابتسم يوم شاف رقم اخته وقف وابتعد عن الشباب الباقين ورد عليها بهدوه المعتاد
سعود : هلا وغلا بريمي
ريم بضحكة : هلاااااااااااابك اكثر يا بعد قلب قلب قلب ريم
سعود : هههههههههههه شوي شوي علي ترى ما اتحمل
ريم : يا عمري انت تستاهل كل ذرة حب في العالم ... سعود
سعود : لبيه
ريم : لبيت في منى اتصلت على ساره قبل شوي

كلمه ساره بس قدرت تقلب حال سعود غيرت مزاجه خلته عايش بحلم غريب بس يبتسم و البسمة ما فارقت شفايفه وجلس على الكرسي سرح في عيونها وراح تفكيره للبعييييييييييييد ايام اول ما شافها يوم كان مغمى عليها في البر لكل موقف جمعهم في المستشفى كيف كان عنادها كيف قوتها..

ريم : سعود .. سعوووووووود
سعود : صحى من احلى حلم بحياته على صووت ريم ... هلا
ريم : من الصبح اكلمك اقولك ساره تقول يوم انت في الشرقيه ليش ما تجيهم
سعود بس مجرد يكون في معها البيت فكرة اربكته وما عرف وش يقول او وش يرد : طيب ما قلتي وش تبي
ريم : سعود وش فيك تقول سير علينا تقول وش تبي
سعود : ريم بكلمك بعد شوي
قفلت ريم منه وهي تحاول تستوعب كلامه معقولة سعود ماعاد تهمه ساره او مشاعل معقولة قدر ينساها شلون ينساها وهو رايح للشرقيه عشانها طيب وش صار له او عشانه بيروح لهم صار فيه كذا اوووووف والله مدري وش افكر فيه

بينما سعود شوي يضحك شوي يتجهم وجهه وما يعرف بالضبط امسك نفسك يا سعود حاول تسيطر على مشاعرك خلاص الكل عرف انك مغرم ومتيم حاول تكون عادي.... كيف اصير عادي وانا كل يوم احلم اشوفها واحلم بس المحها وتحقق الي ابيه.....طيب ليش ما ادخل البيت من ابوابه واطلبها بما اني عرفت هي بنت من ومركز ابوها الحين بسير عليهم وان شاءلله بجيب خوالي ونروح لهم رسمي يعني قعدت يا سعود تخطط وما تدري وش شعور البنت اوف ما يهمني شعورها اهم شي اني احبها واذا خذيتها خليتها تحبني غصب انا وين عايش يعني ابي اروح اعترف بحبي لها وين حنا عايشين فيه وين الدين وين العادات اخذ الجوال وهو شوي متردد واتصل على محمد او ابو عبد المجيد عشان يروح يسير عليهم

%%%%%%%%%%%%


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:14 am


وقف سعود على السياج الي تفصل بين البحر وقعد يشوف الأمواج تتلاطم وتذكر الموقف الي ما راح ينساها بحياته

" بعد ما البنات قاعدين يسبحون طلعوا عشان يغيرون وبعد ما خلصو تقدمتهم ساره وجت تمشي بسرعة ولأنها شافت سعود متكي على سيارته ويطالعها ارتبكت ودنقت وما نتبهت للسيارة إلي جايه تمشي مع انها مو مسرعة بس صدمتها وطاحت على الأرض على صرخة سعود
سعود : سااااااااااااااااااااااره "جا مسرع يمشي نسى القيود نسى الحدود الي المفروض ما يسويها بس حب ساره تعداها خاف يفقدها مسك يدها حاول يقومها ساره .. تسمعيني ساره ردي علي صار ينادي بعلى صوت عنده عبدالله مااااااااااااجد والشخص واقف ومبتعد شوي لكن ما قدر يبتعد أكثر وخاف تموت ويروح فيها تقدم شوي وبصرخه منه نطق مشاااااااااعل دف سعود على جنب إلي فاجأه وصارت هوشه كبيره بين دفاع عن الحب وبين شخص ما ينعرف وش يبي وصاير يتهجم عليهم
فاقت ساره على الهوشه الكبيره خشم سعود كله دم قاعد ينزف والشخص إلي واقف معاهم شفته الفوقية منتفخة ويطلع من فمه دم جا ماجد و عبد الله وفرقوهم عن بعض
وقفت ساره بينهم وصارت تطالع الشخص ونطقت : مشااااااااااااااااااري
تقدم مشاري ومسك يدها فيك شي مشاعل تحسين بشي
سعود حس بركان يغلي في صدره دفه: احترم نفسك هذي ساره ولا تمد يدك عليها
مشاري : أنت وش تبي هذي بنت عمي انت شل يدك جعلها الكسر او تبي نبدي من جديد
سعود ما سك خشمه وقاعد يحاول يوقف النزيف ويتنفس بقوة يحاول يسيطر على مشاعره مايبي يصدق انها استرجعت الذاكره مع انه الوحيد الي يتمنى يعرف من هي ساره لكن وجود هالشخص قلب كيانه قلب عالمه مو كيانه وبس خلاه انسان تايه يطالع ساره يبيها تنهي المهزله يبيها تقول انا ساره وهذولي اهلي انت ابتعد روح عني انا لهم انا لسعود بس ما يحق لك تمد يدك لي ما يحق لك تقرب مني لكن ساره تصرفها غير الي توقعه سعود
صارت تبكي وتمسك راسها بألم بخوف صارت تمشي وتدور على نفسها وتتكلم بأشياء ماعرفو وش تقصد لكن صارت تدور وتدور لحد ما أغمى عليها جت ام محمد وباين عليها الخوف وقعدت تزهم الشباب ياخذونها للمستشفى ليكون فيها نزيف داخلي
ام محمد : طلال سعود ماجد تكفون ياعيالي بنتي بنتي لا تروح عني
وراحو بساره او مشاعل للمستشفى راسها بحضن ام محمد الي بللتها بدموعها وساره ما تتحرك ولا يرمش لها رمش كأنها صارت من الأموات تغير لون وجها صار اقرب للسواد وانين يقطع القلب يصدر منها
ام محمد خلاص ما صارت تتوقع رجوع ساره لها حست انها بتفقدها : سعود ياولدي اسرع ساره بتموت
سعود التفت عليها يشوف ساره بين يديها خاف يفقدها اسرع بكل قوته وكل شوي يضرب الدريكسون كأنه السبب في تأخيرهم
اخيرا وصلو للمستشفى جوالممرضين بسرعة شالو ساره بين يدين ام محمد وحطوها على السرير الأبيض وصارو يركضون بها في الممرات ويدخلون بها اللفت ويصعدون والباقين يتبعونهم ما يدرون وين يرحون بها لكن الي يعرفونه ان هذي ساره ويبون يكونون معاها عطوها ابره مهديه على حسب الكلام الي خذوه من الشباب انها فاقدة الذاكرة والبوادر الي طلعت عليها توضح أنها بدت تسترجع ذكرياتها وتعرف هي من ومن يكون اهلها وكل الأشياء الي تمنتها ساره تمنت تعرف من ابوها تعرف من امها هل لها اخوان الحين خلاص بتكون قريبة من الحقيقة لكن الي ما حسبو حسابه أنها بدت ترجع لها الأحداث وتصارخ وتنادي باعلى صوتها يبببببببببببه هاتو ابوي يبه
ساره : تكفين يا خالتي ابي ابوووي وينه ابيه تكفون ليكون ابوي مات تكفون
ام محمد : ارتاحي يمه ارتاحي وان شاءلله بنعرف وش حال ابوك ام محمد تبي تهديها

ونامت ساره بسبب تاثير الأبره وطلعت ام محمد على الشباب والبنات الي واقفين برى
تقدمت ريم ومها لام محمد : بشري يمه وش اخبار ساره
ام محمد : ماعليها خلاف يمه وكأنها رجعت لها الذاكره
خوف على فرحه خوف من فقدان ساره وفرحه برجوع الذاكره لها كل هذا خليط من المشاعر للناس الي حبوها وحتوها بينهم بدون ما يهتمون وش صار عليها لولا حب ساره و معرفة من تكون واصرار سعود لمعرفة وش نسبها ولا كان ماهتمو يعرفون من ساره وش تكون لكن خوف فقدانها دخل قلب كل شخص يحب ساره معقولة ساره تتركنا بعد ما صارت منا بعد ماجمعتنا معها أحلى الذكريات

الكل صار يردد : الحمدلله الحمدلله يالله لك الحمد والشكر
حطو ثلج على راس سعود وكان ثوبه كله دم وما اهتم لدم ولا اهتم للآلم كثر ما اهتم لنظرات الشخص الي بغى ياكل ساره فيها وكيف كانت لهفته لشوفتها حاول يكبح نفسه وما يتهور ويرجع يضربه مره ثانية وهو يشوفه كيف يسولف مع الشباب الباقين
طلال بعقلانيه : انت تعرف ساره
مشاري وهو ما سك نفسه وبعصبية : قصدك مشاعل
ماجد : مشاعل ساره المهم وش صلة قرابتك فيها ومن وين تعرفها
مشاري بقهر اكبر : الحين انتو تسئلوني عن بنت عمي وش صلتي بها وانا المفروض اسئلكم وليش مغيرين اسمها
طلال : يابن الحلال اصبر وحنا بنعلمك بالسالفه كلها
وفعلا قص طلال قصة ساره من يوم مالقوها العائلة المصرية لحد ما خذتها ام محمد لحد ما راحو للشرقيه عشان تسترجع الذاكرة
مشاري بخوف : طيب عمي محمد وينه
عبد الله : عمك محمد من ؟
مشاري : ابو مشاعل هم رايحيين للرياض عشان يتقضون للملكة
كلمة ملكة دمرت سعود سعود الي قدر يتحمل مسئولية اهله قدر يتغلب على موت ابوه الي قدر يصرف ويكد على عائله كامله بس مجرد ما عرف ان ساره متملكة او يمكن متزوجه خلاص انهار واغمى عليه الكل فزع خافو على ابوهم على حاميهم سعود له مكانه عندهم تعرفون كيف الشخص الي يعتمد عليه الشخص الي الواحد يلتجي له وقت الضيق الشخص الي اذا اهتم مايعرف الا اهو الابو الاخ الصديق ما تسعفني الكلمات للوصف سعود اعتقد كلمة ابوهم تكفي مع انه صغير إلا تحمله المسئوليات هذي خلته شايب اسعفو سعود وهنا فاق سعود من ذكرياته ومن الهم الي عايش فيه كل ما تذكر انها متملكة هو ماهو متاكد هي متملكه او ببتملك لكن الي يعرفه وجود احد ينتظرها عشان تتزوجه

سعود : ياااااااارب ارحمني وساعدني

جا تركي يمشي لخوي دربه صديقه المقرب : سلااااااامات جعل الي فيك في ابو مهنا "" ابو مهنا رئيس تركي وما يدانيه "
سعود : هههههههههههههههههههههه يابن الحلال ابو مهنا خذا حسناتك كلها
تركي : الله يقلعه ماخذ حسناتي على علواتي
سعود : ههههههههههههههههههههههههههه الله يسعدك يا تركي
تركي ويرفع يدينه للسما : امييييييييييين
سعود : تركي انا اتصلت على ابو عبد المجيد وبنمره بكره نتقهوى عنده وبعدها نمشي للرياض يعني مراح نعطيه فرصه يسوي عشا قهوه على السريع ونطلع
تركي : أي قلت لي او عبد المجيد اها الله يطول في عمره وش ذا الوصل المفاجأة
سعود عرف تلميح تركي : هههههههههههه من يوم ما عرفتني وانا واصل
تركي : أي الله يخليهم الي تسببو على ذا الوصل
سعود بتنهيده: اميييييين
تركي بتهور : سعود انا بعرس
سعود متفاجأة : عسى ماشر خابرك ماتبي طاري العرس
تركي : وش اسوي مليت من مقابل وجهك ابي اقابل وجه يمكن يكون سعد علي منها اترقى والا انت من عرفتك وانا مكاني سر لا ترقيت وما غير هواش مع رئيسي
سعود ببتسامه تشع منها النور : ومن سعيدة الحظ
تركي صار يحك راسه ومتردد ومنحرج اول مره يصير له مثل هالموقف : بما اني اموت فيك يا سعود فانا ابي يكون خال عيالي انت
سعود سحب يد تركي وضمه كان فعلا يتمنى تركي لريم ومستحي هو الي يفرض اخته عليه
سعود : ابشر بعزك ولك ما طلبت
تركي : اصبر البنت ما تعرف وش رايها
سعود : وين تلقى احسن منك
تركي : خلاص بكلم الوالد الليلة وبلغه
سعود : هههههههههههههههههه اصبر لحد ما نرجع من الشرقية واجه الراس بالراس
تركي وهو متفشل على تسرعه طق سعود وانحاش
ابتسم سعود وهو يشوف الضحكه والفرحه بعيون تركي
" علاقة سعود وتركي على انهم شباب خلاص بيدخلون الثلاثينات إلا انهم مع بعض كأنهم مراهقين ما دخلو العشرينات علاقة اخوة على صداقة يشوبها الحب والإخاء والتضحية والتفاني كل واحد مستعد يقدم تنازلات عشان الثاني يشوفه مبسوط ومرتاح
.................................................. ...............................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:17 am

عبد الله : بسرررعه يا ماجد هات اغراضك
ماجد : زين زين لحظة باقي اغراض الي جبتها من المغسلة بحطها وجيك
قعد عبد الله يقلب مفتاحه وشوي يطلعه من الميدالية وشوي يدخله وسرحان في الوقت الي دخلت مها البيت وما شافته وتعرفون البنت من تدش البيت وهي شايله النقاب وتدندن بصوت هادي ما سمع وش تقول لكن شاف في يدينها كتب او دفاتر وتسوي حركات بشعرها الي نزلته لأنها كانت رافعته عشان الحر وتعرفون الشعر مع الحر وش يسوي المهم صارت تحرك شعرها يمين ويسار وتدندن ومبسوطه الأخت ومانتبهت للعيون الي تراقبها وتبتسم لحد ما نتبهت للشنط الي في الأرض رفعت عيونها ونصعقت بالعيون الي مانزلت وطالعها بقواة عين صارت تبلع ريقها وتبي تروح من قدامه لكن رجولها ما تساعدها تحسها ثقيله مررره وتبيه يروح يبعد عيونه لكن الأخ مبسوط ومستانس لكن قطع عليهم اندماجهم ماجد
ماجد : اقووووووووووول يا الأخو احترم نفسك اذا تملكت عليها بحلق عيونك على كيفك
مها تفشلت مره وسحبت نفسها وراحت مسرعه
وعبد الله : هههههههههههههههههههههههههه الله ياخذك دايم تجي في المواقف الحلوووه
ماجد : اقول اسكت قبل وربي البيت لا انهي زواجهكم وارفض يتم
عبد الله : جرب عشان تعرف ان لله حق وانا الي بساعدك عشان خاطر تاخذ روان
ماجد مجرد مرور اسم روان قلب حاله صارت عيونه تلمع اول مره نشوفه بعيون ماجد شووووووق لشوفتها وهو ابد توه ما بعد سافر يحس انه خلاص مراح يشوفها كل ما بغى
تذكر حركاتها ضحكتها لقافتها تهورها طولة السانها كل الأشياء الي يموت فيها ماجد
عبد الله حس فيه وعرف بحزنه ولأنه مر عليه مثل هالموقف ما حب يكون ماجد بلحاله : ماجد هونها وتهون وان شاءلله كل شي بيصير تمام
ماجد : ان شاءلله ان شاءلله يا عبد الله وحب يغير الحزن الي مر عليهم اقول شوف لا تملكون الا اذا جيت
عبد الله : احلف ياشيخ بعد ما شفتها اليوم خلاص اسمحلي مقدر استحمل
ماجد : أي يا بابا هذي اختي طيحت خشتك
عبد الله بهيام : طيحت خشتي على راسي على كلي كلي طحت
ماجد : اقول امش بتأخر على الطيارة
"" يمكن تتفاجأون ليش الأهل ما راحو مع ماجد وين ابوه وين امه وليش مها ما بكت ليش ما ودعوه قد يكون لسبب تابعو البارت لتكتشفو السبب او قد يكون بالبارت القادم ""
J

.................................................. .......................................
مها : روان اقول خلاص ليش تبكين الحين
روان : اخف سافر عشاني رفضت
مها : صح هو سافر عشانك رفضتيه ويبي ينسى بس هذا ما يمنع انه راح يكمل حياته ويكمل دراسته وهو امي دورت له عن بنت من قرايبنا اذا تعرفين نجلا بنت خالد هذيك الكيوت حلوه مره ونعومه مره تصلح لماجد وهو من زمان شافها عند غالية اختي واعجبته يوم قالت امي له عنها
روان خلاص حست انها فقدت ماجد للأبد بسفرة على زواجه خلاص خسرته على طول يبي ينساها خطب ما نزلت ولا دمعه من عينها صار قلبها يدق بجنون تتنفس بقوه تغمض عيونها وترجع تفتحها تحاول تتحكم بنفسها على طول بهدوء : مها مع السلامه
مسكت طرف مفرشها بيدها وقبضت عليه بقوه ويدها الثانية تمسك حلقها فيها عبره مو راضيه لا تنزل ولا تطلع صارت تشهق تشهق تبي الهواء وقفت تحس انها خلاص تحتضر ما عرفت وش صار عليها طلعت برى غرفتها وجهها صاير اسود اختنقت شافت فهد في وجهها وهو يبتسم بس شاف وجه اخته صاير اسود شالها على طول وحطها على سريرها وحط يده على راسها وقرا بصوت عالي القران وحست برجفه بكل جسدها وبدت الدموع تنزل من عيونها وتبعتها صرخات وصياح بصوت عالي
فهد : روان بسم الله عليك وش فيك روان علميني وش فيك
روان : فهد تكفى انا تعبانه لا تروح وتخليني لا تروح
فهد : بسم الله عليك الرحمن الرحيم من قال بروح وخليك احد قايل لك شي طلال قايل لك شي
روان ببكي يقطع القلب ويالله ينفهم وش تقول : لا محد قالي شي بس انا خايفه خايفه مره
فهد : بسم الله عليك " وجلس يقرا عليها قران بصوت عذب خلاها تهدا وهي متمسكه بيدينه وبطرف ثوبه وماتبيه يروح قرب منها وحاول يقربها منه وحط راسها على صدره وجلس يكمل قرايته ويسمي عليها لحد ما نامت بعد ما دموعها ملت كل صدره

غطاها فهد بعد ما شغل المسجل على القران بصوت واطي وسكر عليها الباب وما يدري وش صار لأخته وش الي قلب حالها اكيد احد قايل لها شي وش الي يغير حالها في ساعه وهي كانت مزعجتهم قبل شوي وفرحانه يوم سمعت بخطوبة فهد وطلال وجلست تضحك تقول : فهد بيوافقون على طول اكيد اخوي وملتزم واخلاق من الخبله الي بترفضه لكن طلول حظها ردي الي بتاخذه
طلال : الا امها داعية لها في لليلة القدر
روان : هههههههههههههههههههههههه ضحكتني

"" فهد ملتزم أشار عليه واحد من أخوياه لسمعته ولدينه بأن يزوجه احد بناته بنت توها بالعشرينات حافظة للقران كامل وملتزمة وتحب الأشراف على الحلقات في جمعية البر الخيرية بالرياض وتحب تكون عون لهداية خواتها المسلمات وحريصة على نشر الخير وبذر الصلاح بالنفوس بنت تحرص على ان تكون قدوة صالحه مثل يحتذى به لا في اللبس ولا في الشكل مثال للفتاة الإسلامية من سلالة الصحابيات تكون شرف لمن يعرفها
حنان زوجة فهد ألي فرحت أم طلال وهي تسمع المدح من ولدها فيها مع انه ما شافها ورفض يشوفها الشوفه الشرعية يوم طلب ابوها لكن يكفي السمعه الطيبة الي سمع عنها خلته يتمسك فيها ويروح لمه عشان تخطبها وتكون رفيقة دربة تساعده وتشد أزره تكون له العون والسند للنشر الخير وتربية عياله مثل ما يطمح مثل ما يتمنى يكونون عياله يبي ولده مثل الأمام عبد الرحمن السديس يكون أمام للحرم الكل يتمنى يسمع صوته الله يحفظه يارب ذخر للمسلمين ويديم عليه الصحة والعافية مايبيه يكون مطرب ماله حرام وقوته حرام أمنيات فهد يفخر الواحد إذا كان فيه واحد مثل تفكير فهد لبناء مجتمع إسلامي يخاف على أمته من الضياع مو يكون أسلام بالاسم فقط المظهر ابعد من يكون مسلم طفل يحمل قلائد ويحمل شعارات ورقص وقصة شعر يمكن أشوفه غربي أكثر من أن يكون عربي لهدرجة فقدت الافتخار بالعروبة وصدق حديث النبي صلى الله عليه والسلم : ( لتتبعن سنن من كان قبلكم ، شبرا بشبر، وذراعا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم) قالوا: يا رسول الله: اليهود والنصارى؟؟!! قال: ( فمن؟)...أخرجه البخاري
أصبح أعداء الإسلام للأسف قدوتنا تركنا الصحابة والصحابيات أصبح هيئة شبابنا تقرب العالم الغربي خلعوا الزي الشرقي بكل قوتهم وتبعوا الزي الغربي بكل بهجة وعلو نفس للأسف ولا يعلمون أنهم في انحدار

" نرجع للموقف طلال وكيف طلب من أمه تخطب له "

لأيام وطلال يهوجس بالزواج ويتمنى تكون نوف من نصيبه مع انه سبحان الله ما لمح منها شي وما شاف وجهها لكن حشمتها وإنها ما عطته وجه خلاها يتمنى تكون زوجته مرت أيام وهو يهوجس ويطلع مع حمد اما يروح له او يعزمه يجيه يبي يقوي العلاقة بينهم يبي تكون نوف من نصيبه وتكون الموافقة من حمد بطيب نفس ما يبي يأثر عليه على طول طلب من امه تكلمهم وتشوف رأيهم وقال لها بالأسم انها نوف وستغربت امه كيف اعرف اسمها قال انه سمع عنها بين اخوياه من ربعهم ويمدحون في شكلها وأخلاقها وانقهر كيف تتطنز روان به وانه انسان مغرور وشككته بنفسه هل فعلا انه ما ينطاق هل هو عصبي على أخته لدرجة خلتها تحكم عليه بها الحكم القاسي بنظره افكار تروح وتجيب طلال خوف من رد اهل نوف ويمكن يرفضون ومايبونها تطلع للغريب في نظرهم لكن بنفس الوقت هم جيرانهم في البر ويعرفونهم من زمان
ام طلال : طلال يمه فكرت زين ليش تبي تطلع من جماعتك
طلال : يمه بنت الكل يمدح فيها وحمد مشاءلله افتخر انه خال عيالي وناس طيبين ما فيها شي اذا بغيت اناسبهم
ام طلال : بس يمه انا ابي لك ريم
روان : أي والله ياليت تجي ريم في بيتنا
طلال يناظرها : وهذا الي هامك وبعدين يمه ريم ماعليها قصور بس انا ابي نوف
ام طلال : الي تشوفه يمه انا اعرفها زين وصدق الكلام الي سمعته عنها بنت حشيم زين واخلاق وتربية لكن ودي يمه انك تاخذ من ربعك
طلال : طيب واذا كان هوا نفسي من ذيك العائله
ام طلال : الله يكتب الي فيه خير وخيره ويدبرنا على احسن تدبيره بكلمهم واشوف
طلال : الله يكتب الي في خير

"" قرار يمكن متسرع يمكن مفاجئ للكل لكن قرار ينم عن صدق فعلا هذا تصرف الشاب المسلم شاف بنت أعجبته وش إلي راح يسويه يروح لهم من الباب مو يحاول يرقم يحاول يتقرب منها ويعرف سلوكها وتصرفاتها أول الشاب ياخذ له وحده ويربيها على إلي يبيه يحاول يمشيها على الي يبي مو خرابيط التلفون وانه يستخدمه على قولته وسيلة عشان يعرفهااكثر
اكبر غلطة تصدقها البنت وتنجرف ورآها اذا اهو شاريك يدل الباب اذا ما يبي وهدفه التلفون التسلية الله يستر علينا وعليه وخليه يروح في دربه """

.................................................. ..........................................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:19 am

حمد : اسمعيني زين طيب
فوز : يا حمد مستحيل انا قلت بعد سنه وبعدين ما راح إلا ثمان شهورحمد : طيب شوفي أنا مقدر استغني عنك ولازم كل يوم أشوفك صرتي لي مثل الماء للعطشانانحرجت فوز هو يطلب منها يقدم الزواج وهي تحاول تغيره عن رأييه هو واثق انه بيتزوجه وهي منقهره من وثوقه وكيف نسى الي سواه فيهافوز بأصرار : يعني واثق اني سامحتك وابي اكمل معك باقي حياتيحمد بصدمة على خوف : شلونفوز بقهر : يعني الحين تبي تقدم الزواج وانسيت ليش انا خليته بعد سنةحمد : فوز يعني الحين انتي شاكة بغلاتك في قلبيفوز : حمد الي سويته فيني مو شوي وصعب علي نسيانه بسهولهحمد : الي يحب يغفر وينسى الا اذا انتي ما حبيتيني يا فوز وخليتيني ابني قصور من رمال
فوز وتبتسم بينها وبين نفسها والحين حست بقيمتها وكيف حمد متلهف على الزواج حست انها ردت كرامتها الي داس عليها يوم زف لها خبر حبه لمها الحين شافت الحب في كلامه حست انها اقوى منهفوز : طيب خلي فترة افكر
حمد بتردد : فوزفوز : هلاا
حمد : فوز ترى انتي الحين دنيتي مقدر استغني عنك لتخلين قراري المتهور في يوم يفرقنا انتي لك غلا بقلبي محد قدر يوصل لهفوز : خلاص يا حمد انا قلت لك خل لي فرصة افكر واعطي نفسي مجال واسترجع كل لحظة عشتها معكسكرت فوز التلفون من حمد وهي تحس انها ملكت الدنيا صارت تدور وتضحك اول مره تضحك بصوت عالي الحين بس انتصرت الحين حست با اهميتها وقيمتها الحين فوز بس هي الأقوى وحمد الضعيف الي يتمنى رضاها دفنت وجها بين خدادياتها وكل شوي ترمي مخدها وهي تضحك وترجع تطيح على وجها شكل شعرها الحرير وهو على السرير وضحكتها الحلوه الي تفتح النفس زادت جمالها حتى لو كانت سمرا بس هالسمار معطيها جمال فتانسمعت دق على باب غرفتها فتحت الباب بسرعة لقتها الشغالة تقول ان لها أشياء تحت مرسلينها لها استغربت فوز ونزلت بسرعة تبي تشوف الاغراض انصدمت وهي تشوف باقة ورد كبيرة حمرا شكلها رووعه ومميزة فيها ورق اخضر ومرشوش عليه شوي زري اصفر والورد الأحمر مرشوش عليه زري احمر باقة خيال شافت كرت فيها وعلبه ثانية فتحت الكرت لقت كلمة وحده بسأحبـــــــــــــــــــــــك

حبيبك حمدرتعشت ايدينها وفتحت العلبة الثانية لقت فيها ورقة مكتوب فيهاإلا خسارتك هذي مقدر أتحملها

وتحتها خاتم كلمة روعه شوي عليهما همها الخاتم كلمات حمد وهو يحاول يثنيها عن قرارها وخوف انه يخسرها هي الي خلت دموعها تنزل بين ضحك بين دموع فرح حست بقيمتها : غبي غبي يا حمد لو فكرت اني راح اخليك انا بس ابي اعطيك درس ابي تعرف من فوز وش قيمتها بحياتك مو نزوة بحياتك ذوق الي ذوقتني اياه خلك تحس بطعم القهر شوي بعذبك شوي و أوافق في الأخير عشان تعرف قيمتي أكثر

.................................................. ................................
ابو عبد المجيد : مشاعلمشاعل كانت تتفرج على مجله وبالها مو معها بس كانت تطالع الصور وفكرها يروح ويجيبها على ذكريات اهل الرياضابو عبد المجيد مره ثانية : مشااااااااعل
مشاعل كأنها صحت من حلم : لبيهابو عبد المجيد ببتسامه : وش تفكرين فيه يبهمشاعل ببتسامة جذابة : فيك طبعاابو عبد المجيد : أي العبي علي ترى سعود بيتقهون عندي العصرمسكت المجله با قوى قوة عندها عشان تخفي رعشة يدينها ورمشت بعيونها اكثر من مره شكل وجهها يفضحها حراره بوجها وتغير لونه يدل على شي فيها ابوها مو غبي ما لاحظ التغير يوم سمعت اسم سعود شك بشي وخاف يكون شكه بمحلهابو عبد المجيد : سمعتي يا مشاعلمشاعل وهي تحاول يطلع صوت : احم أي يبه امر وش تبي
أبو عبد المجيد : مابي شي محدد بس أبيك تشرفين على الشغالات انا قايل لهم من الصبح وكل شي جاهز بس شوفي القهوه زينه او لا
راح ابو عبد المجيد للمجلس الخارجي في الوقت الي مشاعل تبتسم ان سعود راح يكون ببيتهم وشوي توقف وشوي تجلس واخر شي راحت للشغالات وهي تبتسم وتغير مزاجها وصارت تضحك استغربو الشغالات تصرفها كانت طول الوقت محزنه والحين تضحك وتذوق الحلا يعني وجود سعود بس حولها حتى وهي ما شافته يقلب حالها يخليها مبسوطةدخل سعود وتركي على ابو عبد المجيد إلي أصلن يعرف سعود في الرياض أيام ما جاه في المستشفى وكان قصة طويلة "" سوف تتعرفون عليها ترقبو الحدث بين البارتات ""

دخل سعود وسلم على ابو عبد المجيد وهو يحس بسعادة بمجرد انها قريبة منه ما يفصل بينهم شيابو عبد المجيد : هلا وغلا بعيالي تو مانورت الشرقيهسعود : منوره بهلها طال عمرك
ابو عبد المجيد : من متى وانتو بالشرقيةسعود : لنا تقريبا سبوعابو عبد المجيد : افا ولا جيتوني الا اليومتركي : نبي نسلم عليك طال عمرك ونمشي للرياض الشباب يحترونا بنمشي سوىابو عبد المجيد : لا بالله مراح تمشون وكرامتكم بتذبح الليلهسعود : لا الله يحييك حنا مستعجلين ولازم نمشي بكره بباشر دوامي ولا نبي نتاخر
ابو عبد المجيد : لا مايصير تسيرون علي ولا تعشون عندي
سعود : في مقبلة الليالي ان شاءلله لك وعد مني نسير كلنا والأهل الحين صرنا بمثابة الأهلابو عبد المجيد : اكيد الله يحييك موقفكم مع بنتي مشاعل ماراح انساه طول عمري لو لا الله ثم انتو مدري وش كان مصيرهاسعود : ما سوينا الا الواجب وهذا اقل من الواجب

تقهوو وتجهو للرياض حتى ولو انه ما شاف مشاعل بس يكفي انها عرفت بوجوده يكفي انه حس بها وانها قريبة منه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:21 am

الجزء الواحد والعشرون



لحظة لحظة ... اصبري لحد ما أدخل معك ...طيب أنت متأكد أن مها الحين في الصالة .. شي أكيد البنت اربعه وعشرين ساعه مسنتره قدام التلفزيون

دانه : خالد يالله وش فيك بطيء
خالد وهو يضحك : إلا انتي عجله
دانه تناظره وتقلب عيونها : بالله عليك
ويجي بسرعه ويلف يدينها عليها ويدخلون بسرعة للبيت وفعلا لقوا مها مندمجة الأخت مع الفلم وتعابير وجهها تحكي شلون شاده على واحجبها وجتها دانه وهي تتسحب وحطيت يدها على عيونها مها رتاعت وشهقت ما توقعت احد يدخل عليهم هالحزه تقريبا الساعة عشر بالليل محد راح يجيهم بهالوقت وصارت تلمس يدين دانه

مها :هذي يد ناعمة وفي الأخير شهقت وجرت يدها عرفتك داااااااااااانه
دانه بقهر وهي تلمها : شلون عرفتيني
مها : غيري عطرك عشان ما اعرفك

خالد : لحظة الحين صارت دانه الغالية وانا ما سلمتي علي قبلها
مها وهي مستحيه من اخوها : من قال غلاها من غلاك
خالد : ام في ذي مافيه شك دانه قلبت موازيني
دانه خلاص صارت خدودها حمر لدرجه ان خالد ومها ماتو عليها من الضحك
دانه : والله انكم بايخين
جا خالد وحط يدينه على خصرها وقربها منه وانا صادق وانتي جنبي انسى العالم ما اصير افكر الا فيك وش تبيني اكذب يعني انتي صرتي لي الهوا الي اتنفسه
مها: اقول راعو ان فيه ناس لسى صغيره يعني لا تخربونا
خالد وهو يضحك : انتو يالبنات الحين خلاص تخربون بلد
دانه وهي تحط يديينها على خصرها : وش قصدك
خالد صار يطالع مها ويطالع دانه: خلاص خلاص ما قصدي شي انا الحين بين رقيه وسكينه
اشرت دانه لمها عشان ياخذون خداديات الكنب وصارو يطقونه بها
دانه : الحين سكينه من جد وجديد
خالد مسكها وسحبها له وكتفها أي يا سكينه وش تبين الحين تبين تبينين انك اقوى مني
دانه : مها الحقي علي
خالد وهو ياشر لأخته أنها ما تتدخل
مها : اسمحيلي يا دانه مقدر ادخل
دانه : كش عليك ادري بصف اخوك
ورجع يضمها اكثر خالد ويرص على يدينها: وش قلت انا
دانه تناظره بترجي : خلاص فك يديني
خالد وهو ياشر على خده بوسيني قبل وافك
دانه وخلاص صار وجهها طماطه : لو تموت
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه
وفكها وعلى طول دانه وقفت ومها ميته ضحك
دانه تناظر مها : مالت عليك وانا من الصبح وافكر شلون أفاجأك وفي الأخير توقفين مع خلويلد علي
خالد : دانه ارحميييييييييني لا دلعيني
دانه وطفشت من الأحراج : اوووف وبروح لغرفتي
خالد : وانا والله مره رايح فيها احس جسمي كله مكسر يلا تصبحين على خير مهاوي
مها : وانتو من اهله

.................................................. .........................................
ريم : اووووف يا خاله الحين الي معرس دانه وخالد وشوله انتي تسوين لهم العزيمة
ام محمد وهي مستانسه : اعيالي ما تبيني افرح بهم وبعدين فيه مفاجأة
ريم نطت وجت جنب خالتها : وش وش وشهي المفاجأة
ام محمد : لا مراح اقولها ولا شلون تصير مفاجأة
ريم : ولا تعبين عمرك خالتي عرفت وش المفاجأة مشاعل بتجي
ام محمد وهي طالعها بصدمة : وش دراك
ريم : اشوفك مبسوطه وما زعلتي علي وانا اخبص في ذا المطبخ ولا حلا من الي سويته طلع حلو قلت ابد فيه شي مفرحك وما فيه شي يفرحك كثر شوفت مشاعل
ام محمد : لا تعلمين احد الحين بتجي

مشاعل من وراهم : سربراااااااااااايز
ريم وهي طالعها وتجي بسرعه وتضمها : لا ياحبيبتي مو مفاجأة انا داريه انك راح تجين
مشاعل تناظر ام محمد وبعيونها تعتب عليها خربت مفاجأتها لكن ما منعها تجي وتضمها
ام محمد : والله يابنتي ما خربت عليك المفاجأة بس ريم صقره وعرفت على طول
مشاعل : عادي فديتك بشريني عنك شلونك
ام محمد : والله يا بنتي من فارقتينا والبيت على الي فيه كأنه بيت موحش مافيه سكان فقدتك يابنتي
ومشاعل ما زالت ماسكه يدينها وتمشي وهي للصاله : ورب البيت اني فقدتك انا صح ما عشت مع امي كثير لكن معك حسيت بمعنى الأمومة
ام محمد تأثرت من كلامها : وانتي بعد بحسبت بنتي إلا وين ابوك يمه
مشاعل : ابوي راح يجي في الليل راح لواحد من اخوياه عازمة على القهوه العصر
ام محمد : خلاص انا بروح اتصل والزم على معارفنا يجون جيت مشاعل مهيب شويه
مشاعل تناظرها وتبتسم : الله يخليك لي يارب ولا يحرمني منك
ريم وتمسك يدين مشاعل : تعالي تعالي بما انك يا حبيبتي شاطره بتزيين الحلا يلا انا الحين خربت المقادير وحست الدنيا تعالي ساعدينا انا من زود الفلاحه قايلة لامي منيرة لا تجيب حلا من برى ابي انا الي اسويه
مشاعل : هههههههههههههههههههههههههه عزالله محد ذاق الحلا اليوم
ريم وهي تدفها : يالله بس من زين حلاك
مشاعل : لا والله اجل مراح ازين
ريم : تكفين يا مشاعل انقذيني
مشاعل : بما انك ترجيتيني اوكي
ريم : لا والله اقول يالله بس عطيتك وجه انا
مشاعل صارت تسوي حلا القهوه وحلا بارد مع العشا : ريم هاتي نستله من الثلاجة
ريم وهي تحك راسها : قضت
مشاعل : روحي شوفي في شنطتي فلوس نادي السواق وخليه يجيب بسرعه ويجيب أناناس بسرعة
ريم : الله يعيني صرت شغالتك
مشاعل : ههههههههههههههههههههههههههههه
جت ريم بعد ما طلبت الطلبات : اقول مشاعل حرام خربت كشختك
مشاعل رافعه شعرها فوق وكان عليها فستان احمر كت وعقد فضي على شكل قلبين داخلين في بعض وحلق دائري كرستال وفيه كرستالة حمراء بالوسط طالع شكله حلو
مشاعل : ولا يهمك اصلن انا جيبة معي اغراض لاني راح اجلس عند امي منيرة يومين
ريم : بالله اجل احسبي حسابي معك
مشاعل : الله يعيني نشبه
ريم : نشبه نشبة ولا يهمك على قلبك
مشاعل : هههههههههههههه الا اقولك وين البنات غريبة ما جو
ريم : دانه صاحبة العزيمة مراح تجي الحين تبي تتكشخ قبل ومها تقول بتجي معها تعرفين صارت زوجة اخوها وروان بكلمها الحين وخليها تجيني مو عاجبتني الأيام هذي كله سرحانه والحزن مبين في عيونها
مشاعل : ياقلبي روان عاد ما اتخيل شكلها الا وهي تبتسم وتضحك بس غريبة ليش وش صاير
ريم : والله مدري عجزت وأنا اسألها بروح اكلمها عشان تجينا تساعدنا وتغير مزاجها شوي
مشاعل : اوكي في انتظارك

جا يمشي بسرعه وشاف السواق برى ومعه طلبات الي طالبتها ريم عرف ان اخته جالسه بالمطبخ تسوي حلا حب يدخل عليها ويسولف معها شوي قبل ما ياخذ الملف الي جاي عشانه دخل المطبخ ومشاعل كانت منزلة راسها للصينيه وتزينها بالفستق والأخت مندمجة وتغني

ارجوك يكفي غياب ورد لي حالا.. تعبان محتاجلك يالله متى ترد لي
لا تقول مدري ولا يمكن ولا لكن.. الحين ترجع لي يعني الحين ترجع لي
يا عمري معقوله قلبك للقى ماحن ..والشوق ما جننك في بعدنا مثلي

وقف سعود من الصدمة الي ماخذه قلبه وعقله قدام عيونه سعود راعي المبادئ ما تحرك صار يطالعها ويبتسم وهي تدندن وما حست فيه والله انا الي محتاج لك شكلها طالع خيال وهي محيوسه مع الحلا وماهي يمه رفعت عيونها
مشاعل : ريم اقول ليش السواق تأخر "" فتحت فمها وقعدت تطالعه لها فوق سبع شهور ما شافته وتحققت امنيتها صارت ترمش اكثر من مره هو ما نزل عيونه وهي من الصدمة ما عرفت وش تسوي يمكن تقريبا قعدو على هالحاله خمس دقايق لحد ما جت ريم ونصدمت وهي تشوف اخوها ما نزل عيونه من على مشاعل ومشاعل صاير وجهها احمر وباين عليها انها ترتجف
ريم بصوت عالي : يابو الشباب
سعود يوم سمع صوت ريم ارتبك ودنق وحط الأغراض على طاولة المطبخ وطلع
لحقته ريم : سعود .. سعود
التفت عليها سعود جا يمها وهو يضحك وجلس يدور بها وهو يضحك وريم تضحك وفي الأخير ضمها : اليوم اسعد يوم بحياتي
ريم وهي كان ناويه تهاوشه ما توقعت ابد سعود يكون قلبه قلب طفل يعني الحب يغير
طلع في الشاعر يشوف الأشجار والشوارع كيف هاديه ونسمة الهوا تغيرت صار يشوفها بعين ثانيه لها مهجه غير خلااااااااااص مقدر استحمل لازم لازم اطلبها من أبوها الليلة اليوم بس تأكدت أني اعني لها شي نظراتها تقول ههههههههه الحين صرت خبير نظرات يا خوفي انصدم بس لالا حتى ولو ما تحبني يكفي احبها وخليها غصب عنها تموت فيني
" والي ما يعرفه سعود أن مشاري ولد عمها بيتملك عليها الأسبوع الجاي"
%%%%%%%%


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:23 am

ساره : لالا تكفون مقدر أهدى ابوي ابوي اشوفه يوم صارت تتقلب فيه السياره وبعدها ماعاد حسيت بنفسي وصارت تصارخ مره ثانية
ام محمد : لا حول ولا قوة إلا بالله
مها : ساره استغفري وذكري ربك ان شاءلله الشباب مراح يقصرون انتي ما تدرين كلهم مع عيال عمك بين مستشفيات خاصة وبين حكومية ومراكز شرطة وان شاءلله بأذن الله راح يلقونه
ساره : مقدر مقدر يا مها فيه نار شابه في قلبي شوفي متى انا جيتكم وكم لي صرت فاقدة الذاكره عندكم وابوي من يهتم فيه اذا كان حي او هل هو ميت يارب ارحمني بس عيال عمي ليش ما بحثو عنا ليش مانتبهو لغياب ابوي ذولي مافي قلبهم ذرة رحمة
ريم وهي تصيح : ما تدرين يا ساره وش الظروف يمكن هم دوروا او توقعوا انكم بتتأخرون
ساره : مدري مدري
روان اول مره تنطق في جلستهم : وكلي امرك على الله وما ضاع من التجئ له
ساره : الله يستر ولا يخيب رجاي

%%%%%%%%%%%%
"" الشباب كانوا متفرقين في الرياض بعد رجوعهم من الشرقية كل اثنين في مكان تركي وسعود تكفلوا با اقسام الشرطة في منطقة الرياض طلال وماجد بالمستشفيات الخاصة مشاري واخوانه المستشفيات الحكومية وعيال عمهم راحوا يسألون أمن الطرق ""

سعود : اصبر يا تركي لا تستعجل
تركي : لنا عندهم نص ساعه وهم يبحثون في الكمبيوتر
سعود : يابن الحلال الحوادث كثيرة وش يخلون وش يبقون الله يعينهم

جا الشرطي المسئول شوفو فيه 15 حاله مسوين حادث وبالمستشفى 7 حالات توفوا 8 حالات اربع في العناية المشددة والأربع الباقين في التنويم العادي محد سئل عنهم الي ميتين نبي نبلغ اهلهم عشان نقدر ندفنهم وإلى الآن وحنا نبحث عنهم تبون تجون معي للمستشفى الي اهم فيه عشان تتعرفون عليه
سعود حس ببرودة بكل جسمه يحس بعرق بجبينه ومع ذلك برودة مو طبيعية : والله يا خوي ما نعرف شكله حنا
الشرطي : كيف ما تعرفون شكله وانتو جايين تدورون عنه
تركي : حنا جايين فزعه مع اهلة
الشرطي : طيب اتصلوا على احد من الي يعرفونه وخله يجينا هناك بالعسكري
سعود يناظر تركي : اتصل على مشاري انت وبلغه
تركي يناظره مستغرب : عطني رقمه
"ونقل سعود تركي الرقم واتصل عليه وبلغه يجيهم بالمستشفى "

%%%%%%%%%
كانوا في حالة خوف وترقب
الشرطي : تبون نبدا بالثلاجات
سعود بسرعة : لااا قسم التنويم
راحو لقسم التنويم لكن كان المصابين بين مراهقين وحرمه وجا دور العناية المشددة كانت الأجهزة على المرضى مو مبينة اشكالهم
الدكتور المسئول و الممرضة عن حالات العناية المشددة كانوا واقفين وهم يشوفون شرطي وعه مجموعه شباب والخوف مبين في عيونهم ومسوووده مره
الدكتور كان سعود : هلا والله وش اخدمكم فيه
الشرطي : نبي نشوف الحالات إلي ماسئلو عنها أهلها
الممرضه بتعاطف مره : شوف حدرتك هو فيه شخص مره صعبان عليا دايم يئن ويبكي ياعيني <<
Jوش رايكم بلهجتي المصرية
راحو للشخص الي قالت عنه الممرضة كانوا تقريبا شايلين منه بعض الأجهزه وما باقي غير أنبوب موصل للأنف كلهم وقفوا وجلسو يطالعون مشاري لي تقدم خطوتين وقف وهو شاد على يده بقوة وقرب من الشخص حمر وجهه وحارت دمعه في عينه وما نزلت التفت عليهم هذا عمي محمد
كلهم : الحمد لله الحمد لله

%%%%%%%%%%%

جت ريم مسرررررررررعه : سااااااااااااااااااااااااااره ابشرك ابوك طيب وبخير
وقفت ساره وهي تبكي وتضحك بنفس الوقت وتمسكها مع كتوفها وتهزها صادقه يا ريم صادقة
ريم : قسم بالله اني صادقة توني مسكره من سعود وقالي ابشرك وبيجون الحين

فرحت ساره يمكن ما تقاس برجعة ابوها لها وبرجعة الذاكرة :: لازم اروح اشوفه
ريم : اصبري لحد ما يجي سعود والباقين
ساره : وش يصبرني ابي اشوف ابوي ابي اطمن عليه بنفسي

الآن عرفنا سر الغريبة وكيف فقدت الذاكرة وكيف عرفت مكان ابوها استقرت حياتها لكن الغريبة لم تعد الآن غريبة اصبحت جزء من العائلة التي احتوتها بكل حب لم تهتم لنسبها لكن أخلاقها هي الدافع الأساسي لمحبتهم لها هل سوف تستمر ساره مع هالعائلة وتكون جزء منهم وزوجة لسعود او سوف تتزوج من مشاري وتكتفي بمكالمتهم او زيارات من فترة لفترة تابعو البارت لتتعرفوا ماذا سوف يكون مصير ساره وباقي ابطال قصتنا


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:25 am


شكلي حلو تكفين هيا وش رأيك
هيا : يا بنت الناس وربي شكلك موت الله يعين اخوي اليوم
ناظرتها فوز : يعني صدق شكلي حلو
نوف بعصبية : لاحول كم مره قلنا يهبل
فوز وهيا يناظرون بعض ويناظرون نوف هيا تكلمت : من يوم ما خطبك طلال وانتي معصبة
نوف : اوف مدري حمد متقطع عنده ويمدحه كنت متوقعه انه يرفضه لكن استغربت يوم يقنع اموي وامي كان ماتبي واحد غريب لكن حمد قاعد يقنعها ويمدح فيه

فوز : طيب وش مخوفك
نوف : بس هو مغازلجي
هيا وفوز : هههههههههههههههههههههههههههههه
فوز : وعشان كذا تبين ترفضينه يا حبيبتي مافيه ولد ما يكلم بس فيه فرق فيه عيال ما خذينها لعبة بس تسلية كلام لكن فيه شباب يطلعون وخرابيط هذي خافي منهم وابتعدي عنهم لكن لو حمد شايف شي على طلال ما قبل فيه ويعرف اهله وهو رجال يصلي والي يصلي ويحافظ على الصلاه لا تخافين منه واعرفي انه بيصونك
نوف : ياربي ابي اقول لحد ويقولي لا توافقين
فوز : الولد متشقق ويبيك وحالته حاله وانتي رافضة
نوف : وهذا الي مخوفني هو ماشافني الا بالعباية يمكن ما اعجبه
هيا : وربي انك خبله انتي ما تعجبينه يحمد ربه انا نوف بس تقبل فيه لا طول ولا جسم ولا شكل كلك على بعض جنان وربي لو لفلاح اخو ما اخليك تروحين برى عايلتنا
نوف : أي أنا ما أتخيل نفسي اطلع برى عائلتنا
فوز : أي أي جابت اسباب عشان ترفض
هيا: فوز وين الحلق ليش ما لبستيه
فوز وتطق راسها ياربي نسيته بالسيارة
هيا : نوف روحي بسرعة هاتيه
نوف : الله يعيني عشانك اليوم عروس راح اجيبها لك
فوز : ههههههههههههههه يابنت روحي بدال ها المحاضرة كلها وتجملي ازين لك
نوف وهي تضحك : الساني متبري مني
وجت تمشي بسرعه وتنادي سواق فوز عشان يفتح السيارة وما نتبهت لطلال كان جاي يساعد حمد بس طلع برى عشان يكلم برى وشاف نوف كيف تكلم الهندي ابتسم وفكر في فكرة وجا وراها وهي جالسه تدور الكيسة الي فيها حلق فوز وتسبها
ضحك طلال في نفسه دايم وهي تسب وقف على طول وراها وهي طلعت بسرعة من السيارة وصدمت فيه لدرجة انه طاح على ورى
نوف شهقت بقوة وهي تشوفه وطاحت الكيسه الي بيدها وحطت يدينها على فمها من الصدمة في الوقت الي طاح اعقال وشماغ طلال في الأرض وما بقى غير الطاقية
طلال وهو يوقف : اووووف شوي شوي ليش انتي عنيفة
نوف استحت مره : من قالك تعال وراي
طلال وهو يكذب: وش دراني انه انتي انا جاي ادور الهندي ارسلناه يجيب لنا ماء من برى وشفت الباب مفتوح جيت
نوف وهي تتكلم بسرعة وتتلعثم : مو مبررر لك يوم شفت عباية بنت ليش ما رحت او عشانك مغازلجي صار عادي
طلال انصدم من تفكيرها اذا هذا تفكيرها عني عز الله ما وافقت
رد طلال بعصبية ويحاول يسيطر على نفسه : مو انا الي يناظر خوات صديقة او يتعرض لهن واكبر مثال اني طقيت الباب ما لعبت عليك
نوف خلاص انفشلت شالت الكيسة وراحت تمشي بسرعة ودخلت على البنات وجهها صاير احمر وعيونه فيها دموع على طول رمت الكيسة وراحت للحمام تبكي فيه
نوف وهيا يطالعون بعض : وش فيها
فوز : لا حول إذا مو مرتاحة للزواج ترفض
هيا : الله يقدم الي فيه خير وبعدين انتي لا تحرقين اعصابك بتجي الحين تضحك ويكفي انها توها ما سوت المكياج


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::

روان وهي معصبة : مالي خلق اروح
مها : حرام عليك بتشوفين خطيبة اخوك ونتعرف عليهم اكثر
مشاعل : تغير جو روان وش فيك ما خبرتك كذا وش غيرك
روان بدت تدمع عيونها : والله مالي خلق
ريم : شوفي بنروح واذا معجبك الوضع نطلع ونكمل السهره في بيتنا
ردت مشاعل : واخوانك
مها :أي حبيبتي اخوانك في البيت
ريم : وش فيها نروح لغرفتي
دانه : وش تبون في السهر مضر للصحة
روان اول مره تتكلم : ههههههههه عشانك تزوجتي صار مضر للصحة
البنات بصرخة : اخيرا ضحكتي
ريم : ياشينك ما يليق عليك دور الحزينه
مشاعل : أي والله صادقة ريم
مها : ايوى خلونا نروح لزواج ونفلها
روان : انا مراح اروح للمشغل قصة شعري ما يحتاج لها ستشوار كثير ولا تسريحة ومكياجي حبيبة قلبي ميشو بتسويها لي
مشاعل تاشر على عيونها : من عيوني

"" في الزواج ""

ريم : وهي تأشر على مها شوفي البنات شلون يشوفونك
مها : وربي نظراتهم عادي واخلاق بعد
مشاعل : أي والله شوفي كيف ستقبلونا مشاءلله عليك ياروان راح تجيك بنت جنان
روان وهي منبهره بنوف : أي والله تهبل صح ان طلول مزيون بس حرام ياخذ هذي
ريم : ههههههههههه مالت عليك هذا اخوك
روان وهي تناظر ريم : تبين الصراحه انا كنت اتمناه ياخذك انتي
البنات انصدمو وريم على طول جا على بالها تركي مدري ليش وعلى طول ريم تبي تروح الأحراج الي بين على البنات : الله يوفقة وربي البنت هذي تدخل القلب وحمد الله انها بتصير زوجة اخوك
مها وهي تكلمهم : بنات خلاص جت اختها الكبيرة لنا اسكتوا او خلونا نجلس مع امهاتنا على طاولتهم
روان وهي تستخف بحركتها : لا يا ماما اذا جلست جنب امي كل شوي بتقول اثقلي لا ترقصين حنا بعرس اغراب وانا من اسمع الطق خلاص افقد شعوري ارقص وانا قاعده
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههه

هيا وهي تبتسم لهم : السلااااام عليكم
البنات : وعليكم السلام حياك تفضلي
هيا : زاد فضلكم انا اخت المعرس والكبيرة مقدر اجلس لازم اشرف على كل شي
ريم : الله يوفقهم يارب
مها : ليش ما جت نوف ودنا نسولف وياها
هيا : ههههههههههه مستحيه البنت
ريم : لالا قوليلها ما تستحي لو تجي عندنا شوي راح ترمي الحيا وتشوفينها تزعجنا بسوالفها
روان وهي تناظر ريم وتناظر هيا : هيا لا تشرهين على بنت خالتي ما تعرف تعبر
هيا والبنات : ههههههههههههههههههههههههههه
وقالت هيا: عندنا وعندكم خير
جا وقت زفت العروس ودخلت فوز وكان شكلها خيال البنات ما غير يقولن مشاءلله الله يستر عليها وفعلا الله يستر عليها من كل عين حاسد كانت تبتسم خوف على رجفه لحد ما وصلت للكوشة وجلست وكل شوي ترفع يدها للخصل توخرها عن عيونها من الأرتباك
نوف : حرام عليك بتخربين التسريح وانتي تمطين خصلك
فوز : تكفين يا نوف لا تحرجيني زيادة
هيا : يالله الحين بندخل حمد
شهقت فوز : تو بدري حرام عليكم
هيا : فوز مزعجني له ساعه

اعلنوا الحريم يتغطون بيدخل المعرس

الكل مستغرب شلون يدخل بدري والي يضحك ويقول ما يقدر يصبر وتعليقات الحريم الي ماتخلص

دخل حمد وهو يبتسم وطالع مشاءلله كأنه شيخ شكله مره رهيب له هيبة وكان بس يطالع جهة الكوشة ويمشي بسرعة شوي
وفوز ترجف ومنزله راسها يوم صار قريب وقفت وباسها على راسها وكانوا يصورونهم وجابو التورته وكانت من خمس طبقات وخلوهم يقصونها ويد فوز ترجف وحمد ما نطق ولا بكلمة حتى كلمة مبروك ما قالها لفوز إلا يوم مسك يدها عشان يقصون الكيكه

%%%%%%%%%%


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:28 am






طلع حمد وفوز وتوجهوا للفندق الي حاجز فيه حمديا الله قدرت فوز تمشي من فستانها الي يحاول يخفي حمد ضحكته عليها وكيف متوتره وكيف ترفع الفستان بهد عناء كبير وصلوا لجناحهم جلست فوز على اقرب كرسي قدامها وهي تحس بربكه شوي على احراج حياء عروس وما سكه بقوة بمسكتها وقف حمد يطالعها شوي وضحك : شوي شوي على المسكه بتنكسر بين يديكفوز رجفت شفتها السفلى الي يشوفها بيقول خلاص بتبكي الحينعرف حمد انها منحرجه وجا يمشي وجلس جنها وحط يده على راسها وجلس يدعي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده- رضى الله عنهم - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادماً فليقل "اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه"

هدت فوز شوي وطلع حمد منها عشان تغير وترتاح شوي وتخف من توترها

يوم طلع حمد راحت على طول وبدلت على السريع وارحت الله يكرمكم للحمام وتوضت وجلست تصلي ركعتين وتدعي الله فيهم ان يبعد عنهم كل شر حاسد ويوفقهم في الوقت الي حمد يتلهف يدخل عليها يبي يملي عيونه منها وفي نفس الوقت يعاتبها على حرقة الاعصاب الي سوتها فيه


""
حب انتهى باستقرار نتمنى ان يدوم ""


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::


من زمان وانت عن لعيون غايبوبغيابك كم صابتني مصايبوش يسلي النفس في بعدك حبيبيكل دقيقة تمر في قلبي لهايبحكمة الأقدار تبعدنا وتجرحآه ليتنا على الدنيا قرايبوين يرحل وين تسري به سنينهمن غدى في سحرك الفتان ذايب


من زمان وانت عن لعيون غايبوبغيابك كم صابتني مصايب


في دلالك و الحسن محد مثلكوالبراءة في نظرتك فيها العجايبمن جمالك تنعش العيون واللهوسهمك الجراح بالإحساس صايبشعرك المنثور يا فاتن إسرنيوالظلام ينام في سحر الهدايب


من يحبك تاه في عتمت جروحمالقى في دنيته غير الغرايب


من زمان وانت عن لعيون غايب
وبغيابك كم صابتني مصايبيا خفيف الروح يا عذب المعانيوين تلقى مثلنا والله حبايبمن عشقك عينك بإحساسه وقلبعاش آمن لو تحدته الصعايبمن زمان وانت عن لعيون غايبوبغيابك كم صابتني مصايبوش يسلي النفس في بعدك حبيبيكل دقيقة تمر في قلبي لهايب


من زمان وانت عن لعيون غايبوبغيابك كم صابتني مصايب

مشعل : من طلعنا من السعوديه وانت مهموم وكل شوي تسمع من زمان انت ما تملماجد : آآآآآآآآآه جعلك تذوق الحب وعذابه يا مشعلمشعل : لا ابشرك انا ما اعرف شي اسمه حب انا خاطب بنت عمي واذا رجعت تملكت عليهاماجد : الله يهنيكمشعل : ومن يقول وبعدين اذا انت تحب البنت روح اخطبهاماجد : خطبتها بس رفضتمشعل : بعوضك عنها والي راح تسعدكماجد : مابي الا اهي بس اذا ما تزوجتها مراح اخذ غيرهامشعل : الله يعينك حتى جو تركيا والخضار والأنهار ما نسوكماجد وهو يتنهد : الا زادني حنين اشتقت لهم حيييييييييييلمشعل : طيب اتصل على الأهل و تطمن يمكن ترتاحماجد كان مشعل يصحيه على طول شال جواله ودق رقم عبد الله قبلعبد الله : هلاااا وغلا شخبار جوكم
ماجد : هلابك اكثر والله جونا ما يسوى جو الرياض
عبد الله : يابن الحلال لو تشوف جو رياض والله ان ترجع بنفس طيارتك للتركيا حر فضيع المكيفات ماعاد نفعت
ماجد : ابيها بحرها وبردهاعبد الله : ايوالله وصرت شاعرماجد : هاه وش صار على موضوعيعبد الله : والله يا ماجد اصبر لا ترجع الحين اخذ شهر بعد
ماجد : شهر عبد الله مقدر اصبر شهر بعد كل خوياي رجعو ما بقى معي الا مشعل لأنه عنده اجازه ست اشهر وبيرجع بعد عشانه بيعرسعبد الله : طيب انت لا تتهور يمكن نجيك كلنا عائلتنا لا تستعجلماجد : ياخي كيف تجوني انا ابي الي اجيكمعبد الله : والله انك نذل تبطح في ذا البراد وتبي تحرمنا منه
ماجد : خلني اجيكم ونروح سوا لأبهاعبد الله: لا أنا ابي اغير ابي تركياماجد : تصدق انك بلشةعبد الله : ههههههههههههههههه وش اسوي اذا ماتبينا نجيك خلني اتزوج وروح وخليكم مع مهاماجد : عشان احش رجولك زواجي وزواجك بيوم واحد
عبد الله وهو منقهر : وانا وش دخلني فيك
ماجد وهو يضحك : ماعلي منك مها اختي ومراح تعرس الا اذا اعرستعبد الله : الله يعيني والله عشانك الي سعيت بخطبتي من مها ولا كان ما علي منك ورحت لأعمي وتمتت كل شي
ماجد : أي ادري ما اهون عليك .. يلا خسرتني بقفلعبد الله : اقول ما كأنا متقاسمين الخساره حتى انت خسرتنيماجد : وش خبار الأهل
عبد الله : ما عليهم خلاف شفهم سهارين بزواج حمد ولاطعينا هنا احتريهم متى يخلصون يدقون علي
ماجد : وانت ليش ما رحت معهمعبد الله : توني جاي من الشرقية وتدري استغل الأيام الي اجي فيها لرياض مع الأهل وطلعات اخوياي وش أبي في العرس
ماجد : زين الله يوفقهم يالله فمان اللهنسى ماجد ان حمد كان بيتزوج مها وهذا اكثر سبب يخلي عبد الله ما يروح زواجه ومنقهر من مها الي راحت ولا على بالهاماجد: الحين اتصل على مها اكيد روان معها شوف حاضره الزواج واكيد تضحك وانا هنا معذب نفسي بتصل وامري على الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:29 am

في الوقت الي يتصل ماجد على مها البنات مستعدين وطالعين في مكان ثاني برى القاعه بعد ما فوز وحمد طلعوا يبون يرحون عشان يكملون السهرة في بيت ام سعود مع اعتراض مها بس محد عطاها وجه دق جوال مهاوبشهقة متعمدة عشان روان جنبها : ماااااااااااااااجد فديت قلبه متصلعلى طول روان التفت عليها وتعلقت عيونها في مها الي انتبهت لحركة روانمها : هلا والله و مرحبا
ماجد : هلابك زود السلام عليكم
مها : وعليكم السلام والرحمهماجد : هاه وش اخباركم وش اخبار الأهل كلهممها : ما عليهم بخير وتطمن العروسه وان شاءلله وبتوافق كانت تقصد روان بس روان راح بالها للبعيد للنجلاء وحست بحرارة بجوفها وقهر الحين بس عرفت انها غلطت يوم ردت ماجدماجد ابتسم : روان عندك عرف ان اخته تعمد تسوي كذا عشانهمها وهي تضحك : أي وشفت وجها وشلون هههههههههههههههههه
ماجد عرف انها تقصد روان : ياويلك لو تضايقينها تراى ما تهون علي ما احب اشوفها زعلانه يضيق صدري
مها : لاااا كل الوقت سرحانة والحزن مخيمروان تكلم نفسها ونجلا ليش سرحانه وحزينه وهي بتاخذ ماجد << Jغبيةماجد : مهااااا مشتاق اسمع صوتهامها : ولا يهمكورمت على روان الجوال كلمي ماجد يبي يسلم عليكم وحده وحده وانتي اقرب ليروان مسكت التلفون وتطالع فيه وطالع البنات منحرجه ترفض وبيفسرونه انها غايره من خطوبته قلبها يتقطع يعني الحين من زين وجهه يبي يكلمني وهو خاطب على طول رجعت روان الخبله من جديد
روان : الحين ليش تبي تلكمنا وانت خاطب خلاص ما يجوزماجد : ههههههههههههههههه واذا كنت خاطب " ماجد حس بفرحة مالها مثيل وهو يشوفها كيف منفعله رجعت الروح فيه "
روان وهي ما تدري وش تقول : لا المفروض خلاص ما تسولف مع احد
ماجد : الحين هذا جزاي لأني في غربة وابي اسلم عليكم ومشتاق لكمروان وحست بالأحراج : الله يسلمك يارب شلونكماجد وهو يبي ينرفزها : ابد ما علي خلاف بنات حلوات وجو روعهروان : مافيه احلا من بنات السعوديهماجد : انا ما شفت بنات السعوديه بعبياتهم ما اقدر احكمروان : أي عباياتهم سر حشمتهم ولا الي تجيك مخليها جسمها وجهها لخلق الله ما تسوى ريالين ليش ربي فرض علينا الحجاب للحكمه سبحانهماجد : ايوى يا فيلسوفه والله وصرتي تفتين وتحكمينروان : أي يا قلبي انا من زمان وانا حكيمه ما حست انها قالت قلبي لانها تقولها بعفوية مادرت ان لها تاثير على ماجدماجد وهو يتنهد ياليت فعلا اكون قلبك
روان ستغربت ليش يتنهد وعلى طول سئلته : ماجد وش فيك
ماجد : ابد مشتاقلكروان انحرجت : تبي شي ثاني او اعطي الجوال البنات تسلم عليهمماجد : لالا يكفي سمعت صوتك انتيروان : يلا باي وسكرت السماعه وهي ترتجف
"
البنات ما نتبهو لها ويسولفون الا مها الي تراقب حراكاتها وشافتها شلون راحت تمشي تبي تشرب ماء "
روان وهي تبي تبعد عن البنات عشان ما تنفضح وصاير وجهها احمر ياربي احبه وشلون بقدر اعيش من دونه وجلست تصيح وتنزل دموعها مسكت كاس المويه بيدها رغم برودتها الا حراره يدها ما حست فيها تبي تبرد قلبها الي صار يشاعل حرارة جاها صوت مها وراها : وش فيك يا روانروان وهي تناظرها وتمسح دموعها : مافيني شيمها : لا تلعبين علي انا اشوف في عيونك حزن ومكالمة ماجد زادتك حزنروان وجلست تبكي بصوت شبه مسموعمها : روان استغفري ربك وقوليلي ليش تصيحين عشان ماجد صح صح انتي تحبين ماجد يا روان
روان وهي ترفع راسها والدموع كيف نازله على عيونها : شوفي يا مها صح انا كتشفت اني احبه واموت فيه بس خلاص هو الله يوفقه بيعرس ما يجوز اني افكر فيه
مها : يعني لو ماجد رجع يخطبك راح توافقينروان : كلمة لو تدخل عمل الشيطان وانا كنت غبية يوم رفضت ماجد بس خلاص ما ينفع الندممها وهي تبتسم الله يكتب الي فيه الخير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:33 am

الجزء الثاني والعشرون


مشاري بعصبية : كيف تسمح لها ياعم تروح عندهمابو عبد المجيد وما عجبه اسلوب مشاري : لا تنسى انها جلست عندهم فوق ثمان شهور واهتموا فيها وصانوها مثل بنتهم وتحاسبني على يومينمشاري : محشوم ياعم ماحاسبتك بس اول يوم تجلس عندهم مضطرة بس الحين لها اهل وعزوة وش بيقولون عناابو عبد المجيد : انا اعرفهم زين ومراح يقولون عنا شي شين ناس أجواد أهل دين وانت ليش معصبمشاري : يا عم هي بحسبة زوجتي الحينابو عبد المجيد : والله يا ولدي مدري وش اقولك لكن البنت تصيح ما تبيكمشاري وهو منقهر: الحين ما تبيني وليش ما قالت من قبل
ابو عبد المجيد : انت عارف من قبل انها ما تبيك مع ذلك اصريت عليها وهي وافقت عشان خاطري
مشاري وهو منصدم : يعني يا عم افهم من كلامك انك رافضني
ابو عبد المجيد : لا حول يا ولدي انا ما رفضتك انا ودي اشوفك متزوجها اليوم قبل بكره بس مشاعل ما تبيكمشاري : اجبرهاابو عبد المجيد : حنا باي عصر عشان اجبرهاطلع مشاري معصب

""
في العزيمة قبل يومين ""
سعود : انا يشرفني يا عم اناسبك وانا عارف ان من الأصول اني اروح لكم في الشرقية واطلب مشاعل منك بس بغيت أشوف رايك في البدايه وبعدها راح يجون عماني وخوالي معيانصدم ابو عبد المجيد من طلب سعود تردد بغى يقول انها بتاخذ ولد عمها وبتتملك عليه بس ما يدري ليش انربط لسانه والمفروض يستشير مشاعل ويشوف رايها مشاعل ماتبي مشاري وانا شفت في عيونها ميل لسعود انا رجال وافهم في العيون وما راح عن بالي المعه الي شفتها في عيون مشاعل لازم ما استعجل في اتخاذ قراري وخلي مشاعل هي الي تختار مع اني اتمنى تكون قريبة مني ومقدر استغني عنها ومشاري انسب لها بس مشاعل لها الحق في اختيار الي بتكون شريكة له طول عمرها صح ان سعود شخصية قريبة من مشاري يارب عونك انا في حيرهسعود خاف من صمت ابو عبد المجيد وتوتر مره لدرجه ان وجهه يتقلب كل شوي لون تردد يبي ينبه ابو عبد المجيد بعدين ترددتكلم اخيرا ابو عبد المجيد : شوف يا ولدي انا بقول لمشاعل وراي الأول والأخير لها هو متكلم فيها ولد عمها وخاطبها وهي رافضة لكن انا بقول لها واشوفسعود عرف انه يقصد مشاري وعلى طول تمنى لو يضربهسعود : الي يريحك يا عم وانا في انتظار ردكابو عبد المجيد : الله يكتب الي فيه خير
""
مشاري ""
""
طويل وجسمه رياضي كلمه حلو شوي عليه و أخلاقة عاليه الكل يحبه ويحترمه الا مشاعل الي من وعت على الدنيا وهم يقولون انها لمشاري ويمكن هذا الي كرهها فيه يعني يعتبر منافس قوي لسعود لكن مشاري يحب مشاعل بجنون وهذا نقطة ضعفه "
مشاري : مشاعل لي مراح اسمح لحد يقرب لها ولا يمس شعره من راسهاشافه اخوه متعب معصب : الحين ابي افهم وش تبي في وحده ما تبيكصار مشاري يضرب على صدره : ابيها يا متعب ابيهامتعب : يا مشاري خل عندك عزة نفس وتركها هي الخسرانه انت كلن يتمناكمشاري : بس انا مابي إلا مشاعلمتعب : طيب شلون تقبلها وهي ما تبيك اسمع مني يا خوك واتركها مصيرها في يوم راح تندم انت ولد عمها وتحبها مراح تلقى مثلك
مشاري : انا داري ليش رافضة تبي سعودمتعب : لا حول وش تبي انت في سعود "" خاف على اخوه يتهور ويذبح سعود "
مشاري : من عرفتهم وهي رافضة الزواج ولا قبل كانت موافقة على الملكه وكان بتصير زوجتي
متعب : قبل موافقة عشان خاطر ابوها ما تتذكر يوم قالت لك اكرهك يا مشاري جعلك الموت ما رضيت فيك الا عشان ابوي
مشاري وهو يناظر اخوه ومنقهر : لازم يعني تذكرنيمتعب : أي لازم اذكرك انت مشاري الي الكل يحترمك ويقدرك تهين نفسك عشان بنت الي خلقها خلق مليون غيرهامشاري : طيب يا متعب شور علي تكفى انا خلاص ما اتحمل في صدري نار شابه ابي احد يطفيهامتعب : اترك مشاعل وخلها تروح في سبيلها وخلني اروح وياك ونسافر تغير جو وتنساهامشاري : يعني اذا سافرت بنساها يا متعب انا احبها احبها وجلس على الأرض وهو حالته حاله مدري ليش تكرهني وانا احاول قدر الأمكان ابين حبي لها مدري ليش ماتبيني
متعب : صدقني يا مشاري لو تسافر معي انا وخوياي ونقنص في موريتانيا وتلتهي عن مشاعل وغيرها معي خويا راح ينسونك نفسك بعد فيهم شعار واخلاقهم عاليةمشاري وهو خلاص منهار : خلاص يا متعب احجزلي معكم وصرخ بصوت عالي بس انا ولد عمها احق فيها ليييييييييييش
متعب : لاحول ولا قوة الا بالله هونها وتهون يا مشاري ورب البيت لو تبعد شوي وتريح نفسك ان تدري انه حب مراهقمشاري وهو يحط يدينه على راسه : انا احبها من كنت في المتوسط تعرف متى يوم توها ببتدائي لحد وقتك هذا ما نسيتها يا متعبراح متعب منه وهو منقهر من حال اخوه وملزم يحجزله معهم عشان ينسى مشاعل وفي نفس الوقت منقهر من مشاعل كيف ترفض مشاري الي يموت فيها من يوم ما كانت صغيره وحبه لها يكبر مع الأيام : بتخسرين مشاري يا مشاعل بتخسرينه مراح تلقين الي يعوضك فيه

وقرر متعب يقول لعمه ابو عبد المجيد ان مشاري راح يسافر معه وانه خلاص بيترك مشاعل وماراح يغصبها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:35 am


اسمعيني زين محد يدري اني جيت انا بالفندق زين وبجي عند الباب وبعطيك اشياء وانتي عطيها اياه زين
مها : والله انك متهور وبتخرب خطتي
ماجد : وش عرفك انتي انا بس بعطيك الأشياء وعطيها اياه وهي مراح تدري منو مرسل لها زين
مها وهي تافف : زين الله يعيني
ماجد : هم الحين عندك
مها : أي يوم سهرنا البارح عند ريم عزمتهم يتعشون عندي ويسهرون عشان مشاعل بكره بتسافر
ماجد : لا والله مشاعل موجوده خساره ودي اسلم عليها
مها : خيرها بغيرها
ماجد : ودي اقولك سلميلي عليها وخابرك خبله بتروحين تقولينه ويمكن تشك روان اني انا الي مرسل الأغراض لها
مها : تصدق انك خبل وخطتك فاشلة بتقول وش عرف ها الانسان اني في بيتكم
ماجد : وهذا السر سا خبله اقول وش دراك انتي يالله استعدي انا الحين عند الأشاره الي قريب من بيتنا اطلعي في الحوش

جا ماجد وعطى مها الغرض وطلع بسرعة ما يبي احد ينتبه له دخلت مها وهي شايله الصندوق وتنادي روان
روان كانت هي والبنات ازعاج ويلعبون اونو
روان : هااااااااااااه
مها : هويتي في بير تعالي فيه صندوق مكتوب فيه يسلم إلى روان
روان : مهاوي ترى انا عارفه حركاتك ليكون مسوية فيني مقلب ويطلع لي وجه وحش الحين
مها في خاطرها الله يعينك يا خوي بتاخذ بزر ولا وش عرف ذي بحركات الرومنسيه / اقول روانوه افتحيه بدال هالكلام
مشاعل جت تمشي : ايوى حركات يا روان منو مرسل لك
ريم : انا الي راح افتحه
روان وهي تحط يدها على خصرها : يا سلااااااااام اتوقع مكتوب عليه يسلم إلى روان ما قال ريم
ريم : أي غلط لان حروف اسامينا تبدا بحرف الراء
مشاعل : هههههههههههههههههههههههه حلوه لا تعيدينها
جلست روان تفتح التغليفه الي مغلفة الصندوق وكانت شي مميز وفي نفس الوقت ودها ما تخربها لكن تبي تعرف وش داخل ها الصندوق
لقت ورقة صغيرة على قفل الصندوق فتحتها : حاسبي على قفل الصندوق ترى هذا قلبي ابيك تفتحينه وتعرفين الأسرار الي داخله قطبت روان حاجبها ورجفت يدينها ستغربت اسلوب الي كاتب وزاد فضولها تعرف وش داخل الصندوق والبنات واقفين يناظرونها فتحت الصندوق ولقت ورد مو مجفف لا ورد احمر كثيييييييييييييييرمالي الصندوق وفيه بطاقات كثيرة قفلت الصندوق وشالته : مها ابي اروح لغرفة بروحي تبي تقرا البطاقات بنفسها
مها : تعالي مافيه الا غرفة ماجد وماجد مسافر اجلسي واقري على راحتك واذا خلصتي قولي لنا عشان نجي نقراها
وصارت روان تهز راسها تبي تخلص من مها تبي تعرف وش الأسرار الي بالصندوق
دخلت غرفة ماجد شدها ريحة عطرها وكانت الغرفة مرتبة وصور ماجد مالية الغرفة في صوره مبتسم وتبتسم معها وفي صوره مكشر وكانت تضحك على شكله وفي صور يسوي حركات نست الصندوق وقعدت تتأمل الصور لكن رجعت تنتبه لنفسها خلاص يا روان الحين بيصير ملك غيرك والتفتت على الصندوق صحت من حلمها ورجعت تفتح الصندوق وفتحت اول بطاقة


"" أنتي عمري""
لو فقدتك
ما بقى لعمري وجود!
وين أروح بكل حبي
وأنتي لأوطانه أمان
مال حبك يا عيوني
في طرف عيني جحود
لو نسيتك ما بقى لي
وسط هالعالم مكان
لو برق
شوقك
ينادي جاوبه
شوقي
رعود
أنتي كل الناس عندي
يا بعد كل الزمان

"" اموت فيك ""

رجفت يدين روان وهي تقرا صارت تتنفس بسرعة وحطت البطاقة الأولى على جنب ورجعت تشيل البطاقة الثانية الي موزعة بشكل عشوائي في الصندوق بعضها فوق الورد والباقي داخل الورد
(( أنــــــــــا((
المجنون في حبك
وعلى حبك أنا مفطور
ولقيت الصمت يحكمني
إذا جاء للهوى طاري
يبان العشق في عيني
واحسبه داخلي مغمور
ويفضحني مع العالم
ولاينفع به إنكاري
"" ارحميني ""
بيد ترجف فتحت بطاقة ثالثة
"" أمـــــــــــانه""
ما شكيتي من الوله بين المحاني ؟
ما جزعتي من الفراق وكبر غلّه ؟
ما تحسي انك فقدتي إنسان غالي ؟
ما يمل القرب منك ولا تمله ؟
كان تذكرني مع الخلوه ثوانييي
أنت في بالي ترى العمر
.... كـــلــــــه .....
روان من هذا منهو
كل شوي تفتح بطاقة وتتفاجأى في الي فيها وترجع تقراها وتغوص يدها اكثر للصندوق وطلع شوي بطاقة وشوي دبدوب احمر مره وعليه عبارات باللون الأبيض احبك وترجع تدخل يدها اكثر في الصندوق ويطلع لها علبة عطر بعد مزينه بشرايط حمرا وبيضا ومكتوب عليها انتي لي بس لا تفكرين احد ياخذك غيري
من هذا الي متعمد يسوي فيني هالحركات معقولة ماجد لا ماجد مسافر وقفت على طول وراحت
تفتح دولابه ومالقت الا شوي ثياب معلقة أي هذا مسافر اجل منو يرسل لي هالكلام وش قصده جاها صوت من وراها معقولة ما فهمتي
روان بشهقة : ماجد وعلى طول شالت جلالها الي في يدها وتغطت فيه
ماجد وهو مبتسم : حافظك زين حتى لو تغطين كان مسكر عليها الباب
روان : طيب ابعد بروح
ماجد : افا هذا قدري عندك وهديتي بتخلينها مرمية كذا على الأرض وبعدين ما قلتي وش رايك في كل كلمة فيها
روان خلاص تحس نفسها مختنقة وتتنفس بصعوبة ما ردت عليه
ماجد : الحين افهم من سكوتك يا روان انك منحرجه مني يمكن كنت احب امزح معك اعصب لكن يا روان انا احبك مو بس احبك انا اموووت فيك صدقيني اليوم الي ما اشوفك فيه احس ماله داعي احس فيه نقص حتى لو اسمع اخبارك حتى لو اتذكر مواقفك يوم رفضتيني تحطمت ما كنت متوقع انك ترفضيني صح كنت متأمل انك توافقين يمكن ما تحبيني مره بس قلت يمكن تقبل فيني وبخليها تموت فيني غصب بس يوم سمعت رفضك حسيت اني بفقدك للأبد وانا معاهد نفسي محد راح ياخذك غيري لا يوم سمعت سبب رفضك حسيت فعلا بزر او وين روان العاقلة الي تنصح الكل يوم جا وقت تنصح نفسها صارت بزر
وروان ساكته ودموعها تنزل وصاده شوي عنه ولا تكلمت ولا كلمه
ماجد رجع يتكلم شوفي ياروان انا يمكن كنت أناني وافكر في نفسي يوم ابي اتملكك لي بس لكن الحين لك انتي الخيار انا مابي الا انتي وراح انتظر ردك وعطي الرد مها أي وقت يعجبك معك سبوع
وطلع وخلاها بالغرفة بلحالها زي ما دخل بغرابة زي ما طلع بغرابة اكبر جلست روان على السرير وهي تشوف البطاقات ورجعت تقراها مره ثانية وتطلع الباقيات وتقراها وتشوف الهدايا الي بوسط الصندوق وكيف على كل هدية عبارة حلوه ابتسمت روان اول مره تكون هاديه وما ترد على ماجد يمكن خوف انه يبتعد ويخليها كانت خلاص معزمة تقول أي ابيك انت وبس بس ما حبت تتسرع بقرارها تبي تقول لمها زي ما طلب منها ماجد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:37 am


راحت وهي تبتسم وجلست عندهم بعد ما قلت الصندوق شافوها البنات وجو بسرعة يبون يشوفون وش في الصندوق
روان : لا حبايبي ما اسمح لا احد يطلع على الي فيه
ريم : روان ترى توني طالبه من البقالة وربي ماتذوقين الي راح نجيبة
روان وهي ترفع حواجبها وتنزلها لها بشكل يقهر : مابي شبعانه
مها الي عارفه وش سر فرحة روان لكن الي ما تدري عنه ان ماجد قابل روان لأنها علمته انها خذت الهديه وراحت للغرفته وهو استغل الفرصة وجا وقالها كل الي يبي
مشاعل : وهون عليك يا روان ما اشوف
روان وهي تبوز وتطالعهم : ما تعرفون هذي اسرار او انتو مافيه احد يهدي لكم
مها وهي تبي تقهرها : فيه وكثير يتمنون بس نظر من عيونا
ريم وهي تناظر مها وتناظر مشاعل : تكلمي عن نفسك انا محد يحبني اهي اهي
"" ريم ما بعد قالها سعود عن خطبة تركي لها ""
مها وهي تغز لريم : علينا علينا وراعي الدلة
ريم ارتبكت : أي دله واي خرابيط الحين البنات بيصدقونك وربي انك خبله
مشاعل وروان وهم يناظرون وجه ريم الي صار احمر
نطت مشاعل لمها : تكفين يا مها شكل فيه سالفه قولي لنا والدليل وجه ريم
ريم وهي معصبة : قسم بالله انكم سخيفات
روان : منهو سعيد الحظ
مها : لالا مراح اقول حبيبة قلبي ريمو تبون افتن عليها سوري خياتو
مشاعل : صدق ريم وربي تقهرين هذا وانتي تعرفين عني كل شي
والتفتت مها وروان على مشاعل : الله بدت الأسرار تطلع اقول شكل الليلة سماري لازم تعرف كل الأسرار
مشاعل وهي تناظرها : الحين انتي رافضة نشوف صندوقك المقربع وتبيني اعلمك يالله بس مناك
روان : أي مقربع ويلك بس عليه تتمنين لو حبيب القلب مرسله لك
مشاعل : لا حبيبتي انا ما اقبل باي هدية الا بعد الخطوبة باي صفة يهديني هدية
روان وهي صدق فاتتها الحركة هذي : اصلن انا ما قبلت بس قلت بشوف وش فيها ومراح اخذها معي للبيت بخليها عند مها
ريم وهي تناظر مها وتغمز لها : اجل بنام عند مهاوي الليلة
مها : ههههههههههههههههههههههه كله عشان تشوفون الي في الصندوق
روان : احس الي بداخل الصندوق شي خاص محد له حق يفتحه
مها : خلونا من الصندوق ويالله فتحو قلوبك وعلمونا بالمستخبي
مها : اتوقع ميشو تحب ولد عمها مشاري
مشاعل شهقت : كش عليك ما لقيتي الا الي اكرهه كره العمى
مها : بالله عليك مو كنتي بتتملكين عليه
مشاعل : كنت موافقة قبل عشان ابوي بس الحين خلاص قايله لابوي مراح اتزوجه ورافضة ويوم جا ابوي امس بيروح للشرقيه قلت له يقول للمشاري اني مراح اتزوجه مابيه
مها : ياقلبي تلقينه الحين متعذب
ريم : والله وفيه ناس بعد متعذبة
ناظرت مشاعل ريم وابتسمت لها
روان وهي حاسه بشي من زمان وحبت تقهر مشاعل : اقول ريم ليش ما تزوجون سعود من بدرية بنت عبد الله مشاءلله عليها مزيونه وموظفة شكلها يناسب سعود مره
ريم يوم سمعت روان ماتت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه
ومشاعل صارت تاكل شفتها التحتيه من القهر وما حبت تبين لروان الي تناظرها وتضحك
مها : لالا بدريه صح حلوه بس فيه وحده اتوقع تناسب سعود اكثر
ريم وروان بنفس الوقت : من هي
ومشاعل تناظرهم وجها يتقلب الاوان ومنقهره مره وكل شوي تاكل اضافرها وشفتها
مها وهي تاشر على مشاعل الي شهقت : انا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه شوي شوي على ايدك حاسبي على اللحم واضح انك طايحه ومحد سمى عليك
مشاعل : اقول نقطونا بسكاتكم وبعدين ماقلتي منو راعي الدلة
مها : ريم اقول
ريم : لا يمها وربي راح اذبح
مها تناظرهم وتناظر ريم : مقدر اقول هذا بيني وبين صديقتي الصدوقة ريم
مشاعل : أي زين ريموه تشوفين
ريم : ياناس مافيه شي انا بغيت اطيح القهوه وفيه احد ساعدني وحطت مها قصة حب بالله وش رايكم مو خبله وناقصة عقل
مها : أي خبله وجهك صاير طماطه وكل ما نجيب طاريه يتغير شكلك
روان بدلاخة : ليكون اخوي طلال وهو ناوي يعرس
مها خلاص ماتت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههه روان قسم بالله تحفة لا مو اخوك وبعدين وش فيك غصب تلبقينهم في بعض
ريم : اقول خلونا بس من الكلام هذا وقولي لنا ياميشو وش كنتي قبل تسوين قبل ما يصير عليك الحادث
ميشو تناظرها وتقلب عيونها: يعني تبين تضيعين السالفه
روان : لا من جد نبي نعرف عنك وعن حياتك قبل ما تفقدين الذاكرة
مشاعل صارت تحكي لهم وش كانت قبل كانت وحيدة ابوها وامها توفت وهي صغيرة ورباها ابوها مالها بنات عم ابد لأن عمها ما جاب غير عيال كلهم كانت تقريبا عايشة وحيدة ما ترتاح الا يوم كانت في الجامعه مع انها كونت صديقات لكن يوم تخرجو تعرفون كل وحده التهت عن الثانية والي اعرست والي توظفت وانشغلت وبقت مشاعل تعاني من الوحده وهم زواجها من ولد عمها كانت بس حياتها على التلفزيون او النت تقرا قصص رومنسية وتتمنى تعيش قصة وما توقعت يصير لها قصة لا وبعد بسمها ويكون عنوانها الغريبة و تعيش قصة حب ما تدري وش تنتهي عليه وتعرف على بنات ويكونون مثل خواتها واكثر

روان : يا قلبي انتي مثلي انا مالي الا الله ثم بنت خالتي ما عندي خوات
ريم : حتى انا ما عندي خوات
روان : عندك مها الي صاجتنا فيها
مها : هههههههههههه مدري ليش هالبنت منقهره مني

وقبل ما يطلعون البنات من عند مها قالت روان للمها :ريحي ماجد وقولي له اني موافقة
اخيراً يا روان ياويلك وش ناوي عليه ماجد راح تتمنين انك ما رفضتيه
"" وقضت السهرة في تذكر الماضي وفي بناء المستقبل ""

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:38 am


ابو عبد المجيد بدون حتى ما يقول للمشاعل عن خطوبة سعود وبدون ما يعلمها ان مشاري سافر رد على سعود وقاله انه موافق ويجيب اهله
تصرف من ابو عبد المجيد غريب
سعود وهو يقفل منه ويناظر عبد الله الي جنبة قاعد يقرا الجريدة : عبدالله
عبد الله ترك الجريدة : سم
سعود وهو يبتسم وبنفس الوقت يحس بخوف : ترا خطبت مشاعل من ابوها وافق ونبي تكون الخطبة رسمية يعني بكره برنوح كلنا لهم
عبدالله جا وحب خشمة : له له يا رجال مبرووووووووك ولا علمتنا ولا قلت تشتغل من ورانا
سعود وهو يبتسم : ما توقعت يكون الرد بالسرعة هذي
عبد الله : أي البنت طيحتك من بعد ما شفتك يوم تتطاق ويا ولد عمها وانا اقول هذا سعود الي دايم يعصب علي اذا تهاوشت مع ربعي او تطاقيت مع احد
سعود : ههههههههههههههههههههه لا تذكرني بس مدري وش صار على ولد عمها
عبد الله : انا سمعت انها بتاخذه غريبة ابو عبد المجيد قبل فيك
سعود : وانا اقول شفتني خايف
عبد الله : يارجال خل عنك هونها وتهون وان شاءلله يكون زواجي وزواجك وماجد بيوم واحد
سعود : هههههههههههه ولا تنسى طلال
عبد الله وهو منقهر شوي : بيحضر حمد الزواج
سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اكيد بيحضر اخوها وبعدين يا رجال عشان كان خاطب مها
عبد الله : مدري ليش ما احبه
سعود : اقول بروح اعلم امي
عبدالله : لا تقول امي ماتدري
سعود : اكيد تدري انا ما اسوي شي الا برضاها بس ببلغها الموافقة
وقف عبدالله ومسك شماغه بفمه يبي يسبق سعود الي جا يركض وراه ويمسكه عند الدرج ويكتفه ويسبقه ويرجع عبد الله ويقف ويركض يبي يلحق يعلم قبل اخوه وصلوا عند غرفة امهم وكانت تسولف هي وريم وتفاجاو بسعود وعبدالله وهم يركضون وشكلهم يخوف كان شي صاير
ام سعود بخوف : بسم الله الرحمن الرحيم يالله يكفينا الشر
جلس سعود يضحك هو وعبد الله وكل ما جا ينطق عبد الله ويعلمهم حط سعود يده على فمه وهذا يسوي نفس حركته وريم تضحك على خبالهم وقامت تفزع لسعود حبيب قلبها واخيرا قدر سعود ينطق : يمه ابو عبد المجيد وافق
ام سعود : هههههههههههههههه الله يتمم على خير يارب وكل ذا الصياح والازعاج عشان تعلمونا اكيد بيوافق هو بيلقى احسن منك
عبد الله : أي بيلقى احسن ولا عشانه ولدك
ريم: لا حبيبي مافيه مثل سعود
عبد الله ورجع يشوف ريم وتذكر يوم تفزع مع سعود وقام لها وهي شافته يوم اتجه لها على طول
ريم : سعوووود تكفى افزعلي
سعود وهو يضحك : قرب وشوف
ريم : اخيرا بتجي مشاعل في بيتنا الحمدلله بس وش صار على ولد عمها مشاري
سعود : مدري عنه
ريم : أي مشاعل قالت لابوها انها ماتبيه ورافضته
عبد الله : أي عشان كذا ابو عبد المجيد وافق
سعود : الحمدلله وبعدين لا تستانسين مره انتي بعد بتروحين وتخلينا
ريم فتحت ثمها : هاه
عبد الله : سكري فمك لا يدخل ذبان
ريم : تناظره سخيف
سعود : هههههههههههههههههههه يمه ما علمتي ريم ان تركي خطبها
خلاص تعالوا دورا ريم صار وجهها اشارة مرور
عبدالله : مو لايق عليك دور المستحية ابدن
سعود :هههههههههههههههههه اقول خل بنتي الحين لا اتوطى في حوض بطنك
عبد الله : والله اني اموت فيك يا سعود الا ااذ جيت تدافع عن ريم
ريم : ياربي من الغيره يا ناس الله يعين مها مدري وش شايفه فيك
سعود: هههههههههههههههههههههههههههه
عبد الله : يوم اقول الحيا مو لايق شفتوا ان معاي حق مسرعه ونست
وكانه يذكر ريم الي على طول راحت لحجرتها وكلمت مها وعلمتها بخطوبة سعود لمشاعل وبخطوبتها لتركي

وجلست تفكر بتركي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
"" اهل حمد ""

" وافقت نوف على طلال بعد ما وضح لها حسن نيته وراح يكون زواجهم مع زواج الباقين "
"وفوز راحت مع حمد لماليزيا يقضون شهر العسل "

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:39 am


"" ابو عبد المجيد ""
تغيرت نفسية مشاعل وصارت طول الوقت تضحك وتساعد في شغل البيت وترتب بعد ما راحت لهل الرياض دخل ابوها عليها وهي جالسه ترتب التحف الي بالمكتبة الي بالصاله
ابو عبد المجيد : مشاعل تعالي ابيك
جت مشاعل وحبة ابوها مع خشمة وجلست جنبه : انت تامر امر
ابو عبد المجيد : شوفي يا مشاعل انتي قلتي انك ماتبين مشاري وانا بلغته وهو الرجال سافر مع اخوه متعب وخوياه للقنص وقال الله يوفقها مع غيري
مشاعل تتنهد برتياح : الحمدلله
قعد ابوها يطالعها: بس فيه خبر ثاني
مشاعل بفرح: وشو اخبارك اليوم كلها حلوه
ابتسم ابوها وكمل : خطبك سعود وانا ما وافقت
الصدمة واضحة على مشاعل ما تكلمت ولا قالت شي بس الي يشوف وجهها يتوقع انها سامعه خبر محزن يغم
ابوها وهو يبتسم لها : انتي بنتي الوحيدة ومابيك تروحين بعيد عني
مشاعل مع ابوها ماتبي تبعد عن ابوها وكيف وهو ضحى عشانها وراها بلحاله وما رضى يتزوج غير امها
مشاعل وهي خلاص شوي وبتصيح وتحاول ما تطيح دموعها قدام ابوها : الي تشوفه يبه
ابتسم ابوها وكمل : بس لاني احب سعود فانا بنقل كل شغلي الرياض وبفتح فرع هناك وراح اديره وبسكن قريب منك
مشاعل تغمض وترجع تفتح عيونها وتهز راسها تبي تتأكد هذا حقيقة او حلم جلست تناظر ابوها وعلى طول ابوها سحبها له وضمها وهي كانت تتمنى الحظة هذي وجلست تبكي في حضنه يمكن نص ساعه من الفرحه اني الي تمنت راح يتحقق

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الإثنين مايو 04, 2009 7:40 am


::::: العرسان ::::::
العرسان سته سعود وخوه عبد الله فهد وخوه طلال تركي وماجد لذا قرروا يكون عشاء كبير فقط بدون زفه ولا شي خايفين على عيالهم مع ان ابو عبد المجيد كان خاطره يسوي عرس لبنته الوحيده بس اقتنع بوجهة نظرهم واهم ماعليه صحة بنته وسلامتها
%مواقف العرسان بعد ما دخلوا %


:::: موقف طلال ونوف :::
نوف كانت مستحيه مررررررره وما رفعت راسها
طلال حب يحرجها : طيب ارفعي راسك بشوف المكياج الي انتي تاعبه عليه حرام ما اشوفه
نوف خلاص تعالوا دوروها منحرجه وزاد احراجها
جا يمها ورفع ذقنها وشافه وجهها كان مكياجها بسيط وفي وجهها برائه سبحان الله وعيونها تلمع من الدموع
طلال وهو يبتسم لها : لالا مابي اشوف دموعك ومراح اسمح انك تنزلينها لا اليوم ولا باقي الأيام
نوف حست بالراحه من كلامه وابتسمت شبه ابتسامة
كشر طلال : يالله كمليها وابتسمي
نوف ابتسمت غصب عنها
ضحك طلال : حرام عليك تبين تحرميني ها الابتسامة الحلووه


:::: تركي وريم :::
تركي دخل وهي جالسه مو عارف وش يقول ويتمنى لو يكلم سعود يسعفه لكن قال مالك الا نفسك يا تركي محد يمك اليوم
كانت ريم عليها فستانها ناعم مره ومكياجها ناعم جلس تركي يطالعها وقرب منها ومسك اطراف اصابعها وقفها وهي تسوي مثل ما يطلب منها لحد ما وقفت رفعت عيونها له وابتسم لها : غيري ملابسك عشان افرجك على الشقة
هزت ريم راسها
تركي : هههههههههههههه لا مابي حركات الهنود ابي اسمع صوتك
ريم : فتحت فمها وحمر وجها الله ياخذه يطنز هو وشكله
تركي : هههههههههههههههههه خلاص توبه مراح اعيدها روحي بدلي بعدين اسمع صوتك
راحت ريم للغرفة وبدلت وهي مقهوره منه وتتوعد له انا اجل يشبهني بالهنود مالت عليك هذا واول لليلة هين خلني اورية وما بدلت في قميص بدلت في فستان سهره مره حلو لونه احمر طالع عليها خيال وفكت شعرها الي كان مسويه له تسريحه بسيطه مره وطلع شعرها يوم فكته حلو لانهم ما رشو عليه مثبت كثير صارت تحركه عشان ينزل اكثر على ظهرها وتعطرت وطلعت كان تركي جالس في الصاله الي فيها التلفزيون يقلب في القنوات يوم شافها فتح فمه وبتسمت اهي على شكله شوفو صدق من الهندي
تركي جا يمها ومسك يدها وشبك اصابعه بيدها تعالي اوريك ذوقي

:::: فهد وحنان ::::
فهد فعل مثل ما فعل الرسول واتبع سنته صلى ركعتين ووضع يده على رأسها عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده- رضى الله عنهم - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادماً فليقل "اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه"
فهد امنيته تحققت اخذ له حافظة للقران والي راح تربي عياله على كتاب الله وسنة نبيه

:::: عبد الله ومها :::
عبد الله وهو يضحك : مابغت تفكنا هالمصوره " يبي يروح الإحراج عن مها"
مها ترجف يدينها وتحاول تشدها اكثر عشان ما تبان الرجفه بس غصب واضحه وضوح الشمس
مسك عبدالله يدها وشد عليها وقال بضحك: لا تخافين ما اتوقع اني اخوف لهدرجه " مها هذي الحظة الي تمنها تكون اهي وعبدالله مع بعض وكانت كل لليلة تحلم فيها لكن خوفها ورجفتها خلتها مو قادره تسيطر على نفسها ""
عبدالله وهو يبتسم وما زال ماسك يدها : يعني بتخليني اكلم نفسي
اخيرا رفعت مها عيونها وجت في عيونه ابتسم لها عبدالله وهي تبي تبتسم مو قادره بس تقطب حواجبها ضحك عبدالله ومد يدينه لحواجبها : افرديها ولا توترين قرب منها وقعد يناظر شعرها عيونها خشمها فمها وضمها له وباسها


::: ماجد وروان :::

روان على غير العادة مكياج غير وشعرها ماتقدر تسويه تسريحه تركته على قصته وكان فسانها غريب نوعا ما كأنه فسان الفرنسيات القدامى والطرحه مسويتها مثل العصبة على الراس بشكل غريب ولابسة عقد عليه اسم ماجد وهو الي اصر عليها انها تلبسه ومكياجها مثقلته اكثر من العاده دايم روان تحب تخفف مكياجها بس اليوم غيرت طالع شكلها اثيري ومسكتها عباره عن هلال ذهبي والورد ذهبي ومرشوش بخاخ ذهبي يلمع كالسكر واحمر بعد على الهلال نفسه وينزل منه سلاسل ذهبية وكا اسواره تلبسها في يدها والهلال نازل للأسفل يعني الي يشوف روان اليوم على طول يحس انها متغيره عن روان الي قبل بالف مليون مره
ما كنت محرجه مره بسبب تعليقات ماجد وكيف يعلق على الشباب الباقين ما خلا لها فرصة تستحي
دخل وجلس يلعب في مسكتها ويناظرها وهي تناظره وجلس يشيل من المسكة ورده ويلعب فيها في وجه روان الي صارت تبعد وجهها عنه لانه يأذيها وخذت روان ورده اهي وسوت نفس حركته
ماجد : ههههههههههههههههههه قلنا عروس يمكن تستحي
وفعلا كلام ماجد احرجها وذكرها انها عروس وتوردت خدودها مد ماجد يدينه على خدودها ومسكها بقوة
روان : ااي
ماجد : خليك تحسين شوي عبالك بنسى وش سويتي فيني
روان وهي تفتح عيونها : وش ناوي عليه
ماجد : ناوي على اشياء واجد بنروح لشهر العسل وانتي تدفعين حقها
روان : لاتفرح كثير
ماجد وهو يبتسم : لا تحديني ترى تعرفيني زين
روان: وش بتسوي يعني
ماجد وقف : وش بسوي ومشى بسرعه وعلق بشته وجا يم روان وشالها وصار يدور فيها وماسكها من الخصر ومخلي يدينها وراسها على تحت شوي وهي تصيح وتمسكت في ثوبه وقربت اكثر منه خايفه تطيح
ماجد : تبين ابين لك بعد شي من الي بسوية
روان وهي مبرطمه : لااا
ماجد : خلاص لا تصحين ولا سويت اكثر
روان : طيب مافيني ضحكة وش اسوي
ماجد : بوسيني
روان وهي تفتح عيونها : تبطي
ماجد : اجل انا الي ببوسك
روان : طيب استح القراء قاعدين يطالعون
ماجد : طيب هم يبون هالحركات وش اسوي
روان : لا محد ابيه يطلع على اسراري مع زوجي
ماجد وهو يسحب الستاره
طيب وانا ما يحق لي ادري بإسراركم ولا أنتي يا غيوم يعني طردني مثلكم هذا اخرتها وانا الي جمعتهم مع بعض قولولي وش اسوي فيهم ارجعهم يتضاربون مع بعض 

::: سعود ومشاعل :::
نجي لأبطال قصتنا للحب العذري السامي الي مهما صار فيه من عواصف ورياح قدروا يتغلبون عليها << صارت نشرة جوية
كانت أحلى عروس بليلة عرسها وزايد عليها حياءها كانت تراقب سعود وهو يسولف مع الهندي الي واقف عند جناحهم بالفندق وتنقل نظرها للفندق وشافت قدامها ورد بكل مكان
سعود وهو يبتسم : اعجبك تصميمي ترى ما لي خبره مره بس قلت خلني اغامر
مشاعل ابتسمت له
سعود : مسكها من عند خصرها وقربها له شوي صدقيني يا مشاعل اختيارك لي مراح تندمين عليه طول العمر باذن الله
مشاعل وهي تبتسم له : ان شاءلله
سعود : يلا غيري ناوي اسهر انا وياك بمكان برى الفندق
مشاعل حركت عيونها ستغربت تصرف سعود
سعود : ههههههههههههههههه اتوقع مراح انام وانتي مراح تنامين وبكره مو سفرنا بعد بكره فأنا مسوي لك مفاجأة
راحت مشاعل واحتارت وش تلبس في الاخير استقر الامر على ثوب اصفر حرير كت ترددت تغير مكياجها او تبقى بمكياج العرس بس في الاخير قررت تخلي مكياج العرس والتسريحه لانها مره رايقه بس لبست حلق اصفر طويل بدون عقد ولبست عبايتها وجت تمشي لمه
سعود وهو يبتسم لها : خلصتي
مشاعل وهي تهز راسها : أي
سعود شبك يده بيدها وسحبها معه وطلع برى الفندق كان حاجز لهم طاولة بمطعم ومزينينها بالشموع الحمراء ورد احمر وحاط علبة هديه لها
انبهرت مشاعل وهي تشوف الطاولة
سعود : ههههههههههه هذي عاد من تصميمهم شفتي كيف حلوه
ومشاعل تبتسم له
سعود واخذ الهديه ومده لها : تفضلي
مشاعل بحياء وجها صاير احمر : مشكور
سعود : العفو ياقلبي بس افتحيها ابي اشوف ذوقي يعجبك
مشاعل وهي تفتحها شافت عقد الماس ناعم مره ابتسم : حلو مره
سعود : زين مالبستي عقد خليني البسك اياه
مشاعل وفتحت فمها ونطقت بكلمه :اوه
سعود : ههههههههههههه لا اوه ولا غيره ملبسك ملبسك وجا يمها من ورى وكان شعرها مرفوع اغلبة وباقي شوي منه على شكل خصل على ورى وجلس سعود يحوس شوي ويا الخصل عشان يوخرها من طريقة ولبسها العقد وبرودة ايدينها سببت رجفه لمشاعل
لبسها : يالله وريني الله والله انه احلا عليك منه كذا وباسه على خدها بقوه لدرجه ان مشاعل خلاص صار وجهها احمر ورايح فيها
سعود : ههههههههههههههههههه كل هذا من بوسه
مشاعل تطالعه بعتب
سعود : وش اسوي مقدر امنع نفسي منك وانتي الحين ملكي حلالي وش احسن من الحلال


::: غيوم الشوق :::
اول مره تكتب قصة وخبصت فيها تخبيص اتمنى انها تنال اعجابكم صح استعجلت فيها ويمكن لو تاخرت راح تكون بشكل ثاني بس حبيت انهيها قبل رمضان عشان انا ما ادخل النت في رمضان وعشان انتو ما تقرونها في رمضان ويجي اثم علي اتمنى من كل قلبي تدعولي ان ربي يحقق مناتي واتمنى فعلا انها اعجبتكم واشكر كل من ساهم في متابعه القصة ودفعي للاستمرار في كتابتها
اختكم غيوم الشوق

وانتهت قصة ابطالنا او بطلتنا ساره

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خسرت من الخجل لحظة
مشرف قسم الفلهـ والدجهـ
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الثلاثاء مايو 05, 2009 6:56 pm

يعطيكي العافية سمسووما ع المجهووود.... كذا انتهت الرواية ...احسها ناقصة 1z79
تقبلي مرووووري
مودتــــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خسرت من الخجل لحظة
مشرف قسم الفلهـ والدجهـ
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الثلاثاء مايو 05, 2009 6:59 pm

تصدقوا انا حبيت ساارة lol!
لا حد يصدق انا ماحب احد 1z96
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خسرت من الخجل لحظة
مشرف قسم الفلهـ والدجهـ
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الثلاثاء مايو 05, 2009 7:04 pm

او ماقربت اخلص الفحة الاولى اتحمست شوي اطالع في صفحة ثانية وافتحها اتحطمت مهي راضية تخلص القصة 1z95

بس الحمد مافي صفحة كمان... تعبت وانا اقراها بس كنت ابغى اشووف النهاية <<<<مهو داري ايش يسوي >
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الأربعاء مايو 06, 2009 6:38 am

هههههههههههههههههههههههه





مشكور على المرور ياعسل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M.A.B
قايز جديد
قايز جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الخميس مايو 28, 2009 9:39 am

مشكورة على الموضوع الحلو

بس لو تكبري الخط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smso0oma
عايشه على الذكرى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الغريبه   الخميس مايو 28, 2009 9:49 am

الغفو ومشكور على المرور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغريبه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الادبيه :: قصص وروايات-
انتقل الى: